شاهد كل المباريات

إعلان

على طريقة "باصي لصلاح".. من هو خضرة الذي تسبب في "حملة غضب" تجاه برايتون؟

خضرة

خضرة

فوجىء متابعو حسابات نادي برايتون الإنجليزي، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بحملة غضب واسعة، عقب الإعلان عن التشكيل الرسمي للفريق، لمواجهة ليدز يونايتد، ضمن منافسات الجولة التاسعة عشر.

لكن سرعان ما تكشف السبب الرئيسي، والذي ظهر في استخدام الآلاف "أيقونة الغضب" في التفاعل مع منشورات برايتون، خاصة منشور الإعلان عن تشكيل الفريق أمام ليدز، وعاد لغياب اللبناني الشاب رضا خضرة عن التشكيل.

خضرة البالغ من العمر 19 عامًا انتقل من نادي بوروسيا دورتموند الذي مثل فريقه الرديف إلى برايتون في شهر أكتوبر الماضي، ولعب بفريق الشباب تحت 23 عامًا، قبل أن يتم تصعيده مؤخرًا إلى الفريق الأول.

وظهر خضرة بقميص فريق برايتون الأول للمرة الأولى يوم الأربعاء الماضي، عندما شارك بديلًا لدقائق أمام مانشستر سيتي، في المواجهة التي انتهت بفوز الأخير بهدف نظيف، ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

ورغم تمثيله المنتخب الألماني للشباب، تسبب ظهور خضرة بقميص برايتون في حملة للجماهير اللبنانية، حيث ظهر آلاف اللبنانيين على حسابات برايتون، وطالبوا سريعًا بمشاركة اللاعب، واعتبروه نجمًا للفريق في مواجهة مانشستر سيتي، رغم أنه لم يشارك سوى لأربع دقائق فقط، على طريقة دعم المصريين لمحمد صلاح عندما كان لاعبًا صاعدًا بصفوف تشيلسي، في تجربته الأولى بالدوري الإنجليزي الممتاز، وحملتهم الشهير على مواقع التواصل الاجتماعي "باصي لصلاح".

وتسببت الحملة اللبنانية على صفحات برايتون في سؤال أحد مشجعي برايتون حول سبب استخدام الكثير من الأشخاص أعلامًا تحمل شجرة الكريسماس، في إشارة إلى العلم اللبناني الذي يتضمن "شجرة الأرز".

بدأ خضرة الذي يجيد اللعب في مركزي الجناح الأيسر وصانع اللعب ظهوره الكروي مع بوروسيا دورتموند عندما شارك بقميص فريق الناشئين تحت 17 عامًا في موسم 2016/2017، وأظهر قدراته سريعًا، حيث صنع ثلاثة أهداف خلال سبع مباريات.

تراجعت مشاركات النجم اللبناني الصاعد في الموسم التالي بسبب إصابة قوية تعرض لها، قبل أن يفرض نفسه على فريق تحت 19 عامًا في موسم 2018/2019، لكن قدراته الحقيقية ظهرت مع الفريق ذاته في الموسم الماضي، عندما سجل هدفين وصنع سبعة أهداف.

عقب انتقاله إلى برايتون شارك خضرة مباشرة بقميص الفريق الرديف في منافسات "بريميرليج 2"، ومنذ الوهلة الأولى أكد أنه صفقة رابحة لمستقبل الفريق، حيث سجل هدفين في مواجهتيه الأولى والثانية، أمام ويست هام يونايتد وليفربول على الترتيب، قبل أن يصنع هدفًا في مواجهته الثالثة أمام مانشستر يونايتد، ليحصل سريعًا على فرصة تمثيل الفريق الأول، بعد خمس مباريات فقط لعبها بصفوف الفريق الرديف.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات