شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. "صراع تاريخي".. من الأقرب للهبوط في الدوري المصري؟

الدوري المصري

الدوري المصري

يشهد الدوري المصري الممتاز أحد أشرس صراعات النجاة من الهبوط عبر تاريخه، في ظل محاولة ثماني فرق الابتعاد عن المركز السادس عشر، بعدما اقترب فريقا طنطا وإف سي مصر بشدة من السقوط للدوري الممتاز "ب".

وحسم الأهلي مبكرًا تتويجه باللقب المحلي، ليرفع رصيده التاريخي إلى 42 لقبًا، بينما يتنافس الثلاثي الزمالك، بيراميدز والمقاولون العرب على مصاحبة الأهلي في دوري أبطال أفريقيا خلال الموسم المقبل.

يحتل إف سي مصر المركز السابع عشر في جدول ترتيب الدوري المصري الممتاز، برصيد 20 نقطة، بفارق نقطتين أمام المتذيل طنطا، بينما تشهد المنطقة التي تعلوهما في جدول الترتيب اشتعالًا سيكون محط أنظار جميع متابعي المسابقة خلال الأسابيع المقبلة.

يحتل وادي دجلة المركز السادس عشر "أول المراكز المؤدية للهبوط" برصيد 28 نقطة، لكنه يبتعد بفارق نقطتين فقط عن فريقين، هما المصري وحرس الحدود، كما يبتعد بفارق ثلاث نقاط عن الإسماعيلي والجونة، فيما يحتل الجيش، أسون والإنتاج الحربي المراكز من التاسع إلى الحادي عشر على الترتيب، برصيد 34 نقطة لكل منهم.

وتتبقى خمس جولات فقط من عمر موسم 2019/2020 الذي تأجل لما يقرب من خمسة أشهر، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، لكن بعض الفرق تمتلك مواجهات مؤجلة، بسبب أزمة إصابة عدد كبير من لاعبي فريقي المصري والإنتاج الحربي بفيروس كورونا، تزامنًا مع استئناف النشاط الكروي في مصر.

سيخوض المصري مواجهتين مؤجلتين من الجولتين التاسعة عشر والعشرين أمام الإسماعيلي والاتحاد، يومي التاسع والثاني عشر من شهر أكتوبر الجاري، بينما سيلعب الإنتاج الحربي مواجهة مؤجلة أمام إف سي مصر في الثاني عشر من أكتوبر أيضًا.

وادي دجلة صاحب الوضع الأصعب في جدول الترتيب، ينتظر مهمات صعبة للغاية، حيث يواجه الإنتاج الحربي، أسوان والزمالك على الترتيب، خلال الجولات المقبلة، قبل مواجهتين مصيريتين في صراع الهبوط، أمام الجونة والمصري.

المصري يمتلك فرصة ذهبية للابتعاد عن منطقة الخطر، في حالة تحقيقه نتيجة إيجابية على الأقل خلال مواجهتيه المؤجلتين، بينما ينتظر سلسلة مشابهة للغاية لمنافسه وادي دجلة، حيث يواجه أسوان، الزمالك، الجونة وطنطا، قبل صدام وادي دجلة.

الزمالك يبقى "كلمة السر" في صراع الهبوط، حيث يواجهه حرس الحدود، بعد مواجهة أسوان، بعد مواجهتين أمام سموحة والإنتاج الحربي، ثم يختتم مشواره بصدام قد يكون مصيريًا أيضًا أمام الجونة، الذي سيلعب بدوره مع الزمالك أيضًا، قبل أن يدخل في معمعة صدامات صراع الهبوط، بمواجهة طنطا، المصري ووادي دجلة، قبل مواجهة حرس الحدود.

لم يتخيل كثيرون من محبي الإسماعيلي أن يصبح الفريق مشغولًا بحسابات صراع النجاة من الهبوط، قبل خمس جولات فقط من نهاية المسابقة، ويأمل "الدراويش" في تجاوز المصري بالمواجهة المؤجلة، مما سيساعدهم كثيرًا في ذلك الصراع.

الإسماعيلي يفتتح سلسلة مواجهاته المقبلة بمواجهة طلائع الجيش، قبل مواجهة سموحة، ثم يلعب أمام الإنتاج الحربي وأسوان الذي يعد قاسمًا مشتركًا بدوره في أغلب صدامات الفرق المتصارعة على النجاة من الهبوط إلى جانب الزمالك، الذي يختتم الإسماعيلي بمواجهته مشواره في المسابقة المحلية.

مواجهة أسوان أغلب الفرق المتصارعة للنجاة من الهبوط تعد سلاحًا ذو حدين، حيث سيضمن الفريق الجنوبي الذي يبتعد عن أقرب مراكز الخطر بست النقاط البقاء بشكل كبير، في حالة تحقيق أي نتيجة إيجابية بالجولات المقبلة، وهو الأمر ذاته المتعلق بوضع الإنتاج الحربي، عند مواجهته وادي دجلة وحرس الحدود على الترتيب، قبل مواجهة الإسماعيلي، إف سي مصر، الاتحاد ومصر للمقاصة على الترتيب.

طلائع الجيش آخر الفرق الواقعة في دائرة الخطر، وأقربها أيضًا للنجاة، يتأهب لمواجهات صعبة، حيث يواجه الإسماعيلي، الاتحاد، مصر للمقاصة، إف سي مصر، قبل اختتام الموسم بمواجهة الأهلي.

الجولة المقبلة ستلعب دورًا كبيرًا في تحديد دائرة الهبوط بشكل أكبر، حيث يلتقي طلائع الجيش مع الإسماعيلي، الإنتاج الحربي مع وادي دجلة وأسوان مع المصري بعد غد الاثنين، ويعني الفوز ضمان البقاء بنسبة كبيرة للغاية لفرق طلائع الجيش، الإنتاج الحربي وأسوان، مما سيختصر الصراع بين الإسماعيلي، المصري، حرس الحدود، الجولة ووادي دجلة خلال الجولات المقبلة.

كما ستتضاعف بشدة إثارة مواجهات الزمالك الذي يتصدر سباق الفوز بالبطاقة الثانية المؤهلة لدوري أبطال أفريقيا، عندما يلعب دورًا حاسمًا في سباق الهبوط، بمواجهاته أمام الجونة، المصري، وادي دجلة وحرس الحدود، قبل المواجهة الختامية أمام الإسماعيلي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات