شاهد كل المباريات

إعلان

بقوة البديل السوبر.. ليفربول ينقض على مانشستر يونايتد ويستعيد الصدارة

فاز ليفربول على مانشستر يونايتد بنتيجة 3-1 في المباراة التي أقيمت ضمن الجولة الـ17 اليوم الأحد على استاد آنفيلد، ليستعيد صدارة البريميرليج من مانشستر سيتي.

ورفع ليفربول رصيده في المباراة إلى 45 نقطة في المركز الأول بجدول الترتيب، وبقى رصيد 26 نقطة في المركز السادس.

نجم المباراة كان البديل شاكيري الذي استطاع أن يحسمها لصالح فريقه بعد 11 دقيقة من مشاركته بتسجيل هدفين.

الشوط الأول

بالرغم من الحصار الذي وضعه مانشستر يونايتد من أجل ايقاف محمد صلاح، استطاع اللاعب في الدقيقة الثانية أن يتخلص من رقابة أشلي يونج ويلعب كرة لفيرمينو الذي صوب كرة ارتدت من الدفاع.

أسكن لوكاكو الكرة في شباك ليفربول في الدقيقة 5 من عمر المباراة من تعامل مع عرضية أتت من كرة ثابتة، لكن الحكم المساعد رفع رايته معلنًا عن تسلل.

على مدار الدقائق العشر الأولى من المباراة تلاعب ليفربول بدفاع مانشستر يونايتد المتكتل واخترق منطقة الجزاء بكل الطرق، غير أن النهاية دائما كانت ترتطم بأجساد لاعبي الضيوف، أو تخرج إلى خارج الملعب.

لم يقم مانشستر يونايتد على مدار 25 دقيقة بتهديد مرمى ليفربول، وفي المقابل امتلك أصحاب الأرض الكرة بالكامل، وتمكنوا من تهديد مرمى الضيوف.

استلم ساديو مانى الكرة على الصدر بشكل رائع بعد تمريرة مسقطة من الخلف للأمام لعبها فابينيو ليستقبلها السنغالي ويضعها في شباك دي خيا في الدقيقة 25.

تعادل لينجارد لصالح مانشستر يونايتد في الدقيقة 34 بعدما لعب لوكاكو عرضية من الجانب الأيسر أخطأ أليسون في التعامل معها، لتسقط من يده أمام اللاعب الانجليزي الذي تابعها بتسديدة سكنت الشباك.

هدف مانشستر يونايتد لم يأتي بالجديد واستمر ليفربول يمتلك المباراة ومسيطر عليها على مدار أحداث الشوط الأول، في حين استمرت محاولات غير ناجحة من الضيوف من أجل لعب الهجمات المرتدة.

الشوط الثاني

أجرى مانشستر يونايتد تبديل في بداية الشوط الثاني بمشاركة مروان فيلايني بدلًا من دالوت، وهو ما أدى إلى تعديل في طريقة اللعب والاعتماد على 4 لاعبين في الخط الخلفي.

بعد هجمة مركبة، تلاعب فيرمينيو بدفاع مانشستر يونايتد وصوب كرة قوية على مرمى دي خيا الذي أبدع في التصدي لها بالدقيقة 52 لترتد إلى كايتا الذي صوبها لكن أشلي يونج أبعدها لركنية.

أرسل محمد صلاح عرضية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 62، واستطاع لوفرين أن يستقبلها برأسية لكنها خرجت إلى ضربة ركنية.

سنحت فرصة أمام مانشستر يونايتد عكس سير المباراة ولعب أشلي يونج عرضية من الجانب الأيسر في الدقيقة 65، غير أن روبيرتسون أخرجها إلى ركنية قبل أن ينقض عليها مروان فيلايني.

وشارك شاكيري في المباراة بالدقيقة 70 على حساب نابي كيتا، في محاولة من المدرب الألماني يورجن كلوب من أجل زيادة الضغط الهجومي.

أحرز شاكيري هدف ليفربول الثاني في الدقيقة 73 بعدما لعب مانى عرضية حاول دي خيا ابعدها لكنها ذهبت إلى شاكيري الذي سددها لترتطم بالعارضة وتسكن الشباك.

عاد شاكيري مجددًا واستطاع أن يسجل الهدف الثاني له والثالث لليفربول في المباراة بالدقيقة 81، من تصويبة من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بقدم بايلي وسكنت في الشباك.

أجرى ليفربول تبديل جديد في الدقيقة 84 وشارك هندرسون بدلًا من ساديو مانى من أجل زيادة القوة الدفاعية في وسط الملعب.

شارك خوان ماتا في الدقائق الأخيرة من المباراة كبديل بدلًا من جيسي لينجارد، لكن في النهاية لم يحدث جديد واستطاع ليفربول أن يحسم اللقاء بالفوز أمام جماهيره ويستعيد الصدارة من مانشستر سيتي حامل اللقب.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات