شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. هل يلاحق إيفرتون غريمه ويوجه الضربة القاضية لسولشاير؟

سولشاير

أولي جونار سولشاير

إذا شاهدنا أهم المباريات الكلاسيكية في إنجلترا سنرى أن قمة ليفربول ومانشستر يونايتد في الصدارة نظرًا للعداوة التاريخية بين الغريمين، لكن وبالنظر إلى الوضع الحالي من حيث المنافسة فهناك مباراة ستكون مصيرية عندما يخرج مانشستر يونايتد إلى ملعب "جوديسون بارك" لمواجهة إيفرتون في إطار الأسبوع السابع من بريميرليج.

المباراة تعد هامة لكل طرف خاصة عند مانشستر يونايتد والذي يعاني محليًا وأوروبيًا رغم البداية القوية في مسابقة دوري أبطال أوروبا، لكن وبعد النتائج السلبية الأخيرة فيبدو أن وضع المدرب النرويجي أول جونار سولشاير مهددًا مع يونايتد.

- رحلة صعبة:

خلال زيارة مانشستر يونايتد لإقليم ميرسيسايد سينتظر سولشاير مباراة صعبة في ظل أن إيفرتون بقيادة مدربه الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي يحتاج إلى تحسين النتائج السلبية والتي تحققت في الأسابيع الثلاثة الأخيرة.

إيفرتون عرف الفوز في الجولات الأربع الأولى، ليصعد "التوفيز" على قمة بريميرليج لكن ومع بداية الأسبوع الخامس بدأ التراجع من خلال التعادل الإيجابي أمام ليفربول (2-2) ثم الخسارة جولتين أمام ساوثهامبتون (2-1) وأخيرًا من نيوكاسل بهدفين مقابل هدف.

رحلة يونايتد إلى ملعب "جوديسون بارك" في آخر موسيمين لم يعرف من خلالها عملاق مدينة مانشستر للفوز بعد التعادل في الموسم الماضي بنتيجة (1-1) ثم الخسارة القاسية في الموسم قبل الماضي بنتيجة (4-0).

- وضع مهدد:

وضع أولي سولشاير مهدد مع مانشستر يونايتد على الرغم من ثقة الإدارة في المدرب النرويجي خلال الشهور الماضية، إلا أن هذه الثقة قد تهتز وفقًا لنتائج الفترة المقبلة حيث لم يعرف الفريق الأحمر طعن الفوز على ملعبه خلال هذا الموسم بعدما خاض أربع مباريات بملعبه "أولد ترافورد".

يونايتد على ملعبه بدأ موسمه بالخسارة أمام كريستال بالاس بنتيجة (3-1) ثم الخسارة من توتنهام هوتسبير بنتيجة كاسحة ومذلة بنتيجة (6-1) والتعادل أمام تشيلسي سلبيًا، وأخيرًا الخسارة من آرسنال بنتيجة (1-0).

حصيلة يونايتد من أول ست جولات مع امتلاك مباراة مؤجلة أمام بيرنلي الفوز في مباراتين والتعادل في مباراة والخسارة في مباراتين ليكون وضع فريق مانشستر في المركز الخامس عشر برصيد سبع نقاط.

أما على الصعيد الأوروبية ورغم البداية القوية من خلال الفوز على باريس سان جيرمان بـ"حديقة الأمراء" بنتيجة (2-1) والفوز الكاسح على لايبزيج بنتيجة (5-0)، تلقى "الشياطين الحمر" خسارة قاسية من فريق إسطنبول باشاك شهير بتركيا بنتيجة (2-1).

وبعد الخسارة من بطل تركيا، خرجت العديد من التقارير لتكشف أن إدارة يونايتد وضعت المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو مدرب توتنهام هوتسبير السابق إلى جانب المدرب الألماني يوليان ناجلسمان مدرب لايبزيج الحالي ضمن الاهتمامات تحسبًا لإقالة سولشاير.

- ضربة ليفربول:

في العام قبل الماضي وتحديدًا على ملعب "الآنفيلد" معقل فريق ليفربول وجه يورجن كلوب ضربة قاتلة للمدرب جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد بعد فوز "الريدز" بالقمة بنتيجة (3-1) في مباراة جاءت ضمن الأسبوع الـ17 من عمر بريميرليج.

هذه النتيجة جعلت إدارة يونايتد تتخذ قرارًا بإقالة مورينيو من منصبه لعدة أسباب وقتها بسبب هجومه على الإدارة إلى جانب نتائج الفريق السلبية خلال هذا التوقيت.

وهنا السؤال.. هل يحقق إيفرتون مع مدربه الحالي أنشيلوتي نفس ما قدمه ليفربول مع كلوب ويرحل سولشاير من مانشستر يونايتد؟

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات