شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير بالأرقام.. ساديو ماني أفضل أفريقي في البريميرليج لشهر أغسطس

تقييم

ماني يتصدر الثلاثي الأفضل في البريميرليج لشهر أغسطس

منافسة شرسة شهدتها الجولات الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز سواء بين الأندية لحصد أكبر عدد من النقاط، أو بين اللاعبين في صراع الهدافين، إلا أن المنافسة الأفريقية لم اكن أقل منها.

الصراع الأفريقي بين اللاعبين الأفارقة كان على أشده خلال أربع مباريات لُعبت من عمر البريميرليج حتى الآن، فمنهم من نجح في التسجيل والصناعة، وكذلك من استطاع أن يساهم في الحفاظ على نظافة شباك فريقه.

تقييم أفضل لاعب أفريقي في الدوري الإنجليزي الذي سيقام بشكل شهري حتى نهاية البطولة يعتمد على عدة عوامل، تختلف بحسب مركز اللاعب، فالمدافع ليس مطالبًا بصناعة أو تسجيل الأهداف كأولوية له، إلا أن نجاحه في أحدهما يمنحه نقاطًا أكثر مما تمنح للمهاجم في نفس الحالتين.

المهاجم أو لاعب الوسط أيضًا ليس مطالبًا بأداء المهام الدفاعية مثل إبعاد الكرات أو التصدي لها في طريقها نحو الشباك، وهو ما يمنحه أفضلية في التنقيط عن المدافعين في نفس الحالات.

وهناك بعض الحالات التي تؤدي أيضًا إلى حذف نقاط من اللاعبين في التقييم، مثل الحصول على بطاقات ملونة، سواء صفراء أو حمراء، أو التسبب في ركلة جزاء ضد فريقه، إهدار ركلة جزاء لصالح فريقه وتسجيل هدف بالخطأ في مرماه.

إلا أن تألق اللاعب الملفت للنظر عن طريق تسجيل عدد من الأهداف، أو التهديف مع الصناعة خلال مباراة واحدة، وكذلك ظهوره بشكل مميز دفاعيًا ومنع عدة أهداف من الوصول إلى شباك فريقه قد يمنحه نقاط إضافية استثنائية.

ووفقًا للتقييم الخاص بشهر أغسطس، فإن السنغالي ساديو ماني لاعب ليفربول تفوق على كافة اللاعبين الأفارقة خلال شهر أغسطس بعدما حقق 70 نقطة، أمام زميله المصري محمد صلاح بـ56.5 نقطة، ثم الكونغولي أرثر موساكو ظهير وستهام يونايتد برصيد 54.5 نقطة.

وعلى الرغم من نجاح صلاح في التسجيل والصناعة أكثر من ماني خلال اللقاءات الأربعة التي لعبت في شهر أغسطس بالبريميرليج، إلا أن زميله السنغالي كان متفوقًا في المهام الدفاعية وتحديدًا المواجهات الثنائية والتدخلات الأرضية، مما أدى إلى منحه نقاط أكبر.

وتفوق ماني كذلك في صناعة الفرص الخطيرة لزملاءه خلال المباريات، على الرغم من عدم مشاركته كأساسيًا في أول لقاء ضد نورويتش سيتي، إلا أن اللقاءات الثلاثة التالية ساهمت في منحه نقاط أكبر في التقييم.

أما موساكو، فنجح في التفوق على عدد كبير من اللاعبين الأفارقة سواء في الخط الدفاعي، الوسط وكذلك الهجومي، بعدما أظهر تميزًا كبيرًا في المواجهات الثنائية أداء المهام الدفاعية إلى جانب صناعته لهدف في الجولة الرابعة.

ولم يكن الفارق كبير بين موساكو صاحب المركز الثالث وعدد من اللاعبين الآخرين في التقييم، إذا حصل الإيفواري نيكولاس بيبيه لاعب أرسنال على 50.5 نقطة، ومواطنه ويلفريد زاها مهاجم كريستال بالاس على 50 نقطة، وزميله الغاني جوردان آيو على 47.5 نقطة، ثم النيجيري ويلفريد نديدي لاعب ليستر سيتي بـ44 نقطة، والجزائري رياض محرز صانع ألعاب مانشستر سيتي بـ42 نقطة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

`46

هجمة خطيرة لنادي مصر كادت ان تكون هدف اول بعد ان شكلت خطورة على دفاعات الاهلي ليشتتها دفاع الاهلي بعد ذلك