شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. بعد إعجاب سواريز.. هل يصبح أبراهام هدفا لخلافته في برشلونة؟

تامي أبراهام

تامي أبراهام

رغم أن الأوروجواياني لويس سواريز يعد أحد أبرز النجوم في الجيل الحالي لفريق برشلونة الإسباني، إلا أن النادي الكتالوني بدأ مؤخرًا مشوار البحث عن خليفته في خط هجوم الفريق، بعدما اقترب من إتمام عامه الثالث والثلاثين.

وأصبح سواريز أحد أبرز المهاجمين في تاريخ برشلونة منذ انتقاله من صفوف ليفربول عام 2014، حيث سجل 187 هدفًا، وصنع 98 هدفًا، خلال 262 مباراة لعبها بالقميص الكتالوني، وهو ما صعّب من مهمة البحث عن بديل يملأ الفراغ الذي تركه نجم أوروجواي.

وشكل سواريز إلى جانب الأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة برشلونة والبرازيلي نيمار أحد أبرز خطوط الهجوم في تاريخ كرة القدم، وهو ما قاد الفريق الكتالوني للتتويج بدوري أبطال أوروبا عام 2015، قبل رحيل صانع اللعب البرازيلي إلى فريق باريس سان جيرمان الفرنسي في صفقة تاريخية.

حاول برشلونة التمهيد لخلافة سواريز بإبرام إحدى الصفقات الهجومية البارزة، بعدما تعاقد مع الفرنسي أنتوان جريزمان أبرز نجوم فريق أتلتيكو مدريد، مقابل 120 مليون يورو، لكن عوامل عديدة تجعل جريزمان ليس الاسم المثالي لخلافة سواريز.

النجم الفرنسي تألق بشكل ملفت بقميص فريق العاصمة الإسبانية في مركز المهاجم الوهمي، ولم يظهر أفضل إمكانياته في مركز المهاجم الصريح، الذي يُشار إليه باللاعب رقم "9" وهو ما ظهر بالفعل عند غياب سواريز، حيث لم يظهر جريزمان كمهاجم صريح، وظهر بأريحية أكبر عند التحرك للعمق.

ويبقى السؤال الملح في أذهان جماهير برشلونة، من الخليفة المثالي للمهاجم التاريخي؟ لكن قبل استهلاك الوقت في محاولة إيجاد البديل، أجاب سواريز بنفسه على هذا السؤال، خلال حوار مع شبكة "وان فوتبول" تم نشره مساء أمس الجمعة.

وحول المهاجم أو اللاعب رقم "9" الذي يراه سواريز مثاليًا في الوقت الحالي، قال نجم هجوم أوروجواي إن هناك العديد من اللاعبين المميزين في الوقت الحالي، سواءً المخضرمين أو الشباب، وإنه يستمتع بشماهدة أكثر من اسم، قبل أن يختص تامي أبراهام مهاجم فريق تشيلسي الانجليزي.

قال سواريز عند حديثه عن أبراهام: "إنه مهاجم مميز جدًا، يمتلك قدرة مميزة على التسجيل، يتحرك بشكل رائع رغم صغر سنه."

وعند سؤاله عن أسماء أخرى نالت إعجابه بخلاف أبراهام، قال سواريز إن مواطنه ماكسي جوميز والأرجنتيني لاتورو مارتينيز من أبرز المهاجمين في العالم حاليًا.

وفرض أبراهام نفسه بقوة على الساحة العالمية في عمر مبكر، بعدما أصبح أحد هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز قبل أن يتجاوز 22 عامًا، وساهم بقوة في انتفاضة فريق تشيلسي بتشكيلته الشابة التي يقودها المدير الفني فرانك لامبارد نجم الفريق السابق.

سجل أبراهام 10 أهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز، ليحتل المركز الثاني في جدول ترتيب الهدافين خلف المخضرم جيمي فاردي نجم فريق ليستر سيتي، الذي سجل 12 هدفًا بعد مرور 13 جولة.

ولم يتوقع كثيرون أن يحصل أبراهام على مركز أساسي في تشكيل تشيلسي بالموسم الحالي، بعد عودته من تجربة إعارة بقميص أستون فيلا في منافسات دوري الدرجة الأولى الانجليزي "تشامبيونشيب" في الموسم الماضي، قبل أن يمنحه لامبارد ثقة كاملة، لتنفجر موهبته بشكل مبهر.

وبالتأكيد يبدو برشلونة مغريًا للعديد من الأسماء الشابة، خاصة في تواجد ليونيل ميسي، كما يعد أبراهام خيارًا مثاليًا لخلافة سواريز، إلا أن تخلي تشيلسي عن أحد جواهره يعد أمرًا صعبًا للغاية خلال الفترة المقبلة، خاصة بعدما انسجم اللاعب بشكل مثالي، عقب فترات من الإعارة خلال المواسم الثلاثة الأخيرة، أتت ثمارها بشكل مذهل.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات