جميع المباريات

إعلان

مرتضى منصور: هل أنا معاقب؟.. أرفض "شائعات التسريح" وعدم الالتفات لحديثي عن كورونا

مرتضى

مرتضى منصور

المصور: نادر نبيل

أكد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، رفضه القاطع لما وصفه بالشائعات التي تتحدث عن تسريح أجهزة النادي الفنية خلال الساعات الماضية.

وأشار منصور إلى أنه غاضب من عدم الالتفات لحديثه السابق عن ضرورة إيقاف النشاط الكروي في مصر بسبب فيروس كورونا.

وقال رئيس القلعة البيضاء: "لدي 3000 موظف في نادي الزمالك، احتج منهم 150 فقط وقاموا بالاعتداء على قوات الشرطة، وكانوا يرفضون الحصول على راتبهم من أجل إشاعة الفوضى والتهديد بقطع الطرق".

وأكمل: "هناك من يتحدثون عن تسريح أجهزة فنية في النادي وإلغاء عقودهم وهذه شائعات مرفوضة، مع العلم أن أول مباراة لنا في أي نشاط ستكون يوم 14 أبريل".

وأضاف: "طالبت من قبل بتأجيل الدوري المصري، وطالبت بتأجيل مباريات بعينها، والآن يتم التأجيل إجباريًا، هذا لأن اتحاد الكرة ظالم والتأجيل عقاب لهم من الله".

واختتم: "هل أتعرض للعقاب حاليًا؟ أنا أول من طالب بإيقاف النشاط الرياضي، بل أنني أول من تحدث عن فيروس كورونا في مصر، والآن يقومون بإحضار كومبارسات في التليفزيون لنصح الناس".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات