شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. ليفربول يهيمن تحت قيادة كلوب.. 7 مرشحين للمنافسة على الكرة الذهبية

ليفربول ، محمد صلاح

ليفربول

لم يتوقف تألق فريق ليفربول الإنجليزي على صعيد الإنجازات الجماعية، والتي تمثلت في التتويج بلقبي دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي خلال العام الحالي، حيث امتد التألق للصعيد الفردي، بعدما هيمن نجوم الفريق الإنجليزي على قائمة المرشحين للمنافسة على الكرة الذهبية.

وأعلنت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية عن 30 اسمًا ضمتهم قائمتها للمنافسة على "بالون دور" التي تقدمها سنويًا لأفضل لاعب في العالم، وضمت أبرز نجوم العالم وأبرزهم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسباني والمُتوج بجائزة "ذا بيست" التي قدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم لأفضل لاعب في العالم والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس الإيطالي.

وعلى غرار القائمة النهائية للمرشحين لجائزة أفضل لاعب في أوروبا، والتي تُوج بها الهولندي فيرجل فان دايك مدافع ليفربول، وتواجد أربعة من لاعبي العملاق الإنجليزي في المراكز الستة الأولى، سيطر نجوم ليفربول على قائمة المرشحين للكرة الذهبية، حيث تواجد سبعة لاعبين.

وتصدر فان دايك الذي يعد أحد أبرز المرشحين للتتويج بالجائزة الأسماء التي مثلت ليفربول في القائمة، إلى جانب المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني جناحي الفريق، والذين تساويا مع الجابوني بيير إيميريك أوباميانج مهاجم آرسنال في صدارة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز بالموسم الماضي.

ضمت القائمة أيضًا البرازيلي أليسون بيكر حارس مرمى ليفربول، والذي تُوج بجائزة أفضل حارس في العالم من الاتحاد الدولي لكرة القدم في العام الجاري، ويعد أبرز المرشحين للتتويج بجائزة ياشين التي تقدمها فرانس فوتبول للمرة الأولى لأفضل حارس في العالم.

تواجد ضمت القائمة أيضًا من صفوف ليفربول البرازيلي روبيرتو فيرمينو نجم هجوم الفريق، والذي يلعب دورًا بارزًا في تألق صلاح وماني وتميزهما بأرقام هجومية رائعة، كما ضمت الظهير الصاعد ترينت أليكساندر أرنولد، الذي أصبح ماكينة صناعة أهداف في المواسم الأخيرة، كما تواجد لاعب خط الوسط الهولندي جورجي فينالدوم صاحب العديد من الأهداف الحاسمة للفريق الإنجليزي في العام الجاري.

ولعب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول دورًا كبيرًا في تطور العديد من نجوم الفريق على الصعيد الفردي، حيث أتى معظمهم في أندية متواضعة، وأبرزهم الثنائي فان دايك وماني الذين انتقلا للعملاق الإنجليزي من صفوف ساوثامبتون، وفينالدوم الذي لعب لنيوكاسل قبل ليفربول، بينما تم تصعيد أليكساندر أرنولد من فريق الشباب.

وحصد كلوب ثمار عمله المبهر مع لاعبي الفريق بالسنوات الأخيرة، حيث نال جائزة أفضل مدير فني في العالم من الاتحاد الدولي لكرة القدم بالعام الحالي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات