شاهد كل المباريات

إعلان

ميركاتو الكبار.. هل يقود الحظ ليفربول لمواصلة الهيمنة؟

ليفربول

فريق ليفربول

حلم ليفربول تحقق أخيرًا من خلال الحصول على لقب الدوري الإنجليزي بعد غياب ثلاثة عقود، لينتهي حلم التتويج وتبدأ مرحلة جديدة داخل عملاق الميرسيسايد من خلال تدعيم الصفوف.

يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول تحدث في وقت سابق عن ملف التدعيمات كاشفًا أن ناديه لن يبرم صفقات كبيرة من الناحية المادية بعد جائحة فيروس وباء كورونا المستجد (كوفيد 19).

لكن وعلى الرغم من إعلان كلوب عن خططه السوقية لكن بطل الدوري الإنجليزي ارتبط بعدد من اللاعبين قد يكون من أبرزهم تياجو ألكانتارا لاعب وسط بايرن ميونيخ، إلا أن الصفقة الرسمية الأولى حسمت من خلال تدعيم مركز الظهير الأيسر بالتعاقد مع الدولي اليوناني كوستاس تسيميكاس لاعب فريق أولمبياكوس.

ليفربول بعد حسمه لقب الدوري أعلن عن رحيل أكثر من عنصر داخل صفوفه بداية من ديان لوفرين والذي انتقل إلى زينيت الروسي كما رحل عن الليفر أدم لالانا بعدما رحل إلى فريق برايتون في صفقة انتقال حر.

والسؤال هنا بعد إعلان كلوب حول موقفه من التعاقدات.. كيف يكون شكل ليفربول في الموسم المقبل؟ هذا ما سوف نستعرضه في السطور التالية بعد التواصل مع عدد من الصحفيين المقربين داخل "الريدز".

- الصفقات:

"المال سيكون له كلمته في ليفربول" بهذه الكلمات كان تعليق ديفيد لانش الصحفي بصحيفة "standard" والمقرب من ليفربول، قائلاً :" ليفربول حسم صفقة اليوناني كوستاس تسيميكاس بعدما كان أولى اهتمامات النادي هو جمال لويس الظهير الأيسر لفريق نورويتش سيتي لتدعيم الجبهة اليسرى".

وتابع :"من غير المحتمل أن يبرم ليفربول صفقة تياجو ألكانتارا مثلما تردد في الفترة الماضية".

بينما أوضح مارك ماكرهام الصحفي بجريدة "إكسبريس" البريطانية، أن ليفربول استطاع التعاقد مع كوستاس تسيميكاس بعدما فشل في التوصل لاتفاق مع نورويتش سيتي لشراء لاعبه جمال لويس حيث قيّم الليفر اللاعب بعشرة ملايين جنيه إسترليني، في المقابل سعى نادي نوريتيش للحصول على 20 مليون جنيه إسترليني.

وأضاف :"كلوب يشعر أنه ليس بحاجة إلى صفقات إلا إذا كان هناك صفقة لا يمكن رفضها".

وبسؤاله عن من يعوض رحيل ديان لوفرين، رد صحفي "إكسبريس" :"تردد في الفترة الماضية التعاقد مع المدافع الجزائري ولاعب ريال بيتيس عيسى ميندي حيث تقدر قيمة الصفقة بما يقرب من تسعة ملايين جنيه إسترليني".

وتابع :"هناك طريقة أخرى عند كلوب إذا لم يدعم دفاعه وهو تصعيد أحد من الثنائي الهولندي الشاب جانا هوفر أو سيب فان دن بيرج، لكن هذه الفكرة ستكون محفوفة بالمخاطر نظرًا لقلة خبرات الثنائي بجانب في حال إصابة أحد من الثلاثي الأساسي فيرجيل فان دايك أو جو جوميز أو جويل ماتيب".

أما أندرو بيسلي الصحفي بجريدة "جارديان" البريطانية، فقال إن ليفربول سيكون تفكيره في اللاعبين من الأندية التي هبطت حيث أصبح التركيز على الثنائي جمال لويس والنجم السنغالي الشاب إسماعيلا سار لاعب فريق واتفورد.

في المقابل، يرى نيل دوكينج الصحفي بجريدة "ميرور" البريطانية، أن أولويات كلوب من حيث الصفقات هو التعاقد مع بديل لروبيرتسون وهذا ما تم بالفعل من خلال الحصول على خدمات كوستاس تسيميكاس.

وأضاف، أن هناك احتمالية بضم لاعب بايرن ميونيخ تياجو ألكانتارا خاصة أن عقد اللاعب سينتهي بعد عام فقط، لكن ما يُعطل الصفقة هو المبلغ المالي الذي حدده النادي البافاري بعدما طلب 30 مليون جنيه إسترليني.

- من يرحل بعد لوفرين ولالانا؟:

ليفربول لديه فرصة من الاستفادة حول بيع عناصر غير مؤثرة بشكل كبير مع كلوب وهنا يتصدر قائمة المغادرين الدولي السويسري شيردان شاكيري والبلجيكي ديفوك أوريجي الذي لن يقل تكلفة رحيله عن 30 مليون جنيه إسترليني بحسب ما صرح به نيل دوكينج الصحفي بجريدة "ميرور" البريطانية.

وأضاف :"من المحتمل أن يغادر هاري ويلسون وبن وودبورن، لكن ما يزال يأمل المشجعين من تدعيم الخط الأمامي في حال رحيل الثنائي شاكيري وأوريجي".

وتحدث مارك ماكرهام الصحفي بجريدة "إكسبريس"، عن الأسماء المرشحة للرحيل عن "الريدز، قائلاً :"كلوب يريد الاستغناء عن شاكيري خاصة أنه لم يقدم أي شيء في الموسم الماضي بسبب كثرة الإصابات".

وتابع :"ما يريده ليفربول وكلوب هو تحقيق مكسب مالي من بيع شاكيري، وهذا أيضًا ما يتعلق بالنسبة لأوريجي على الرغم من تسجيله لعدة أهداف حاسمة مع الليفر".

وأشار صحفي "إكسبريس" إلى أن كلوب سيكون تفكيره على الثلاثي كورتيس جونز لتعويض رحيل لالانا، والشاب ريان بروستر بعد مستواه الرائع مع فريق سوانزي سيتي إلى جانب تاكومي مينامينو.

وأوضح :"أوريجي بشكل كبير لن يكون لديه أي مستقبل مع ليفربول إذا اعتمد كلوب على بروستر ومينامينو، كما أصبح بشكل كبير الثنائي هاري ويلسون وماركو جروجيتش خارج حسابات كلوب في الموسم المقبل أيضًا".

- حظ ليفربول:

يرى أندرو بيسلي الصحفي بجريدة "جارديان" البريطانية، أن ليفربول كان محظوظًا في الموسم الماضي إلى حد ما بسبب قلة إصابات الثلاثي محمد صلاح وروبرتو فيرمينو وساديو ماني.

وأضاف :"ليفربول في الموسم الماضي لم يبرم صفقات قوية واستطاع في النهاية الحصول على لقب الدوري، وأعتقد أن الثنائي مينامينو بجانب استعادة نابي كيتا للياقته سيكونوا صفقات جديدة لكلوب".

في المقابل، أكد ديفيد لانش الصحفي بصحيفة "standard"، أن كلوب لديه فريق رائع، لافتًا إلى إن الأسلوب الذي يتبعه كلوب سيعتمد على "الحظ" حول قلة الإصابات في الموسم المقبل.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات