شاهد كل المباريات

إعلان

لغز اختفاء الإسعاف".. يلا كورة يكشف أزمة مباراة بالقسم الرابع انتهت بالإلغاء

مباراة

صورة من مباريات الدرجة الرابعة

في الأول من شهر يناير الجاري، أقيمت مباراة بالدرجة الرابعة من بطولة الدوري المصري (مجموعة الدقهلية) جمعت بين جزيرة القباب وشُها صاحب الملعب بالجولة الأولى من منافسات البطولة.

بدت الأمور عادية، المباراة تقترب من نهايتها ونتيجة اللقاء تشير إلى التعادل السلبي، وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع سقط إيهاب الجميل لاعب الجزيرة على الأرض ليشكو من إصابة في الركبة.

تدخل طبيب فريق الجزيرة لعلاج اللاعب، إلا أنه فضل نقله إلى المشفى وبدأ الجميع في البحث عن سيارة الإسعاف التي اختفت، ليضطر أحمد حامد فهيم حكم المباراة لإلغاء المباراة ورفع تقريره للجنة المسابقات التي أقرت باعتبار فريق شُها خاسرًا بنتيجة ٣-٠.

اختلفت الروايات حول سبب "اختفاء" الإسعاف، فطرف نادي الجزيرة قال إنها غادرت الملعب دون سبب، وطرف شُها أكد أنها توجهت إلى المشفى لنقل عامل جمع الكرات الذي تعرض للإصابة في صدره.

يحكي نبيل إبراهيم مدير الكرة بنادي جزيرة قباب ليلا كورة: "قبل المباراة، قام الحكم بمعاينة الملعب، وتأكد من وجود سيارة الإسعاف".

ويضيف: "قبل نهاية المباراة بدقائق قليلة، احتسب الحكم ركلة جزاء على الجزيرة، وقبل تسديد الركلة سقط لاعبنا إيهاب الجميل على الأرض بعد تعرضه لإصابة في الركبة، تدخل الطبيب وطلب نقله للمشفى".

يكمل مدير الكرة بالنادي الناشط بالقسم الرابع حديثه قائلًا: "فوجئنا باختفاء سيارة الإسعاف وعدم وجودها في الملعب، تحدث الحكم مع مسئولي شُها وطلب عودة السيارة في وقت أقصاه (٢٠ دقيقة)".

وتابع: "حدث هرج ومرج، لم تحضر الإسعاف وقام الحكم بإلغاء المباراة".

وأتم: "سرد الحكم في تقريره ما حدث خلال المباراة وتم رفعه للجنة المسابقات التي اتخذت قرارها يوم (١٨-١-٢٠٢١) باعتبار الجزيرة فائزًا بنتيجة ٣-٠".

على الجانب الآخر، أكد مجدي السعيد رئيس نادي شُها، أن المباراة شهدت أحداثًا مثيرة من بدايتها، وخلال حديثه ليلا كورة قال: "كان من المفترض إقامة المباراة في الثانية والنصف، الحكم اعترض على ألوان قميص فريق جزيرة قباب لتشابه الألوان مع نادي شُها وطلب تغيير الملابس، قمنا نحن في نادي شُها بمنح المنافس قمصان الفريق الاحتياطي الخاص بنا".

وأضاف: "سيارة الإسعاف ظلت متواجدة طوال المباراة، وانسحبت قبل نهاية الوقت الأصلي بحوالي دقيقتين فقط لنقل رضا عبد الملك عامل جمع الكرات بالنادي الذي سقط على الأرض بعدما حاول (القفز من فوق السور) للحصول على الكرة، ومعنا خطاب من المشفى بالحالة".

وواصل السعيد حديثه: "في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل من الضائع، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الفريق، فوجئنا بالحكم يسأل عن سيارة الإسعاف دون داعٍ، فأخبره رجل الأمن المتواجد في الملعب بأن السيارة توجهت إلى المشفى لنقل عامل جمع الكرات، فرفض استكمال المباراة وألغى اللقاء".

وأتم: "تقدمنا بمذكرة لاتحاد الكرة ضد قرار لجنة المسابقات، ومن المفترض أن يتم إعادة اللقاء وليس إلغاؤه".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات