جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

"بين العبقري والمغامر".. محسن صالح يكشف الفارق بين هيديكوتي وجوزيه

هيديكوتي

هيديكوتي وجوزيه

كشف محسن صالح رئيس لجنة التخطيط بالنادي الأهلي، الفارق بين المجري هيديكوتي المدير الفني الأسبق للنادي الأهلي في السبعينيات، والبرتغالي مانويل جوزيه الذي قاد الأهلي في 3 فترات في القرن الحالي.

وكان مجلس إدارة النادي الأهلي قد قام بتعيين محسن صالح رئيسا للجنة التخطيط خلفا لطه إسماعيل.

وتحدث محسن صالح في حواره مع قناة النادي الأهلي عن مدربين كان لهم تأثير في تاريخ النادي الأهلي، وذكر هيديكوتي وفايتسا ومانويل جوزيه، وأشار الى أن السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق يسير على خطاهم.

وأشار محسن صالح الى أن كل مدير فني له ما يميزه وبالطبع ما يعيبه، مؤكدا أن كل واحد منهم كان له طريقته الخاصة في العمل والتعامل مع اللاعبين وحتى طريقة اللعب.

وقال محسن صالح في حواره "هيديكوتي ومع احترامي للآخرين كان مدير فني عبقري، لكن قام بتطوير الكرة المصرية بشكل عام وليس النادي الأهلي فقط".

وواصل "قبل هيديكوتي، كنا نتدرب 3 مرات أسبوعيا، لكن معه كنا نتدرب بشكل يومي لأول مرة، وبعد ذلك أصبحنا نتدرب مرتين في اليوم الواحد، لم تكن هناك عقود احتراف، أغلب اللاعبين كانوا يدرسون بالجامعات، الأمر كان صعبا واعترض نجوم الفريق".

وصرح "هيديكوتي قال أننا اذا اعتدنا على هذا الأمر سيصبح أمرا طبيعيا وسهلا، هو أول من قام بتطبيق الإحماء بشكل تدريبي قبل المباريات".

وأضاف "أما فيما يخص طريقة اللعب، هيديكوتي قام بتطوير طريقة 4-2-4 وجعلنا نلعب بطريقة 4-3-3، قام بتغيير مفاهيم العلاقة بين المدرب واللاعب، أسرع من تعلم اللغة العربية والعامية، كان الجميع يتقبل قراراته فيما يخص التشكيل والاستبعاد دون أي مشاكل".

وانتقل للحديث عن جوزيه "اسمحوا لي استخدام لفظ (صايع) جوزيه مدرب جريء ومغامر ومقامر، عندما يجد نتيجة المباراة ليست في صالح فريقه أو هناك هبوطا في المستوى، لديه القدرة على اتخاذ القرار الصعب، يشرك جميع مهاجميه بغض النظر عن من سيخرج".

واستمر "كان يعتمد على هيبة النادي الأهلي في هذا الأمر، المنافس يخشى الأهلي ولن يهاجمه، تخيل أنك مدرب تلعب أمام الأهلي وتجد فجأة أمامك 4 مهاجمين، الأمر يكون صعب، كانت الأمور لتخرج من يدي في مباراة 4-4 الشهيرة لولا امتلاكي للاعبين مميزين".  

وأسرد "هيديكوتي كان يعتمد على مدير الكرة في النادي فيما يخص الأمور الادارية والانضباطية، عكس جوزيه كان يعتمد على نفسه في تلك الأمور".

وشدد "كنت تجده فجأة ينفعل خارج الملعب ويحدث قلقا داخل الملعب، هذا من أجل ان يُصحح خللا ما وجده داخل الملعب، جوزيه مدرب ذكي وقيادي ويمتلك شخصية مميزة للغاية".

وأكد "سألت الخطيب ذات مرة عما يفعله جوزيه وانفعاله، حكى لي قصة عندما كان رئيسا للبعثة مع الأهلي في مباراة أفريقية خارج مصر، وجد جوزيه افتعل أزمة بفندق الإقامة، عندما هدأت الأمور سأله عن الأزمة فأجاب بأنه لم يحدث أي أمر من الأساس".

واختتم "الخطيب أخطرني بأن جوزيه وجد اللاعبين في حالة استرخاء، فافتعل تلك الأزمة لكي يصبح هناك انضباط وشعور بأن هناك مشكلة دون أن يتحدث أو يعنف اللاعبين، كانت لديه طريقته الخاصة في تلك الأمور".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات