جميع المباريات

دورى WE المصرى

إعلان

"مغالاة وقلة مواهب".. هل تغيرت سياسة الأهلي التعاقدية؟

الخطيب

الخطيب مع لاعبي الأهلي

اتجه النادي الأهلي لتغيير توجهاته وسياساته، بشأن التعاقدات الجديدة، وهذا ما ظهر خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وتعاقد الأهلي حتى الآن مع صفقة وحيدة أجنبية، وهو البرازيلي برونو سافيو لاعب نادي بوليفار البوليفي، كما أتم التعاقد مع لاعبا سيراميكا شادي حسين ومصطفى سعد، وأنهى بعض الصفقات لفرق الناشئين.

ويقترب المارد الأحمر من التعاقد مع البرازيلي مارسينيو دا سيلفا الجناح الأيسر لفريق كاواساكي فرونتال الياباني، وهذ ما أكدته مصادر خاصة ليلا كورة.

وبالتالي فإن الأهلي اتجه للاعبي أمريكا الجنوبية، وابتعد عن اللاعبين الأفارقة، وقلل جدًا في صفقاته من اللاعبين المحليين.

وخلال السطور التالية سنرصد لكم أسباب تغيير الأهلي سياساته التعاقدية:

أصبح من الواضح للجميع تغيير الأهلي سياساته التعاقدية بعد تعاقده مع الصفقة الأجنبية الأولى وهو البرازيلي برونو سافيو، واقترابه من التعاقد مع الصفقة البرازيلية الثانية وهو مارسينيو دا سيلفا.

كما أنهى الأهلي صفقتين فقط من الدوري المصري من سيراميكا هم شادي حسين ومصطفى سعد.

مطالب مالية غريبة

وعند البحث عن أسباب اتجاه الأهلي خارج الصندوق، نجد أن مغالات الأندية المصرية في أسعار لاعبيها، أصبحت تمثل عائق كبير لإتمام التعاقدات.

وكشف مراسل يلا كورة، أن الأهلي حاول في فترة من الفترات ضم إبراهيم عادل لاعب نادي بيراميدز.

وفوجئ مسؤولو الأهلي أن بيراميدز حدد سعر بيع إبراهيم عادل بمبلغ قدره 5 مليون دولار، أي ما يعادل 98 مليون جنيه مصري.

وصرف الأهلي النظر عن التعاقد مع إبراهيم عادل تمامًا خلال الفترة الحالية، بعد الرقم الضخم الذي حدده بيراميدز لبيع اللاعب.

وفي مثال آخر قدم الأهلي عرضًا لضم مصطفى شلبي لاعب نادي إنبي، ولكن الصفقة توقفت تمامًا بسبب المطالب المالية الكبير التي طلبها نادي إنبي.

وقال شريف أبو الغيط عضو مجلس إدارة إنبي والمتحدث الرسمي باسم النادي في تصريحات تلفزيونية سابقة إن المقابل المادي الذي عرضه الأهلي لضم شلبي ليس مناسبًا لنا.

قلة المواهب

عند متابعة الدوري المصري والتركيز مع كل الفرق، نجد أن الدوري أصبح قليل المواهب، وأن جودة اللاعب المصري أصبحت ليس كما كانت.

وتظهر قلة المواهب في مصر بوضوح عند النظر للمنتخب المصري، والذي نجد أنه معتمد اعتماد كلي على المحترفين، مع دخول بعض المحليين في أضيق الحدود.

الابتعاد عن الأفارقة

وخلال السنوات الأخيرة تعاقد الأهلي مع العديد من اللاعبين الأفارقة، ولكن لم يظهر الكثير منهم على قدر طموحات الجماهير، وبالتالي كانت تتم إعارتهم أو بيعهم بشكل نهائي بعد فترة قصيرة أمثال والتر بواليا، وميكيسوني، وجيرالدو.

وخسر الأهلي الكثير من الأموال بسبب صفقات الأفارقة التي لا تنجح، وبالتالي أصبح الاتجاه للاعبين من خارج القارة السمراء.

تدعيم الناشئين

وبعد الابتعاد عن صفقات الدوري المصري إلا في أضيق الحدود، وتجنب الصفقات الإفريقية، اتجه الأهلي أيضا لتدعيم فرق الناشئين بلاعبين مميزين.

وكشف أحمد عصام وكيل أعمال كريم الدبيس لاعب فريق وادي دجلة، في تصريحات خاصة ليلا كورة أن موكله أصبح لاعبًا رسميًا في صفوف الأهلي خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وأضاف مصدر داخل الأهلي في تصريحات خاصة ليلا كورة: "كريم وقع على عقود انتقاله للقلعة الحمراء خمس سنوات حيث سيتم الإعلان عن الصفقة رسميًا خلال الفترة القادمة".

وأكمل المصدر أن الأهلي حصل أيضًا على توقيع اللاعب الشاب عبدالرحمن رشدان لاعب نادي وادي دجلة ومنتخبات الشباب والأوليمبي.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات