شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. ألمانيا.. تخصص "مجموعات الموت" في يورو

يورو 2020

مجموعة الموت في يورو 2020

أصبح نبأ وقوع المنتخب الألماني في مجموعة "الموت" عند إجراء قرعة أي نسخة من نسخ كأس الأمم الأوروبية اعتياديًا، بعدما حوصر المنتخب الأكثر تتويجًا في تاريخ البطولة بمنتخبات من العيار الثقيل في مرحلة المجموعات في نسخ عديدة.

وأسفرت قرعة نهائيات "يورو 2020" عن وقوع المنتخب الألماني في المجموعة السادسة، إلى جانب منتخبي البرتغال حامل لقب البطولة وفرنسا حامل لقب كأس العالم، وأحد المنتخبات المتأهلة من الملحق، والذي ستتحدد هويته في شهر مارس من العام المقبل.

وقديما كانت المستويات متقاربة عندما كانت نهائيات كأس الأمم الأوروبية تقام من مجموعتين فقط، قبل أن يظهر التفاوت في مستويات المجموعات مع ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة في البطولة إلى 16 منتخبًا عام 1996.

في كأس الأمم الأوروبية 2000 التي احتضنتها أراضي هولندا وبلجيكا وقع المنتخب الألماني في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات إنجلترا، البرتغال ورومانيا، ورغم أن المنتخب البرتغالي لم يكن ذائع الصيت خلال تسعينيات القرن الماضي، إلا أن الجميع انتظر بشغف المنتخب الذي امتلك جيلًا استثنائيًا بقيادة كتيبة نجوم أبرزهم لويس فيجو، نونو جوميش وروي كوشتا، لتصبح المجموعة الأولى هي مجموعة الموت في تلك النسخة.

ولم ينجح الألمان في الصمود بتلك المجموعة، حيث أنهوا الدور الأول في ذيل المجموعة برصيد نقطة وحيدة، بعد التعادل مع رومانيا بهدف لمثله، قبل الخسارة بهدف نظيف أمام إنجلترا، والسقوط بثلاثية نظيفة أمام البرتغال ليودعوا البطولة مبكرًا.

في نهائيات 2004 التي استضافتها البرتغال، وقع المنتخب الألماني في المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات هولندا، التشيك ولاتفيا، وامتلك المنتخب التشيكي أيضًا جيلًا تاريخيًا ضم نجومًا بقيمة بافل نيدفيد، كارل بوبورسكي، توماس روزيتسكي وميلان باروش.

مجددًا انهار المنتخب الألماني وودع البطولة من الدور الأول، بعد التعادل مع هولندا ولاتفيا، بهدف لمثله ودون أهداف على الترتيب، قبل السقوط أمام الصف الثاني للمنتخب التشيكي الذي خاض المواجهة بعدما حسم مبكرًا صدارة المجموعة، إلا أنه نجح في مواصلة مسيرته المثالية بالفوز على المانشافت بهدفين مقابل هدف.

وبعد 8 أعوام وقع المنتخب الألماني مجددًا في مجموعة حديدية، إلى جانب منتخبات البرتغال، هولندا والدنمارك، إلا أنه نجح في تلك المرة في فرض سيطرته على المجموعة الثانية، حيث أنهى الدور الأول متصدرًا بالعلامة الكاملة، بعد الفوز على البرتغال بهدف نظيف، وعلى المنتخبين الهولندي والدنماركي بهدفين مقابل هدف في المواجهتين.

0

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات