شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. هل يحدد "أولد ترافورد" هوية بطل بريميرليج؟

فيرناندينيو

صلاح في صراع على الكرة مع فيرناندينيو

اشتعل الصراع على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بعدما استعاد ليفربول الصدارة بالفوز على ضيفه بورنموث بثلاثية نظيفة، في الجولة الـ26 من المسابقة مساء أمس السبت.

ليفربول رفع رصيده إلى 65 نقطة متفوقًا بفارق ثلاث نقاط على مانشستر سيتي، الذي يستضيف تشيلسي مساء اليوم الأحد، مع العلم أن السيتي لعب مباراة أكثر من الريدز.

وقد يحدد ملعب "أولد ترافورد" هوية بطل بريميرليج هذا الموسم، حيث يستضيف مانشستر يونايتد في المباريات المقبلة فريقي ليفربول والسيتي اللذان يتنازعان على الصدارة.

أول مباراة لمانشستر يونايتد، بعد مواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، ستجمعه بليفربول يوم 24 فبراير الجاري في الجولة الـ27 لبريميرليج.

وكان ليفربول كسر عقدته أمام الشياطين الحمر في لقاء الدور الأول الذي انتهى (3-1) للريدز، بعد تحقيق أول فوز على اليونايتد في الدوري الإنجليزي منذ شهر مارس 2014.

ويعيش اليونايتد أفضل فتراته حاليًا تحت قيادة أولي سولشيار، إذ لم يعرف الفريق أي هزيمة تحت قيادته في آخر 9 جولات، محققًا الفوز في 8 مباريات والتعادل مرة وحيدة.

يونايتد الذي أزاح تشيلسي مؤقتًا من المركز الرابع إذا حقق الفوز على ليفربول سيضيق الخناق أكثر على توتنهام الثالث، بينما يسعى الريدز للفوز للحفاظ على فارق النقاط مع السيتي.

وبعد 3 جولات فقط وتحديدًا يوم 16 مارس المقبل، سيستضيف مانشستر يونايتد جاره مانشستر سيتي، حيث يرغب الفريق الأحمر في الثأر من خسارته (3-1) بالدور الأول.

ويستهدف يونايتد مواصلة صحوته، فيما سيسعى السيتي لتفادي هزيمة جديدة، قد تبعده عن قمة الترتيب وتقلص آماله في الاحتفاظ باللقب قبل 8 جولات من نهاية المسابقة.

يُذكر أن السيتي بعد ملاقاة تشيلسي سيستضيف وست هام على ملعب الاتحاد 27 فبراير، ثم سيواجه فريقي بورنموث وواتفورد يوما 2 و9 مارس، قبل أن يحل ضيفًا على اليونايتد بالجولة الـ31.

اقرأ أيضًا..

لاعب توتنهام السابق: صلاح "الجناح" يضرب الخوف في قلوب المنافسين

ميلنر: الدفاع أمام صلاح وماني وفيرمينو مستحيل

تقرير.. ربيعة "أساسيا" ضمن 3 حلول أمام لاسارتي لدفاع الأهلي أمام سيمبا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات