جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

برعاية

إعلان

بعد فجوة الـ14 نقطة.. كيف يواصل ليفربول مفاجآته بحصد لقب بريميرليج؟

ليفربول ومانشستر سيتي

أرشيفية

14 نقطة كانت تفصل بين مانشستر سيتي وليفربول في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن الفارق الآن أصبح نقطة واحدة خلال الجولة الأخيرة التي تقام الليلة في توقيت واحد لحسم صاحب لقب بريميرليج 2021/2022.

وتترقب الجماهير جولة الحسم في بريميرليج حين تنطلق في تمام الساعة الخامسة مساءً وسط صراع مثير بين مانشستر سيتي وليفربول على اللقب، حيث سيلعب الأول أمام أستون فيلا، والأخير المتأخر بفارق نقطة ضد وولفرهامبتون.

ولكن بالعودة إلى شهر يناير الماضي، كان يعتقد الكثيرون أن السباق على اللقب قد انتهى، خاصةً أن مانشستر سيتي كان يحلق في الصدارة بعيدا عن منافسيه بعد توسيع الفارق مع ليفربول إلى 14 نقطة عقب الفوز 1-0 على تشيلسي.

وكان ليفربول في ذلك الوقت تعثَّر في ثلاث مباريات متتالية خارج أرضه، حيث فشل في تحقيق أي فوز بعد تحقيق التعادل بنتيجة 2-2 في مباراتي تشيلسي وتوتنهام بجانب هزيمة مفاجئة بنتيجة 1-0 أمام ليستر سيتي في البوكسنج داي.

جدول ترتيب بريميرليج حتى 2 يناير:

مانشستر سيتي - 56 نقطة (22 مباراة)
تشيلسي - 43 نقطة (22 مباراة)
ليفربول - 42 نقطة (20 مباراة)
وست هام - 37 نقطة (21 مباراة)
آرسنال - 35 نقطة (20 مباراة)
توتنهام - 33 نقطة (18 مباراة)

ورغم أن ليفربول كان لديه مباراتين مؤجلتين، ولكن حتى الفارق الذي يبلغ ثماني نقاط كان يبدو صعبا للتعويض أمام فريق بيب جوارديولا الذي كان يسير بخطى ثابتة بتحقيق فوزه الـ12 على التوالي أمام تشيلسي في منتصف يناير.

وفي الوقت الذي كان يتصدر فيه السيتي السباق للفوز بلقبه الرابع في آخر خمسة مواسم، بدأ إهدار النقاط بالتعادل أمام ساوثهامبتون، قبل التعثر في مباراتين بشهر فبراير بالهزيمة أمام توتنهام في الوقت القاتل والتعادل مع كريستال بالاس.

وعلى الجانب الآخر وتحديدا منذ 2 يناير الماضي، تعادل ليفربول في مباراتين فقط من أصل 17 مباراة، واحدة منهما كانت حين تعادل في مواجهة ملحمية مع السيتي 2-2 بشهر إبريل الماضي، والثانية أمام توتنهام 1-1 في الشهر الجاري.

وجاء التعادل في مباراة وست هام يونايتد ومانشستر سيتي ليترك الصراع مستمرا مع ليفربول مع وجود نقطة واحدة فقط تفصل بين الفريقين في الجولة الأخيرة من الموسم الجاري، ليأمل الريدز في تعويض هذا الفارق بتحقيق المفاجأة.

ويحتاج ليفربول لتحقيق الفوز على وولفرهامبتون وانتظار تعثر السيتي بالخسارة أو التعادل مع أستون فيلا من أجل تحقيق اللقب، وهناك سيناريو آخر لكنه "غير واقعي" وهو تعادل ليفربول بشرط خسارة السيتي بأكثر من ستة أهداف.

وتوجد حالة وحيدة سيلعب بها مباراة فاصلة وهي هزيمة مانشستر سيتي بستة أهداف وتعادل ليفربول بخمسة أهداف لكل فريق، في هذه اللحظة سيتعادل الفريقين في عدد الأهداف والنقاط.

ويتفوق مانشستر سيتي أيضا على ليفربول بفارق الأهداف، لذا نرى أن مانشستر سيتي هو الأقرب للتتويج، ولكن كل الأشياء مازالت في الملعب.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات