شاهد كل المباريات

إعلان

"تلميذ جوارديولا".. أرتيتا يضرب 4 عصافير بحجر واحد أمام تشيلسي

أرتيتا

مايكل أرتيتا وبيب جوارديولا

موسم كارثي بسبب وضع النتائج والأداء في آرسنال مما جعل إدارة النادي اللندني تقرر الاستغناء عن المدرب أوناي إيمري وتعيين مواطنه الإسباني مايكل أرتيتا لقيادة سفينة الفريق، والهدف إعادة أمجاد نادٍ دائمًا يحاول الوصول لمنصات التتويج مهما كانت الظروف.

أرتيتا قبل التحدي على الرغم من عمله مع مدرب يُعد الأفضل في العالم أنا وهو بيب جوارديولا، لكن الأخير فتح الباب لتلميذه من أجل مواصلة المشوار على أمل كتابة تاريخ الجميع يتحدث عنه.

صاحب الـ38 عامًا بدايته بالطبع ليست بالقوية وهذا ما كان متوقعًا نظرًا للأزمات التي مرّ بها قلعة "المدفعجية" إلا أن المدرب الشاب لم يرفع الراية البيضاء مبكرًا.

والآن وبعد موسم أنهاه آرسنال في المركز الثامن بجدول الدوري الإنجليزي، شهد خلالها حفاظ أرتيتا على كبرياء "الجانرز" بالفوز على غريمه تشيلسي بهدفين مقابل هدف في لقاء جاء ضمن نهائي بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي موسم (2019 - 2020).

ويوضح "يلا كورة" في التقرير التالي، كيف ضرب أرتيتا أربعة عاصفير بحجر واحد بعد الفوز على تشيلسي؟:

- حدث لم يتكرر منذ موسم (1986 - 1987):

بات مايكل أرتيتا أول شخص يتوّج بلقب كأس إنجلترا وهذا ما تحقق عندما كان قائدًا لآرسنال بجانب توليه الأمور الفنية في التوقيت الحالي.

أرتيتا أيضًا أصبح أول مدرب لآرسنال يحقق لقبًا في موسمه الأول مع الفريق منذ جورج جراهام في موسم (1986 - 1987) بحسب ما ذكرته شبكة "أوبتا"، كما أصبحت هذه البطولة الأولى لآرسنال منذ رحيل المدير الفني الفرنسي أرسين فينجر.

- بطولة أولى:

أرتيتا في موسمه الأول مع آرسنال استطاع أن يحقق لقبه الأول على مستوى التدريبي، حيث سبق وأن توّج بخمسة ألقاب عندما كان مساعدًا لبيب جوارديولا في مانشستر سيتي.

وخاض أرتيتا في موسمه الأول مع آرسنال 28 مباراة محلية حقق الفوز من خلالها في 16 مناسبة مقابل ست تعادلات ومثلهم هزائم.

- تأهل أوروبي:

آرسنال أنهى موسمه (2019 - 2020) محتلاً الترتيب الثامن برصيد 56 نقطة، هذا الأمر كلّف "الجانرز" الابتعاد عن المسابقات الأوروبية سواء دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي.

ويمتلك آرسنال سجلاً تاريخيًا من حيث المشاركات الأوروبية، وبالفوز على تشيلسي ضمن عملاق لندن الظهور في مسابقة الدوري الأوروبي بالموسم المقبل، ليضمن المشاركة الـ25 تواليًا في المسابقات الأوروبية.

- الصمود ضد الكبار:

أرتيتا على المستوى التدريبي وقبل نهائي الكأس واجه تشيلسي مرتين استطاع "البلوز" أن يخرج متفوقًا في لقاء ومتعادلاً في آخر، لكن نهائي "ويمبيلي" منح المدير الفني الإسباني الشاب التفوق على فرانك لامبارد للمرة الأولى.

آرسنال خاض عدة تحديات في الفترة الأخيرة وتحديدًا في الشهر الماضي عندما واجه بطل بريميرليج ليفربول ووصيفه مانشستر سيتي في أسبوع واحد، ليتمكن "المدفعجية" من الفوز على الليفر على ملعب "الإمارات" بالدوري، ثم إقصاء مانشستر سيتي من الكأس بالفوز بهدفين دون رد.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات