شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. عاد في الوقت المثالي.. صلاح يتوهج بـ 4 مشاهد حاسمة في موسم ليفربول

محمد صلاح

محمد صلاح

بعدما تراجعت أرقامه بشكل ملفت، وفقد صدارة جدول ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز، نجح المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي في العودة بتوقيت مثالي، ليلعب الدور الأبرز في إنقاذ آمال ليفربول في التتويج بلقب بريميرليج.

ويشتعل الصراع على صدارة جدول ترتيب بريميرليج، حيث يحتل ليفربول المركز الأول برصيد 85 نقطة، بفارق نقطتين فقط أمام مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، والذي يمتلك مواجهة مؤجلة أمام مانشستر يونايتد، قد تعيده لصدارة الترتيب.

ونجح ليفربول في تجاوز العقبة الأبرز بالجولات الأخيرة، والتي تمثلت في استقباله تشيلسي بالجولة الرابعة والثلاثين، خاصة وأنها حملت ذكرى فقدانه حظوظ التتويج باللقب في توقيت مشابه بموسم 2013/2014، عندما خسر وسط جماهيره أمام الفريق ذاته، ليقفز مانشستر سيتي إلى الصدارة ويتوج باللقب.

فاز ليفربول على فريق العاصمة الإنجليزية بثنائية نظيفة، وسجل صلاح أحد أجمل أهداف الموسم، بعدما سدد كرة صاروخية سكنت شباك الحارس الإسباني كيبا أريزابالاجا في الدقيقة الثالثة والخمسين، بعد دقيقتين فقط من الهدف الأول الذي سجله السنغالي ساديو ماني.

أمّن صلاح تقدم ليفربول في مواجهة عصيبة، ليبرهن على عودته لمستوياته المعتادة في الوقت المناسب، وجاء الهدف الاستثنائي في مرمى تشيلسي بعد تصدر صلاح المشهد في مواجهتين متتاليتين، لعب بهما الدور الأبرز في إنقاذ آمال ليفربول في تتويج تاريخي، كما استعاد صدارة هدافي بريميرليج مناصفة مع الأرجنتيني سيرخيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي.

في الجولة الثانية والثلاثين انتزع ليفربول فوزًا عصيبًا على ضيفه توتنهام هوتسبر، بهدفين مقابل هدف، وتأخر هدفه الثاني حتى الدقيقة التسعين، عندما ارتقى صلاح لكرة عرضية وسددها برأسه لترتد من الحارس الفرنسي هوجو لوريس، وترتطم بقدم زميله البلجيكي لتدخل المرمى في وقت قاتل.

وفي الجولة الثالثة والثلاثين ظهر صلاح مجددًا في وقت صعب، عندما وصلت مباراة ليفربول أمام مضيفه ساوثامبتون للدقيقة الثمانين بنتيجة التعادل بهدف لكل منهما، قبل أن ينطلق صلاح بهجمة مرتدة وسدد الكرة بيسراه على حدود منطقة الجزاء ليفك بها التوتر الذي هدد فريقه بفقدان نقطتين ثمينتين في صراع التتويج باللقب.

عودة صلاح في الوقت المثالي لم تتوقف على الصعيد المحلي، حيث كان ليفربول مهددًا بالخروج من الدور الأول لدوري أبطال أوروبا، بعدما خاض مواجهة الجولة السادسة في مرحلة المجموعات أمام نابولي الإيطالي في حاجة للفوز، واقتنص صلاح هدفًا مميزًا بعدما تجاوز المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي ليؤمن تأهل ليفربول إلى دور الستة عشر.

شهر وحيد يتبقى على نهاية موسم قد يصبح تاريخيًا لفريق ليفربول الذي يصارع على جبهتي الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا، وظهر صلاح ليطمئن جماهير الفريق الإنجليزي قبل أربع مواجهات فقط باقية في بريميرليج، بينما ستتحدد عدد المباريات التي سيُغلق بها ليفربول موسمه كاملًا تبعًا لنتائجه في دوري أبطال أوروبا الذي اقترب الفريق الإنجليزي من الوصول لمربعه الذهبي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

`47

هجمة سريعة للسيتي مع إنطلاقة الشوط الثاني وعرضية أرضية يتصدى لها دفاع اليونايتد