شاهد كل المباريات

إعلان

رمضان يكشف كواليس انتقاله لبيراميدز: صليت استخارة.. والخطيب لم يرد عليّ

رمضان صبحي

رمضان صبحي بقميص بيراميدز

أكد رمضان صبحي، لاعب بيراميدز، أنه اتصل بمحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي قبل حسم الصفقة ليطلعه على التفاوض مع النادي الأزرق دون أن يوقع له أو يتقاضى أموال.

وقال رمضان، في ضيافة برنامج "الحكاية" عبر قناة "إم بي سي مصر": "علي صقر الذي يعتبر بمثابة أخ كبير لي أحضر لي عرضا من بيراميدز، وأكد لي وجود رغبة من النادي في ضمي".

وأضاف: "أول مَن أخطرته بذلك الأمر كان أمير توفيق مدير التعاقدات بالأهلي، اتصلت به وقلت له أن بيراميدز يفاوضني، سألني هل سأنتقل إليه، لكني قلت له سأفكر في الأمر ولن أتخذ أي خطوة قبل إخطارك بها".

وأكمل: "المسؤولون في بيراميدز كانوا يتمتعون باحترافية كبيرة معي، واستشرت الأشخاص المقربين مني وأصحاب الثقة وكان من بينهم شريف إكرامي ونادر شوقي، وصليت استخارة وأبلغتهم أنني سأنتقل إلى بيراميدز".

وتابع: "أول شيء قررت فعله هو الاتصال بمحمود الخطيب لإبلاغه بقراري لكنه لم يرد علي، فاتصلت بعد محاولتي الوصول للخطيب بأمير توفيق وأبلغته أنني بنسبة 80% سأنتقل إلى بيراميدز".

وأكد: "طلبت من أمير توفيق إبلاغ الخطيب بأمرين، الأول هو عدم حصولي على أي أموال كما تردد وقتها، والثاني هو أن المفاوضات استغرقت 48 ساعة فقط ولم أكن على تواصل مع المسؤولين منذ فترة كما تردد أيضا".

وأوضح: "الأهلي أصدر بيانا قال فيه أنني لا أرغب باللعب في الأهلي، وهو عكس ما أبلغته لأمير توفيق، البعض اعتقد أنني رغبت في إفساد تلك احتفالية افتتاح الإستاد، لكني أقسم على أنني لم أكن على علم بها إطلاقا".

وواصل: "لو وضع الأهلي رقما أكبر من بيراميدز؟ في جلستي مع محمود الخطيب أبلغني أنه يعلم أنني كنت أحصل على 5 أضعاف ما أحصل عليه من الأهلي في إنجلترا، الأمر بالنسبة لي غير متعلق بالمادة".

وأتم رمضان صبحي قائلا: "يجب التأكيد على أن الأمور المادية لم تشغل بالي إطلاقا، لو كنت أفكر في ذلك لقررت البقاء في إنجلترا، لقد ضحيت بالكثير من الأموال من أجل العودة إلى الأهلي".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات