*
جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

برعاية

إعلان

تقرير.. من بطل "الحلقة الأخيرة" في ميركاتو تشيلسي التاريخي؟

رايس

ديكلان رايس

لم تتوقف طموحات نادي تشيلسي الإنجليزي خلال موسم انتقالاته التاريخي الحالي، رغم إنفاقه ما يزيد عن 223 مليون يورو، من أجل دعم مختلف خطوطه بستة لاعبين، حيث اقترب بشدة من حسم الصفقة السابعة، قبل التوجه نحو أحد أهم أهدافه.

وأشارت تقارير عديدة إلى أن تشيلسي أوشك على حسم التعاقد مع السنغالي إدوارد ميندي حارس مرمى فريق ستاد رين الفرنسي، في صفقة قد تكلف خزينة نادي العاصمة الإنجليزية ما يقترب من 18 مليون جنيه إسترليني، حيث يسعى المدير الفني الشاب فرانك لامبارد للتعاقد مع حارس جديد لمنافسة الإسباني كيبا أريزابالاجا، في ظل المستويات المتواضعة التي قدمها الأخير خلال الموسم الماضي.

فابريزيو رومانو الصحفي الشهير بشبكة "سكاي سبورت" أكد أن إدارة تشيلسي تتأهب للتوجه نحو حسم صفقة التعاقد مع ديكلان رايس لاعب خط وسط فريق ويست هام يونايتد، عقب الإعلان الرسمي مع ميندي، ومن المنتظر أن تكون تلك الصفقة واحدة من أبرز صفقات النادي الأزرق في السنوات الأخيرة.

ورغم صعوبة التعاقد مع رايس خلال الصيف الحالي، في ظل تأكيد العديد من التقارير البريطانية أن ناديه يرفض التفريط في خدماته بمقابل يقل عن 80 مليون جنيه إسترليني، إلا أن الأهمية الكبيرة لدور اللاعب المنتظر في صفوف تشيلسي دفعت النادي الإنجليزي لمواصلة محاولاته بكل قوة، أملًا في حسم التعاقد مع اللاعب.

كان رايس البالغ من العمر 21 عامًا فقط لاعبًا بأكاديمية تشيلسي، قبل انتقاله إلى ويست هام عام 2014، لكن النادي الأزرق أدرك فداحة خطأ التفريط في موهبته الشابة، عندما شاهد رايس يتم تصعيده لفريق ويست هام الأول في العام التالي مباشرة.

تألق رايس تدريجيا بصفوف ويست هام، حتى أصبح نجم الفريق الأبرز في السنوات الأخيرة، حيث فاز بجائزة أفضل لاعب في ويست هام بالعام الحالي، بعد احتلاله المركز الثاني في السباق ذاته خلف ماركو أرناتوفيتش ولوكاش فابيانسكي في العامين الماضيين على الترتيب.

لعب رايس بصفوف المنتخبات الأيرلندية للناشئين والشباب، قبل نجاح الإنجليز في التقاط موهبته، ليلعب 9 مباريات منذ العام الماضي، ويصبح أحد أبرز الأسماء في التشكيلة الأساسية الإنجليزية بالمواجهات الرسمية الأخيرة.

أحد أبرز الأسباب التي تجعل لامبارد متمسك بشدة بالتعاقد مع رايس يتمثل في إجادته اللعب بقلب الدفاع إلى جانب مركزه الأساسي كلاعب خط وسط مدافع، وهو ما يمثل حلًا للأزمة الدفاعية الواضحة التي يعاني تشيلسي منها مؤخرًا.

واستقبل تشيلسي 54 هدفًا تحت قيادة لامبارد في منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز بالموسم الماضي، كما تلقت شباكه 16 هدفًا في ثماني مباريات بمنافسات دوري أبطال أوروبا، مما جعل تدعيم خط الدفاع أحد أبرز أولويات لامبارد.

وتعاقد تشيلسي بالفعل مع الظهير الأيسر بن تشيلويل من صفوف ليستر سيتي مقابل 50 مليون جنيه إسترليني، كما فاز بخدمات البرازيلي المخضرم تياجو سيلفا في صفقة انتقال حر عقب انتهاء تعاقده مع باريس سان جيرمان، وتعاقد مجانًا أيضًا مع مالانج سار مدافع نيس السابق، لكن الأخير سيخرج معارًا في الموسم الحالي.

قدم رايس مستويات مبهرة، وتمتع بأرقام استثنائية على الصعيد الدفاعي، حيث احتل المركز الثالث بين لاعبي "بريميرليج" على صعيد قطع كرات، برصيد 77 مرة، كما احتل المركز الرابع على صعيد التدخلات الدفاعية الناجحة، التي بلغت 116 مرة.

على صعيد الاتحامات تمتع رايس أيضًا بأرقام مبهرة، حيث بلغ معدل تدخلاته الناجحة 5.9/ مباراة، وحصل على ستة إنذارات على مدار الموسم، بينما لم يتعرض للطرد في أية مباراة.

وتبعًا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية، فإن رغبة اللاعب القوية في اللعب تحت قيادة لامبارد في صفوف تشيلسي، قد تساهم في تقليل المقابل المادي المطلوب من ويست هام، إلا أنه لن يقل بأي حال من الأحوال عن 50 مليون جنيه إسترليني.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات