شاهد كل المباريات

إعلان

مباراة صنعت نجماً (2).. عندما جذب رونالدو أنظار السير فيرجسون

كريستيانو رونالدو

صورة أرشيفية

يبدأ اللاعبون مسيرتهم مع كرة القدم، يشاركون في المباريات ويحصدون النقاط ويكتسبون الخبرات، حتى تأتي اللحظة الفاصلة والتي تكون نقطة التحول في حياة أي لاعب، المباراة التي تصنع منه لاعبا جديدا، ليصبح نجما مؤثرًا.

في سلسلة "مباراة صنعت نجماً" خلال شهر رمضان، سنسرد يوميا في كل حلقة، مباراة قدمت للعالم نجم جديد في كرة القدم.

في الحلقة الثانية من السلسلة، سنسلط الضوء على المباراة التي كانت أساساً لشهرة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي الحالي، والتي وضع من خلالها الدون قدمه نحو طريق المجد.

أثناء تحضير نادي مانشستر يونايتد بقيادة السير أليكس فيرجسون للموسم الجديد (2003-2004)، تقرر أن يواجه فريق سبورتينج لشبونة البرتغالي في مباراة ودية، والذي كان يضم في ذلك الوقت فتى شاب يُدعى "كريستيانو رونالدو".

السير فيرجسون حذر لاعبيه قبل دقائق من بداية المباراة الودية التي أُقيمت يوم 6 أغسطس، من الجناح الشاب، وقال لهم نصاً: "الشيء الأخير.. لديهم جناح شاب موهوب، ابحثوا عنه.. إنه قوي ورشيق.. هو جيد جدًا".

لعب رونالدو في هذا الوقت مباراة عمره أمام مانشستر يونايتد، بتحركاته ومهاراته وسرعته التي جعلت السير أليكس فيرجسون يُعجب به ويرغب في التعاقد معه، حيث لعبت هذه المباراة دوراً هاماً في انتقال الدون البرتغالي إلى فريق مانشستر يونايتد.

وعلّم فيرجسون بعد انتهاء المباراة ومشاهدة قدرات رونالدو، أنه لا يجب الرحيل من ملعب خوسيه ألفالادي، إلا وهو متفق مع إدارة النادي البرتغالي على انتقال صاحب الـ18 عاماً -وقتها- إلى فريقه.

وبعد 6 أيام من المباراة التي غيرت حياة النجم البرتغالي، وتحديداً في الـ12 من أغسطس، أعلن نادي مانشستر يونايتد عن ضمه للجناح الشاب بمبلغ 19 مليون يورو، ليحمل القميص الأسطوري للنادي وهو القميص رقم 7 الذي حمله من قبله إيريك كانتونا وديفيد بيكهام الذي انتقل خلال السنة ذاتها إلى ريال مدريد الإسباني.

وتحدث رونالدو عن يوم المباراة في تصريحات سابقة قائلاً: "كانت المباراة الأولى التي لعبتها ضد مانشستر يونايتد مباراة لا تصدق، كانت ليلة مثالية".

وقال رونالدو أنه علم أن مانشستر يونايتد يرغب في التعاقد معه من زملائه وأن فيرجسون يريد التحدث معه: "استمعت بعد المباراة لبعض زملائي في الفريق يقولون لي: اسمع، ستذهب إلى مانشستر، ثق بي السير أليكس فيرجسون موجود ويريد التحدث معك".

وأضاف البرتغالي: "لذلك ذهبت إلى غرفة ارتداء ملابس مانشستر وقام فيرجسون بتقديمي للاعبين، والتي كانت بالنسبة لي ممتعة بعض الشيء، لأنني كنت خجول بعض الشيء".

واختتم رونالدو حديثه عن هذا اليوم قائلاً: "قال لي أليكس فيرجسون: أريدك الآن، كل شيء جاء بسرعة، وبعد يومين تحدثت إلى المدرب وذهبت إلى إنجلترا، ثم كنت في مانشستر ووقعت على عقود انتقالي".

وقضى رونالدو بعد انضمامه 6 مواسم في إنجلترا مع الشياطين الحمر قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد الإسباني في عام 2009 ليصبح أغلى لاعب في العالم -وقتها- بمبلغ 94 مليون يورو.

واستطاع الدون البرتغالي خلالهم أن يصبح أفضل لاعب في العالم، والحصول على العديد من البطولات أبرزها الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليج" 3 مرات، ودوري أبطال أوروبا في موسم (2007-2008).

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات