شاهد كل المباريات

إعلان

"مصير مواهب ليفربول.. ومورينيو وجد الحل الدفاعي".. ماذا حدث في الـ "ديدلاين" المحلي الإنجليزي؟

إليوت

هارفي إليوت

في الفرصة الأخيرة لدعم صفوف الأندية الإنجليزية، والمتمثلة في اليوم الأخير للانتقالات الداخلية، يواصل كبار بريميرليج نشاطهم، سواءً بحثًا عن صفقات مميزة من أندية الدرجات الأدنى، أو بإيجاد فرص لإعارة مواهبهم إلى أندية بالدرجات ذاتها.

وانتهت رسميًا فترة الانتقالات الصيفية في الخامس من شهر أكتوبر الحالي، لكن باب الانتقالات الداخلية بقي مفتوحًا داخل إنجلترا بشكل استثنائي حتى اليوم الجمعة.

واحدة من أبرز الصفقات المنتظر الإعلان عنها خلال الساعات المقبلة، تتمثل في نجاح توتنهام هوتسبر في التعاقد مع جو رودون مدافع فريق سوانزي سيتي.

ورغم انتهاء الموعد المحدد لفترة الانتقالات المحلية الإنجليزية، في الخامسة مساء اليوم، إلا أن بعض الصفقات لم يتم الإعلان عنها، حيث تسمح اللوائح بإنهاء التفاصيل الأخيرة للتعاقد، في حالة إتمام الاتفاق قبل حلول الـ "ديدلاين".

ومثل دعم قلب الدفاع صداعًا في رأس البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق توتنهام هوتسبر، بعدما حاول التعاقد مع السلوفاكي ميلان شكرينيار نجم فريق إنترناسيونالي الإيطالي، لكن الناديين الإنجليزي والإيطالي لم يتوصلا لاتفاق مالي.

لكن رودون البالغ من العمر 22 عامًا، والذي تألق بشكل ملفت في صفوف سوانزي، رغم معاناته من إصابة قوية في الكاحل خلال الموسم الماضي، قد يصبح حلًا مثاليًا لدعم الخط الخلفي لفريق العاصمة الإنجليزية خلال الموسم الحالي.

وتبعًا لشبكة "سكاي سبورتس" فإن الصفقة حسمت بالفعل، وسيحصل النادي الويلزي الذي ينافس بدوري الدرجة الأولى الإنجليزي "تشامبيونشيب" على 11 مليون جنيه إسترليني، مقابل التخلي عن لاعبه.

هاري ويلسون أحد مواهب ليفربول التي برزت بالسنوات الأخيرة، انتقل رسميًا إلى صفوف كارديف سيتي الذي ينافس بدوري الدرجة الأولى، على سبيل الإعارة لموسم وحيد.

وأعلن حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز أن صانع اللعب البالغ من العمر 23 عامًا سيحصل على فرصة جديدة لمواصلة اللعب بانتظام، بعدما تألق في وقت سابق بقيمص كارديف سيتي ذاته، كما لعب أيضًا بفريقي هال سيتي وبورنموث.

كما أعلن ليفربول أيضًا بشكل رسمي إعارة لاعبه الصاعد هارفي إليوت، البالغ من العمر 17 عامًا، إلى بلاكبرن روفرز، الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى.

صفقة انتقال الجزائري سعيد بن رحمة نجم فريق برينتفورد الذي ينافس في "تشامبيونشيب" كان من المفترض أن تصبح الأبرز في فترة الانتقالات الإضافية بإنجلترا، حيث أكدت تقارير عديدة أن نادي ويست هام وافق على دفع 30 مليون جنيه إسترليني، مقابل التعاقد مع الجناح المتألق.

ما بين أنباء عن فشل اللاعب في تجاوز الطبي، نفاها ديفيد مويس المدير الفني لفريق ويست هام، وبين تحول الصفقة إلى إعارة لموسم وحيد مع نية الشراء، أصبح مصير الصفقة مجهولًا حتى الآن.

"سكاي سبورتس" أيضًا أكدت أن نادي واتفورد رفض عرضًا رسميًا من كريستال بالاس الذي ينافس الدوري الإنجليزي الممتاز، بقيمة 25 مليون جنيه إسترليني، للتعاقد مع جناحه السنغالي إسماعيلا سار.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات