شاهد كل المباريات

إعلان

إنتر يقتنص تعادلاً سلبياً مع فرانكفورت في الدوري الأوروبي

انتر ميلان

إنتر ميلان يواصل التألق

 خيم التعادل السلبي على نتيجة لقاء آينتراخت فرانكفورت الألماني مع ضيفه إنتر الإيطالي في ذهاب دور الستة عشر لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم اليوم الخميس.

وعجز الفريقان عن هز الشباك على مدار شوطي المباراة، بعدما تبارى لاعبوهما في إهدار جميع الفرص التي سنحت لهم، والتي كان أبرزها ركلة جزاء لمصلحة إنتر أضاعها نجمه مارسيللو بروزوفيتش في الدقيقة 22، ليتأجل حسم التأهل لدور الثمانية إلى لقاء العودة، الذي سيقام بملعب (جوتسيبي مياتزا) الأسبوع المقبل.

ويكفي فرانكفورت التعادل الإيجابي بأي نتيجة في مباراة الإياب للتأهل للدور التالي، فيما يتعين على إنتر الفوز بأي نتيجة من أجل ضمان استمراره في المسابقة.

وبدأت المباراة باستحواذ متبادل على الكرة، قبل أن تشهد الدقيقة 15 أول فرصة في اللقاء لمصلحة فرانكفورت عن طريق لوكا يوفيتش، الذي سدد تصويبة زاحفة من خارج المنطقة، مرت بجوار القائم الأيسر.

ورد إنتر بهجمة منظمة في الدقيقة 19، حيث مرر ماتيو بوليتانو كرة عرضية من جهة اليمين، قابلها إيفان بيريسيتش بضربة رأس، لكن الكرة وصلت سهلة إلى أحضان كيفن تراب، حارس مرمى الفريق الألماني.

وحصل إنتر على ركلة جزاء في الدقيقة 22، بعدما تعرض جيلسون فيرنانديز لاعب فرانكفورت، لاوتارو مارتينيز لاعب إنتر، داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض.

ونفذ مارسيللو بروزوفيتش الركلة، لكنه أهدرها بعدما وضع الكرة على يسار تراب، الذي أبعدها باقتدار إلى ركنية كادت أن تسفر عن هدف التقدم للفريق الإيطالي.

وتابع ميلان سكرينيار الركلة الركنية في الدقيقة 23، ليسدد بعقب القدم من داخل المنطقة، ولكن الكرة ذهبت ضعيفة إلى يد تراب.

وحاول فرانكفورت مبادلة إنتر الهجمات، وأرسل فيليب كوستيتش كرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 30 إلى يوفيتش، الذي سدد من داخل المنطقة، غير أن الكرة اصطدمت بأقدام لاعبي الدفاع.

في المقابل، تلقى بوليتانو تمريرة أمامية في الناحية اليمنى لمنطقة الجزاء، ليمرر الكرة مباشرة عرضية إلى ماتياس فيسينو، الذي حاول تسديد ضربة رأس، لكنها مرت من أمامه بغرابة في الدقيقة 40، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من فرانكفورت، الذي كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 48، حينما تابع مارتن هينتيرجير ركلة ركنية، ليسدد ضربة رأس ولكن سمير هاندانوفيتش، حارس مرمى إنتر كان لها بالمرصاد.

وأحرز إيفان نديكا هدفا لفرانكفورت في الدقيقة 51، لكن حكم اللقاء ألغاه بداعي وقوع زميله سيباستيان هالير في مصيدة التسلل، حيث رأي الحكم تداخل هالير في الهجمة بسبب قيامه بحجب الرؤية أمام حارس إنتر.

وطالب لاعبو فرانكفورت بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 53، عقب سقوط هالير داخل منطقة جزاء إنتر في كرة مشتركة مع دانييلو دي أمبروزيو لاعب الضيوف، لكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب وسط اعتراضات حادة من جانب لاعبي فرانكفورت وجهازه الفني، الأمر الذي دفع الحكم لطرد أدي هوتر مدرب الفريق الألماني.

وواصل فرانكفورت ضغطه بمرور الوقت، وحصل على ركلة حرة مباشرة من على حدود المنطقة في الدقيقة 61، تم تنفيذها عرضية من الجهة اليسرى إلى داني دا كوستا، الذي سدد رأسية في منتصف المرمى، ليمسكها هاندوانوفيتش بثبات.

وأضاع هينتيرجير فرصة محققة لافتتاح التسجيل لفرانكفورت في الدقيقة 70، حينما تابع تمريرة عرضية من جهة اليسار، لكنه سدد ضربة رأس غير متقنة، مرت بعيدة تماما عن القائم الأيمن.

وسدد هينتيرجير تصويبة من خارج المنطقة في الدقيقة 72، أمسكها هاندانوفيتش على مرتين.

وتابع ميات جاتشينوفيتش كرة مرتدة بطريقة خاطئة من دفاع إنتر في الدقيقة 79، ليسدد من خارج المنطقة مباشرة، ولكنها اصطدمت بالدفاع، قبل أن يهدر يوفيتش فرصة أخرى محققة للفريق الألماني في الدقيقة 87، عندما سدد من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، واضعا الكرة زاحفة على يمين هاندانوفيتش الذي أبعدها باقتدار.

وسدد جاتشينوفيتش من خارج المنطقة في الدقيقة 88، لكن هاندانوفيتش واصل تألقه وأمسك الكرة ببراعة، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات