*
جميع المباريات

دوري WE المصري

برعاية

إعلان

موسيماني: نهائي الزمالك الأعظم لي.. لم يجبرني أحد على الرحيل.. وقد نلتقي مجددًا

موسيماني

موسيماني

كشف الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني السابق لفريق الأهلي عن طريقة إنهاء تعاقده مع القلعة الحمراء، موجهًا الشكر لمحمود الخطيب على الدعم الذي لاقاه داخل النادي.

وكان الأهلي أعلن يوم الإثنين الماضي عن فسخ التعاقد مع موسيماني بالتراضي بعد فترة حافلة من الإنجازات والبطولات.

وقال موسيماني في حوار مطول مع الصفحة الرسمية للنادي الأهلي: "في البداية أوجه الشكر لرئيس النادي الكابتن محمود الخطيب لثقته بي وإحضاري إلى هنا واتخاذ قرار بتعيني وهو قرار لم يحبذه الكثيرون ولكنه آمن به وبقدرتنا على النجاح معًا خاصة على المستوى الدولي".

وأضاف: "كانت فرصة رائعة بالنسبة لي أن أتولى تدريب هذا الفريق الكبير، الأهلي هو أكبر فريق في القارة، ولقد تم تكريمنا كأكبر نادٍ في الشرق الأوسط".

موسيماني: كنت محظوظًا بتدريب الأهلي

وأكمل: "بالنسبة لي أنه شرفًا كبيرًا أن أدرب فريق مثل الأهلي، ولا يوجد الكثير من المدربين في العالم، الذين يحظون بمثل هذه الفرصة، أنا كنت محظوظًا بالحصول على فرصة تدريب الأهلي".

وتابع: "نعم أنا سأترك الفريق، ولكن عليكم أن تعرفوا أن هذا النادي يعني لي الكثير، لقد كان نقطة تحول في مسيرتي".

وواصل: "لقد أتيت إلى الأهلي بعدما حققت لقب دوري الأبطال وبعد مشاركتي في كأس العالم للأندية وحققت عددًا كبيرًا من ألقاب الدوري مع صن داونز وحققت كذلك لقب كأس السوبر الإفريقي".

وأشار: "ولكن أن تحقق نفس الإنجازات مع الأهلي، هو أمر مختلف تمامًا وأن تصل ثلاث مرات متتالية إلى نهائي دوري الأبطال هو إنجاز تاريخي، وهذا يُظهر خصوصية هذا النادي وقيمته وهذا يعني لي الكثير وأود أن استغل هذه الفرصة لأشكر الجميع".

تفاصيل إنهاء التعاقد

وأوضح: "الأندية عندما تنهي علاقتها مع المدربين إما أن يكون المدرب مستاءً أو النادي يشعر بالاستياء وهذا هو الطبيعي في أي مكان، ولكن في الأهلي لم أر اتفاقًا على إنهاء العلاقة بهذا الرقي، نحن نحترم بعضنا مع نهاية هذه العلاقة ولم يجبرني أحد على الرحيل".

واستكمل: "حصلت على الاحترام الكامل من الكابتن بيبو ومجلس إدارته وكذلك من الفريق واللاعبين، لقد تشاركنا لحظات رائعة وعلينا أن نتفهم ونتقبل أن بعض الأشياء لا بد لها من نهاية، لدي لحظات رائعة وخاصة في هذا النادي، وستبقى هذه الذكريات معي".

وأوضح: "الكابتن الخطيب يفهم كرة القدم جيدًا وهو ليس مجرد رئيس نادي، لأنه لعب كرة القدم في هذا النادي الكبير، وإن يتفهم الضغط الواقع على الجميع هنا حتى رئيس النادي نفسه، لذلك تحتاج شخص للدراية بهذا الوضع ومر بهذه الأمور من قبل، وهذا سهل من مهمة العمل معه، ولم يتدخل مطلقًا في عملي، ولم يقلل من قيمتي، وأنا لن أتحدث بشكل غير جيد أو أقول أشياء سيئة لأني راحل، لا، أنا شخص صادق وما أقوله هو الحقيقة".

ديربي القرن

وعن الذكريات والمباريات الخاصة؟ قال موسيماني: "يوجد الكثير من الذكريات، لقد ركضت كثيرًا نحو اللاعبين للاحتفال معهم بالأهداف، هذه ذكريات خاصة بالنسبة لي".

وأضاف: "عندما فزنا على كايزر تشيفز، عندما أحرز عمرو السولية هدفًا من خارج المنطقة، لقد ركضت نحو اللاعبين عند راية الركنية وهو ما تسبب في مشكلة مع الحكم، عندما قال لي لماذا تركت المنطقة الفنية؟".

وأكمل: "ولكن اللحظة الأعظم لي التي جعلتني أركض نحو اللاعبين، ما تحمله من أهمية كبيرة لي لما لها من قيمة كبيرة في تاريخ النادي الأهلي، كانت ديربي القرن (أمام الزمالك)".

واستكمل: "هذا الديربي في إفريقيا لم يحدث من قبل منذ تأسيس النادي في 1907، الحمد لله فزنا بالمباراة، بالنسبة لي هذه هي اللحظة الأعظم بالنسبة لي وستظل أكثر ذكرى أتذكرها".

الدعم وهتافات الجماهير

"لقد منحني الفرصة وأمدني بالنصائح عندما احتجتها وكذلك كنت أعبر له عن رأيي ورؤيتي كمدرب للوضع الآن، وما أراه للمستقبل، وكان لدي الدعم الكامل من الإدارة".

"الجميع كان يدعمني داخل النادي من مسؤولين وحتى العمال الذين يجمعون مقتنياتي الآن، إنهم يشعرون بالحزن، عندما أتيت إلى هنا رأيت الدموع في عيونهم، وسعيد سائقي بكى في الصباح، إنه أمر حزين".

"عليك أن تتفهم شعوري الآن، عندما اتخذت قراري واتفقت على الرحيل، لم يطلب مني الرحيل".

"وأتذكر هتاف الجماهير باسمي في كل مكان في مصر وخارجها، وفي أحد المرات كنا في المطار وكانت الجماهير تهتف أنه أمر رائع أن تحصل على الدعم من الجميع في النادي".

"ولكن أقول لنفسي الآن، أن الرحلة قد انتهت وكل شيء له نهاية، وأنا سعيد بمساهمتي حتى ولو بجزء صغير خلال العشرين شهرًا الأخيرة".

موسيماني: ليس لي مستحقات متأخرة

وواصل حديث موسيماني: "الرحيل عن النادي هو أمر صعب للغاية بالنسبة لي، لقد عاملوني معاملة خاصة ومنحوني الاحترام، ولا يوجد لي أي مستحقات متأخرة ولم يكن هناك أي خلافات مادية، يا لها من طريقة رائعة لنهاية العلاقة".

"وقد نلتقي مرة آخرى إن شاء الله، لا أحد يعرف ماذا سيحدث في المستقبل".

"أنا حزين لأن اللاعبين غير موجودين هنا الآن لأنهم يشاركون مع منتخباتهم الوطنية، وحزين لأنني لم أراهم وسيكون من الجيد أن أراهم، وإذا لم يسمح الوقت بذلك، فأريد أن أشكرهم لاحترامهم لي وإيمانهم بي، ولقد وثقوا في طريقة لعبي وفلسفتي وآمنوا بها وهو ما ساهم في وصولنا إلى 3 نهائيات متتالية في دوري الأبطال"

"لاعبو الأهلي يستطيعون اللعب ضد أي فريق في أي وقت، حتى بايرن ميونخ ورغم أنهم فازوا علينا إلا أنها كانت مباراة صعبة عليهم".

"وأمام مونتيري خسرنا من قبل أمامهم، فزنا عليهم بدون اللاعبين الدوليين، الروح الذي لدى هؤلاء اللاعبين تمكنهم من فعل أي شيء يريدونه".

"ما سأقوله لأصدقائي، أنني لم أحظى حتى في جنوب أفريقيا على الاستقبال الذي حظيت به هنا، لم أكن استطيع التحرك خطوتين أو ثلاث خطوات دون أن أجد من يقوم بتحيتي أو يطلب التصوير معي، هذا لا يحدث في بلدي".

"عندما ذهبت إلى المغرب للحصول على رخصة الكاف، الجميع كانوا يتوقفون لتحيتي، حتى الأطفال الصغار يعرفون الأهلي ويعرفونني، وهذا بسبب تدريبي للنادي الأهلي، هذه ذكريات ستبقى معي دائما".

رسالة إلى سامي قمصان

"لا يمكنني أن أنصح سامي قمصان، لديه طريقته الخاصة في التعامل، ويمكن أن يكون لديه الرغبة في القيام بأشياء بطريقة مختلفة، لأن هذا وقته وهذه فرصته".

"لن أقوله له أتبع الطريقة التي كنا نتعامل بها، لأنه قد يمتلك أفكارًا جديدة، إنه شخص رائع ومتحمس ويتعلم بسرعة".

"هو يعرف ما يحتاجه الفريق للفوز على فريق كبير مثل الزمالك أو اللعب أمام بيراميدز، ولكن سأتركه الآن، لأنها ليست وظيفتي الآن، هو شخص رائع وأتمنى أن يثق اللاعبون فيه لقيادة الفريق، وقد تكون هذه فرصته وإذا كان جاهزًا عليه أن يستغلها".

المدرب القادم

"أنا على يقين أن المدرب القادم، سيأخذ الفريق إلى المستوى الأعلى لأنه من المهم أن يبقى الفريق في القمة دائما، لأن الأهلي فريق كبير وأي شخص يتمنى أن يدرب هذا الفريق، لقد كانت رحلة رائعة وتجربة جيدة".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات