شاهد كل المباريات

إعلان

مارادونيات (14).. عندما استمع جيجز لنصيحة فيرجسون وسجل هدفاً قاتلاً

جيجز

جيجز

على الرغم من انتهاء مسيرة مارادونا الكروية منذ أكثر من 23 عاماً بعد أن أنهى مسيرته في صفوف بوكا جونيوز الفريق الذي عشقه منذ الصغر، إلا أنه أصبح أيقونة وعلامة فارقة في تاريخ كرة القدم، وملهماً لجميع لاعبي كرة القدم حول العالم.

"يلا كورة" يقدم سلسلة "مارادونيات" التي ستنشر تباعاً خلال شهر رمضان والتي سترصد جميع الأهداف التي كانت مشابهة لأهداف الأسطورة مارادونا.

مباريات مانشستر يونايتد وأرسنال تُعرف دائماً بالندية والقوة والتنافس الذي يسيطر عليها، إلا أن مواجهتهما في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في عام 1999، كانت لا تنسى لجماهير الفريقين بسبب الهدف القاتل الذي سجله ريان جيجز.

في مباراة الإعادة بالدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي، وبينما كانت المباراة تشير إلى التعادل في الوقت الأصلي، حيث كان يسيطر التعادل 1-1 على اللقاء، احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لأرسنال ولكن دينيس بيركامب أهدرها حينها.

واستغل جيجز إضاعة بيركامب لركلة الجزاء في الوقت بدل الضائع، عندما استلم تمريرة خاطئة من لاعب أرسنال، لينطلق من قبل منتصف الملعب مراوغاً 4 لاعبين في من مدافعي الجانرز ويطلق تسديدة صاروخية بيسراه في شباك أرسنال، مُعلناً عن الهدف الثاني وهو يخلع قميصه ويلوح به وهو يركض تجاه مقاعد بدلاء فريقه محتفلاً معهم بتأهل الفريق لنهائي البطولة.

هدف جيجز القاتل لم يستطع أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال أن ينساه: "هو هدف لا ينسى، ليس فقط لأن ريان جيجز قطع فيه نصف الملعب تقريبا بالكرة، بل لأنه منح مانشستر يونايتد أهم موسم في حياته".

ويعود الفضل لهذا الهدف للسير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد والذي طلب من جيجز أن يعود لطريقته المعتادة في اللعب: "قبل مواجهة أرسنال في نصف نهائي الكأس طلبني فيرجسون وأخبرني أنني يجب علي أن أتذكر كيف كنت ألعب بشكل جيد، وقال لي أنني لا ألعب بالطريقة التي يريدها، أحتاج لريان جيجز الذي كان يقدم مستويات مذهلة، وليس ذلك اللاعب، لقد أرادني أن أعود للمراوغات والدخول في مواجهات مع المنافس، واستمعت له بالطبع".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات