شاهد كل المباريات

إعلان

ألونسو وميندي وروبيرسون

ألونسو وميندي وروبيرسون

قاربت الجولة الثالثة للدوري الإنجليزي الممتاز على الانتهاء، حيث تختتم الليلة باستضافة مانشستر يونايتد نظيره توتنهام هوتسبر على ملعب أولدترافورد في التاسعة مساءً، وشهدت انطلاقة بريميرليج تألق العديد من اللاعبين، إلا أن الجانب الملفت من التألق، كان من نصيب لاعبي الظهير الأيسر.

اتفق الكثيرون على أن النجم الأبرز للمسابقة المحلية الإنجليزية حتى الآن هو الإسباني ماركوس ألونسو الظهير الأيسر لفريق تشيلسي، بعدما كان اللاعب سببًا مباشرًا في انطلاقة مثالية لفريقه، حقق خلالها تسع نقاط تحت قيادة مديره الفني الإيطالي ماوريتسيو ساري.

وسجل ألونسو هدفًا وصنع هدفين، كما تسبب في ركتي جزاء سجل منهما زميليه جورجينيو وإيدين هازار هدفين في مرمى هادرسفيلد تاون ونيوكاسل يونايتد على الترتيب، ليصبح بطل انطلاقة البلوز بدون منافس، ويضع نفسه مرشحًا أول لاقتناص جائزة أفضل لاعب في شهر أغسطس في بريميرليج.

في المقابل تصدر ليفربول جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، وعزز آماله في محاولة إنهاء غياب دام لثمان وعشرين عامًا عن منصات تتويج بريميرليج، وكان أحد أهم نجومه في الجولات الثلاثة الأولى هو الظهير الأيسر الاسكتلندي آندي روبيرسون.

فتح روبيرسون الباب أمام انتصار ساحق برباعية نظيفة على ويست هام في الجولة الأولى، حيث صنع الهدف الأول للمصري محمد صلاح، بعد توغل هجومي بات معتادًا منذ حجزه مكانًا في التشكيل الأساسي في الموسم الماضي، وهو ما دفع إدارة النادي الإنجليزي بالإعلان عن مكافأته بتجهيز عرض جديد لتجديد تعاقده، يتضمن مضاعفة راتبه الحالي.

أدوار روبيرسون الهامة مع الفريق لم تقتصر على مساندته الهجومية المميزة، بل تمتد إلى آداء دفاعي أضاف الكثير لصلابة ليفربول، بعدما عانى الفريق بوضوح في الفترة الماضية خاصة عندما شارك الإسباني ألبرتو مورينو، وهو ما دفع الألماني يورجن كلوب المدير الفني للفريق لإشراك لاعب خط الوسط جيمس ميلنر في مركز الظهير الأيسر قبل التعاقد مع روبيرسون من صفوف هال سيتي.

المفاجأة السارة لمحبي مانشستر سيتي حامل لقب بريميرليج في انطلاقة الموسم الجديد، تمثلت في الظهير الأيسر الفرنسي بنيامين ميندي، والذي حرمته الإصابة من معظم فترات الموسم الماضي، إلا أنه بدأ موسمه الجديد بشكل مثالي.

يتصدر ميندي جدول ترتيب أفضل صناع الأهداف في الموسم الجاري للدوري الإنجليزي الممتاز، حيث صنع ثلاثة أهداف بشكل مباشر خلال المواجهات الثلاثة الأولى لفريقه، كما تسبب في هدفين آخرين، ليصبح العنصر الأكثر إيجابية في تشكيل الفريق الذي اكتسح الموسم الماضي.

وأجبرت قدرات ميندي المميزة مدربه الإسباني بيب جوارديولا على منحه أدوارًا جديدة في الموسم الجاري، حيث يتقدم بأريحية للمناطق الهجومية، وأصبحت الجبهة اليسرى في تواجده هي الجبهة التي تستحوذ على معظم محاولات مانشستر سيتي الهجومية مؤخرًا.

اليوناني المخضرم جوسيه هوليباس كان أحد أبرز العناصر التي ساهمت في انطلاقة واتفورد التاريخية بالدوري الإنجليزي الممتاز، حيث حقق الفريق متوسط الإمكانيات الفور في مواجهاته الثلاثة الأولى بالموسم الجاري، ليزاحم ليفربول وتشيلسي على صدارة الترتيب.

صنع هوليباس هدفين، قبل أن يسجل هدفًا في الجولة الثالثة بمرمى كريستال بالاس، ليؤمن الانطلاقة التاريخية لفريقه بعدما تقدم زميله روبيرتو بيريرا هداف الفريق، كما شكل خطورة كبيرة عبر جبهته اليسرى، وقدم آداءً دفاعيًا مميزًا، ليكمل تألق أصحاب الجبهة اليسرى في المسابقة الإنجليزية.

وعلى جانب آخر ترك العديد من لاعبي مركز الظهير الأيسر لمساتهم مبكرًا، حيث استغل لوك شو ظهير مانشستر يونايتد فرصة دخوله التشكيل الأساسي لفريقه ليسجل هدفًا في الجولة الأولى ساهم في الانتصار الأول للشياطين الحمر على حساب ليستر سيتي، كما استعاد ناتشو مونريال توازن آرسنال بعد تأخره أمام ويست هام يونايتد بهدف التعادل، قبل أن يحسم فريقه المواجهة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات