شاهد كل المباريات

إعلان

ابرا ، زلاتان، ابراهيموفيتش، إبرا

إبراهيموفيتش

انتقد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم نادي لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي مدرب منتخب السويد يان أندرسون بتهميش اللاعبين ذوي الأصول الأجنبية لعدم دعوتهم في قائمته الأولى.

وفي مقابلة نشرت يوم الثلاثاء مع صحيفة (اكسبريسن)، لام النجم السويدي أندرسون، الذي تولى منصبه بعدما غادر "إبرا" الفريق عقب يورو 2016 ، لعدم استدعاء أي لاعب من أصل عرقي آخر في قائمته الأولى، وهو وضع قام بتصحيحه لاحقا جراء "دافع سياسي".

وقال اللاعب البالغ من العمر 38 عاما "في أول قائمة له، ماذا حدث؟ كم لاعبا من عرق مختلف تم استدعاءه؟، الإجابة لا أحد. لقد سألوه عن هذا وأخذ ذلك في عين الاعتبار. ثم دعا بالفعل آخرين من خلفيات مختلفة ليكون على صواب من الناحية السياسية".

واتهم المهاجم السابق في صفوف يوفنتوس وميلان وإنتر وبرشلونة ومانشستر يونايتد أندرسون بتدمير ما بناه هو "على مدار عشرين عاما"، في إشارة إلى صورة السويد كفريق متعدد الثقافات، تمشيا مع بلد يتجاوز السكان من أصول أجنبية فيه نسبة 20%.

وقال إبرا: "إذا كان هذا هو ما تؤيده، يجب أن تواصل التشبث به بحزم وألا تغيره بسبب التساؤلات".

وفي تصريحات لنفس الصحيفة، أعرب أندرسون عن تعاطفه إزاء هذه المسألة لأن السويد لديها مشكلة "حقيقية" مع العنصرية.

بالإضافة إلى ذلك، أبدى المدرب الذي قاد منتخب السويد للدور ربع النهائي في مونديال روسيا 2018 تفهمه لقيام لاعبين مثل إبراهيموفيتش، الذي ينحدر من أصل بوسني كرواتي، بمحاربة "التحامل العنصري" إزاء تعرضهم لمعاملة "غير عادلة" بسبب أصول والديهم.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات