*
جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

دورة رمضانية.. "ملك الخماسي": فزت مع التوأم 5 سنوات متتالية

محمود عبد الحكيم

محمود عبد الحكيم

يتنفس المصريون كرة القدم مثل الماء والهواء، لذلك ينتظر الشباب والرجال والأطفال شهر رمضان المُبارك من أجل خوض منافسات كروية حماسية على غرار ما يُتابعونه عبر شاشات التلفزيون من خلال المدرجات لأنديتهم ونجومهم المفضلين.

الدورات الرمضانية في مصر لها تاريخ كبير، أقيمت قديماً في الشوارع والحارات، وانتقلت إلى الملاعب الخضراء والترابية والترتان والصالات المغطاة، فلا يهم موقعك إذا كنت في مدينة أو قرية أو حي شعبي، أو كم تملك من المال، بإمكانك دائماً المشاركة في واحدة من ألاف الدورات الرمضانية التي تقام كل عام.

"يلا كورة" تواصل مع النجوم الذين شاركوا في الدورات الرمضانية، لاستعادة ذكريات واحدة من أفضل العادات الرمضانية عند محبي كرة القدم، خاصة مع عدم إقامة أي نشاط رياضي حالياً لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

اللاعب محمود عبد الحكيم لُقب بملك الخماسي، نظراً لتمرسه في كرة القدم الخماسية ومشاركته في بطولات يصعب حصرها، ومثل مصر دولياً بالإضافة إلى مهاراته الكبيرة في ملاعب الصالات الصغيرة، وكانت هذه هي إجاباته على أسئلة يلا كورة.

- هل تتذكر أول دورة رمضانية شاركت بها؟ كيف كانت وما هي أحداثها؟

أول دورة كانت في نادي إسكو، لعبت وخرج فريقي من الدور قبل النهائي، كان عمري ١٤ سنة وقتها، كنت ألعب ما لاعبين أكبر مني سناً، الأجواء كانت جميلة جدا والمنافسة قوية، لقد استمتعت كثيراً.

- بعد أن أصبحت لاعباً محترفاً، هل شاركت في الدورات الرمضانية دون علم ناديك؟

بصراحة، شاركت في دورات رمضانية كثيرة بدون علم الأندية التي كنت ألعب لها، ذات مرة وقت أن كنت لاعباً في بتروجيت، لعبت مع حسين علي دورة في نادي النيل الرمضانية، وبالصدفة كان كابتن محمود صالح يتمشى بالصدفة على كوبري المنيل ورآنا ثم قام بخصم مبلغ 5 ألاف جنيه من كل لاعب.

- أول جائزة كسبتها من الدورات الرمضانية، وأكبر جائزة؟

أول جائزة حصلت عليها في دورة رمضانية كانت "ترينيج"، وعندما أصبحت معروفاً في الكُرة الخماسية بالدورات الرمضانية حصلت على جوائز أكثر، ومعظم الدورات التي لعبت بها عندما بت مشهوراً كنت أحصل دائماً على جائزة أفضل لاعب.

- أفضل فريق خماسي لعبت معه دورات رمضان، من المشاهير أو أصدقائك، وأخطر فريق خشيت مواجهته؟

لعبت دورات كثيرة مع مشاهير، لكنني أتذكر أنني كنت ألعب لمدة 8 سنوات دورة في نادي الصيد مع حسام حسن وابراهيم حسن وهيثم فاروق وسمير كمونة وفزنا باللقب ٥ سنوات متتالية، لكن لا يوجد فريق معين سواء مشاهير أو أصدقاء كنت أخشى مواجهته، كنت ألعب الكُرة الخماسية واستمتع، لم يكن يدور بذهني مسألة الخوف تلك.

- اختر لنا فريق خماسي من بين لاعبي الدوري المصري الحالي، يمكنك معه الفوز بأي دورة رمضانية وهزيمة أي فريق داخل مصر؟

أختار معي عامر عامر حارساً، وطارق حامد، ووليد حسن وإسلام جمال (سموحة).

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات