شاهد كل المباريات

إعلان

زاوية عكسية .. بركات سر نجاح الأهلى .. وإكرامي لا يتحمل هدف شعبان

الاهلي

الأهلى فى مباراة السوبر

كتب - محمد يسري مرشد:

زاوية عكسية هى نوع من التحليل للمباريات والأحداث الرياضية من منظور مختلف وزاوية مواجهة للأراء والتحليلات المشابهة.

وزاويتنا اليوم ستكون من مباراة الأهلى وانبي فى كأس السوبر.

تحت الحصار

اقل ما توصف به المباراة أنها الأصعب والأكثر إثارة للجدل فى تاريخ كرة القدم المصرية ، ظروف عصيبة ، اتهامات هنا وهناك ، مؤامرات ، حرب فضائية ، وكل هذا القى بظلاله على الشارع السياسي الذى وقف بجانب مجموعة أولترا أهلاوي.

أجواء المباراة لا تتناسب أبداً مع الرياضة ، الكل خارج التركيز ولهذا التحليل سيكون على قدر الحدث بضع نقاط من مباراة الحصار.

السوبر فى نقاط

- البدرى أوضح خلال المباراة أن الصاعد محمود حسن " تريزيجيه " اصبح خياره الأول من بين البدلاء فى مركز لاعب الوسط المدافع ، فتريزيجيه ازاح شهاب الدين أحمد من طريقه واصبح خلف غالى وعاشور فى هذا المركز.

-العشرى دفع بمعظم وجوه الجديدة فى المباراة عبد المنصف وإبراهيم يحيي وعبد الله الشحات وأحمد عمران وعبد السلام نجاح ثم مؤمن زكريا فزادت الأعباء على الفريق غير المنسجم مع عودته إلى المباريات الرسمية بعد فترة توقف.

- سعد الدين سمير مدافع جيد ولكنه أمامه الكثير لإثبات أحقيته بالتواجد  فى التشكيل الأساسى للأهلى أما أوسو كونان فهو لم يجد نفسه حتى الأن فى الأهلي.

- ديفونيه وعمرو الحلواني كانا الثنائى الأفضل لإنبي فى بطولة الكونفيدرالية مع البدرى ولم يستفد منهم العشرى بالشكل الأمثل فى مباراة السوبر.

- جدو عليه أن يراجع نفسه فهو لاعب سريع وقوى ولكن كرة القدم لعبة جماعية وعليه أن يعى أنه يحتاج إلى زملائه لكي يسجل .

- إكرامي واصل تألقه فى التصدى للإنفردات وأخرج كرة خطيرة لأحمد عبد الظاهر فى الدقيقة 8 كادت أن تغير مجرى اللقاء.

بركات نجم فوق العادة

أهم لاعب فى الأهلى طوال 8 أعوام ، لاعب لديه قدرة غير عادية على الإختراق من أى مكان فى الملعب ، ومهما كان مستواه فبلعبة واحدة يخطف الأضواء من الجميع.

بركات سيظل أحد أذكى اللاعبين الذى انجبتهم مصر فهو لاعب يتعامل مع الكرة بعقله قبل مهاراته ، وينظم جهده بطريقة أكثر من رائعة.

إكرامي لا يتحمل هدف شعبان

على الرغم من أنك من الوهلة الأولي قد تحمل شريف إكرامي حارس الأهلي الهدف الذى سكن شباكه من مباراة انبي إلا أن الحقيقة أن الحارس لا يتحمل مسئولية الهدف.

الوقوف الخاطىء لحسام عاشور واهتمام عبد الفضيل باللعب على جسم أحمد عبد الظاهر بدلاً من الكرة هما السببين لهدف محمد شعبان .

وإذا شرحنا الكرة فسكون المثال الأفضل للشرح "الفاول" فى الثوان الأخيرة لمباريات كرة اليد ، عندما يتم عمل ستارة من لاعبي الفريق المنفذ أمام حارس المرمي لتسديد الكرة هذا التكنيك  اخترع خصيصاً لمعرفة الجميع أن أصعب ما يواجه حارس مرمي عدم رؤية الكرة وهو ما واجهه إكرامي.

0

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات