جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

برعاية

إعلان

كيف منح قرار الحكومة البريطانية ليفربول السعادة والإحباط في آن واحد؟

ليفربول

ليفربول

قرار مميز جديد شهدته أوساط كرة القدم العالمية، بعدما منحت الحكومة البريطانية الضوء الأخضر رسميًا لاستئناف منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، في شهر يونيو المقبل.

وأصدرت الحكومة التي يرأسها بوريس جونسون وثيقة من 50 صفحة، تشمل خارطة طريق لتجاوز الأزمات التي خلفها تفشي فيروس كورونا المستجد، بعدما أوقف جميع الأنشطة في البلاد وفي العالم أجمع.

ونصت الوثيقة على فتح الباب أمام إقامة الأحداث الرياضية والثقافية في البلاد، لكن دون حضور جماهيري، وأشارت إلى أن الحضور الجماهيري قد يتأخر كثيرًا، حيث لن يُسمح به إلا بعد استقرار الأوضاع.

الوثيقة البريطانية جاءت في ظل مباحثات مستمرة لأعضاء رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث خطط مسؤولو "بريميرليج" لاستئناف المسابقة المحلية في الثاني عشر من شهر يونيو المقبل.

قرار الحكومة البريطانية منح جماهير ليفربول جرعة اطمئنان، وسط مخاوف عديدة سيطرت عليهم في الأسابيع الأخيرة، من إلغاء المسابقة وخسارة لقب تاريخي، غاب عن ناديهم منذ ثلاثين عامًا.

وحلق ليفربول بأريحية شديدة في صدارة جدول ترتيب بريميرليج قبل توقف المنافسات، حيث جمع 82 نقطة، بفارق 25 نقطة أمام مانشستر سيتي أقرب ملاحقيه، وهو ما جعله على بعد ست نقاط فقط من حسم تتويجه باللقب رسميًا.

ليفربول رغم تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا مرتين في القرن الجديد، لم ينجح في اعتلاء منصة تتويج الدوري الإنجليزي الممتاز منذ انطلاق المسابقة بنسختها الجديدة في موسم 1992/1993، في الوقت الذي شهد تتويج فرق أقل كثيرًا من الفريق الأحمر على صعيد الشعبية، مثل بلاكبرن روفرز وليستر سيتي.

لكن القرار ذاته الذي أسعد جماهير ليفربول أصابهم بالحزن أيضًا، بعدما حرمت الوثيقة رسميًا جماهير الفريق الأحمر من الاحتفال باللقب التاريخي، حيث أكدت أن غياب الجماهير عن الملاعب وعن تجمعات الساحات سيطول أكثر مما يتوقع البعض.

وأشارت صحيفة "تيليجراف" البريطانية إلى أن غياب الجماهير عن الملاعب قد يمتد إلى عام 2021، وهو ما يعني أن انطلاقة الموسم المقبل أيضًا ستكون دون حضور جماهيري، لتُحرم جماهير ليفربول من الاحتفال باللقب حتى بعد نهاية الموسم.

وكان النادي الأحمر قد بدأ بالفعل تجهيزاته لاحتفالات أسطورية في شوارع مدينة ليفربول، بعدما اقترب بشدة من تحقيق اللقب المحلي، إلا أن تفشي فيروس كورونا المستجد حطم تلك الخطط، وأجبر ليفربول على الاحتفاء باللقب الذي انتظرته جماهيره لثلاثة عقود في صمت.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات