شاهد كل المباريات

إعلان

"ميشيل يانكون".. لماذا تُطالب جماهير الأهلي ببقاءه؟.. الشناوي وأشياء أخرى

ميشيل يانكون

ميشيل يانكون

منذ انتشار أنباء اقتراب رحيل رينيه فايلر عن منصب المدير الفني للنادي الأهلي خلال الفترة المقبلة وعدم وضوح الرؤوية بشأن المدرب القادم للقلعة الحمراء ومن سيقود الفريق في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا وما تبقى من مباريات في الموسم، يُعد منصب مدرب حراس المرمى أبرز ما يشغل جماهير الأهلي.

وتترقب جماهير الأهلي الإعلان الرسمي لمجلس الإدارة عن موقف فايلر، وهل سيرحل في الأول من أكتوبر أم سيُكمل مشواره مع الفريق بدوري الأبطال ويرحل بعد ذلك دون الاستمرار لموسم جديد.

وعندما أعلن الأهلي تعاقده مع فايلر في نهاية أغسطس من عام 2019، تولى الإدارة الفنية للفريق ومعه 3 مساعدين، بينهم "ميشيل يانكون" مدرب حراس المرمى، والذي يُعد حالياً مطلباً لجماهير الأهلي من أجل البقاء في النادي بغض النظر عن موقف فايلر ومساعديه.

وتسبب عدم الاستقرار الفني في مركز حراسة المرمى في الأهلي خلال السنوات الأخيرة، حتى في وجود محمد الشناوي الحارس الأول حالياً في مطالب عديدة للجماهير عبر منصات التواصل الإجماعي من أجل البحث عن مدرب أجنبي من أجل تطوير مستوى الحراس.

ومنذ جاء "ميشيل يانكون" مدرباً لحراس الأهلي، لاحظ الجميع الفارق الفني والبدني في مستوى محمد الشناوي، رغم كونه الحارس الأول للأهلي ومنتخب مصر منذ مونديال روسيا 2018.

قبل تواجد المدرب الأجنبي، كان يعاني الشناوي من بعض الأخطاء فيما يخص توقيت التعامل مع الكرات العرضية وكذلك التمريرات الطولية للمهاجمين وبناء الهجمات، وأيضا التسبب في العديد من ركلات الجزاء.

وعانى الشناوي أيضاً من مشاكل في التمركز مما يتسبب في اتخاذ بعض القرارات الخاطئة.

الشناوي مع الأهلي قبل تواجد ميشيل، لعب 23 مباراة في موسم 2017/2018 بالدوري استقبل 11 هدفاً، و12 هدفاً في 14 مباراة بدوري أبطال أفريقيا، وفي موسم 2018/2019 لعب 23 مباراة في الدوري استقبل 11 هدف أيضا، وفي أفريقيا استقبل 7 أهداف بـ8 مباريات.

وحتى الآن في موسم 2019/2020، استقبل الشناوي 8 أهداف في 29 مباراة بالدوري، و5 أهداف خلال 10 مباريات بدوري أبطال أفريقيا.

نجح "يانكون" تطوير أداء الشناوي خاصة فيما يخص التمركز بمحيط المرمى وداخل منطقة الجزاء، بجانب تطوير قدرته على بناء الهجمات والتمرير الصحيح وعدم التسرع في "تطفيش الكرة".

وظهر الشناوي في أكثر من لقطة خلال الموسم الحالي وهو يصنع فرص خطيرة لزملائه في هجوم الأهلي يتنهي بعضها بأهداف.

وبعيداً عن الأمور الفنية والبدنية المتعلقة بتطوير أداء الشناوي بصفته الحارس الأول في الأهلي، فالمدرب ملتزم بواجباته، ولا يظهر بشكل دائم في وسائل الإعلام أو يُجري حوارات إلا في مناسبات محدودة كأي مدرب لحراس المرمى في العالم.

هنا في مصر، مدرب حراس المرمى يتواجد بشكل مستمر في البرامج المختلفة كضيف ويتحدث في أمور قد تكون خارج إطار عمله كمدرب للحراس، فيمكن أن يُبدي رأيه في قائمة الفريق أو مستوى لاعبين أخريين وتقييم من هم خارج النادي الذي يعمل فيه.

وبعض مدربي الحراس في مصر تجدهم يناقشون أموراً تتعلق بقرارات مجلس إدارة الأندية، وكل تلك الأمور هي بعيدة تماماً عن "ميشيل يانكون".

كيف يستفيد الأهلي من ميشيل يانكون حال رحل فايلر؟

تُطالب جماهير الأهلي بشكل عام عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة الإبقاء على ميشيل يانكون في الجهاز المؤقت والجديد للأهلي حال تأكد رحيل فايلر ومساعديه.

وأشار مصدر لـ"يلا كورة" في وقت سابق، أن بالفعل هناك سعي من إدارة الكرة في الأهلي من أجل اقناع مدرب الحراس بالاستمرار في عمله مع إمكانية تعديل عقده وتوفير مطالبه.

ويمكن لإدارة الكرة في الأهلي، أن تتوصل لاتفاق مع ميشيل يانكون بشأن أن يكون له دور مع مدربي حراس الأهلي في قطاع الناشئين والأكاديميات والاستفادة من خبراته في دورات تدريبية لهؤلاء من أجل تطوير الحراس منذ الصغر بجانب عمله مع الفريق الأول.

وبالتالي حال تواجد مدرباً أجنبياً لحراس المرمى في الجهاز الفني الجديد للأهلي حال رحل فايلر، يمكن أن يكون ميشيل يانكون مسؤولاً عن مدربي الحراس في قطاع الناشئين والأكاديميات.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

صوت لفريقك

زملكاوي

دوس وزود جمهورك الزملكاوي

اوووه زملكاووووووي

انت المشجع

أهلاوي

دوس وزود جمهورك الأهلاوي

اوووه اهلاووووووي

انت المشجع

متابعة التغطية الخاصة للماتش