شاهد كل المباريات

إعلان

من يتوج بجائزة بي بي سي؟ صلاح يتفوق.. "تفتت" أصوات ماني.. و"الدفاع" يسهل المهمة

صلاح

صورة أرشيفية

خمسة لاعبين أفارقة يتنافسون على جائزة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" لأفضل لاعب في القارة السمراء عن عام 2018، جاء بينهم المصري محمد صلاح.

صلاح الذي توهج في العام الجاري، يشهد منافسة من المغربي المهدي بنعطية مدافع يوفنتوس، السنغاليان ساديو ماني جناح ليفربول وخاليدو كوليبالي لاعب نابولي والغاني توماس بارتي محور إرتكاز أتلتيكو مدريد.

تواجد ثنائي دفاعي وآخر بصبغة دفاعية في المنافسة يدعم حظوظ محمد صلاح للفوز بالجائزة التي يتوج بطلها بتصويت الجماهير، لكنه سيجد منافسه من زميله في ليفربول، ماني.

الجابوني بيير إيمريك أوباميانج لم يتواجد في المنافسة، وكذلك جميع لاعبي المنتخب النيجيري لم يظهروا بها، ولكن ماذا قدم الخماسي المرشح للجائزة وما هي حظوظ كلًا منهم للفوز بها؟

المهدي بنعطية

المدافع المغربي قائد بلاده في كأس العالم 2018 التي أقيمت في روسيا لم يقدم ما يأمله أسود الأطلسي في الموسم الجاري، في ظل مشاركته في خمسة مباريات بالدوري الإيطالي من أصل 12 مواجهة.

كذلك في دوري الأبطال الأوروبي، فإن المهدي بنعطية شارك في لقاء واحد فقط أمام يانج بويز السويسري، بينما جلس على مقاعد البدلاء خلال ثلاث مباريات.

كذلك، فإن ما قدمه بنعطية خلال الجزء الخاص بعام 2018 مع يوفنتوس لم يكن جيدًا، حيث ظل بديلًا في ثمانية مباريات بالدوري من أصل 19 مباراة ليشارك في 11 مواجهة، ولكنه توج بطلًا للمسابقة مع فريقه.

وأوروبيا، فإن الفريق الإيطالي ودع دوري أبطال أوروبا في نسخته الماضية من دور الثمانية، حيث شارك المدافع المغربي في ثلاث مباريات وغاب عن واحدة للإيقاف، كانت أمام ريال مدريد في ذهاب دور الوداع للسيدة العجوز.

وشارك بنعطية مع المغرب في كأس العالم 2018 خلال مواجهتي إيران والبرتغال، وظل جليسًا لمقاعد البدلاء أمام إسبانيا، بينما غاب عن كل مواجهات الأسود في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019 باستثناء مواجهة أمس الجمعة أمام الكاميرون.

خاليدو كوليبالي

يمتلك المدافع السنغالي معدلات للمشاركة مع نابولي أفضل بكثير من بنعطية، في ظل تواجده كأساسيًا في كل مبارياته فريقه في عام 2018، بواقع أربع مواجهات بدوري أبطال أوروبا و12 بالدوري الإيطالي.

كوليبالي الذي شارك في 90 دقيقة خلال الـ16 مباراة بنسبة مشاركة 100%، الأمر لم يكن مختلفًا كثيرًا بالنسبة له في الجزء الثاني من الموسم الماضي مع نابولي.

السنغالي شارك في 17 مباراة من أصل 19 خلال عام 2018 من الموسم الماضي للدوري، لكنه غاب عن مواجهتين فقط بسبب الإيقاف للبطاقة الصفراء في مرة والحمراء في أخرى.

لكن مسيرة نابولي الأوروبية لم تكتمل في الموسم الماضي في ظل وداعه لبطولة الدوري الأوروبي، لكنه ينافس خلال النسخة الحالية في مجموعة تضم ليفربول، باريس سان جيرمان وريد ستار، ويمتلك حظوظ قوية للتأهل.

وكان كوليبالي عنصرًا أساسيًا مع منتخب السنغال في كأس العالم 2018، حيث كان فريقه قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى دور الـ16، لكنه ودع المنافسة بفارق هدفًا واحدًا فقط.

إلا أن مسيرة كوليبالي مع نابولي لم تتوج بأي لقب أو إنجاز يحسب له، مما قد يزيد من حظوظ بنعطية للتفوق عليه، رغم تحقيق السنغالي لمعدلات مشاركة أعلى.

توماس بارتي

الإرتكاز الغاني الذي يعد من العناصر الهامة لدييجو سيميوني في قيادته لأتلتيكو مدريد، نجح في تسجيل هدفين خلال الموسم الجاري من الدوري الإسباني، وصناعة مثلهما.

الأهداف الأربعة التي ساهم بها بارتي جاءت خلال مشاركته في 10 مباريات من أصل 12 لقاء لعبهم فريق العاصمة الإسبانية، لكن من بينهم خمسة مباريات ظهر خلالهم كبديل.

ورغم عدم تواجده في كأس العالم بسبب عدم تأهل غانا، إلا أن بارتي يمتلك لقبين في عام 2018، كان أولهما عندما توج بطلًا للدوري الأوروبي، قبل أن يفوز مع أتلتيكو بكأس السوبر الأوروبي.

بارتي شارك في ثمانية مباريات مع أتلتيكو مدريد في الدوري الأوروبي خلال عام 2018، منهم ثلاثة كبديل، بينما غاب عن واحدة وظل خلالها على مقاعد البدلاء أمام سبورتنج لشبونة.

وشارك الإرتكاز الغاني في 17 مباراة مع أتلتيكو مدريد خلال عام 2018، وغاب عن أربعة فقط منهم واحدة كانت بسبب الإيقاف لتراكم البطاقات الصفراء.

ساديو ماني

السنغالي الذي سيعاني من أزمة تفتت الأصوات بسبب تواجد مواطنه كوليبالي في نفس المنافسة، لكنه نجح في التوهج مع بداية الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي بتسجيله خمسة أهداف لليفربول.

ماني شارك في 11 مباراة مع ليفربول بالبريميرليج وغاب عن واحدة بسبب الإصابة، لكنه كان من العناصر الهامة في مسيرة الريدز خلال الموسمين الجاري والحالي.

الجناح السنغالي شارك في المباريات الأربعة الأوروبية التي لعبها الفريق في الموسم الجاري، ليسجل هدفًا واحدًا في شباك ريد ستار.

وفي الموسم الماضي، شارك ماني في 2018 بسبع مباريات أوروبية مع ليفربول حتى الوصول للنهائي، ليسجل سبعة أهداف خلالهم.

وتواجد ماني في 17 مباراة بعام 2018 خلال الموسم الماضي من الدوري الإنجليزي، وغاب عن لقاء واحد فقط، ليسجل خلالهم ستة أهداف.

مسيرة ماني في كأس العالم 2018 لم تختلف كثيرًا عن مواطنه كوليبالي، باستثناء تسجيله هدفًا واحدًا في شباك اليابان، في الوقت الذي لم يسجل خلاله أي هدف مع أسود التيرانجا في تصفيات أمم أفريقيا 2019 التي أقيمت العام الجاري.

محمد صلاح

المصري المتوج بالجائزة في العام الماضي يعد هو المرشح الأبرز للتتويج بها للعام الثاني على التوالي، في ظل إنهاء الموسم الماضي وبداية الجاري بشكل جيد.

صلاح شارك في 12 مباراة بالموسم الحالي للبريميرليج مسجلًا ستة أهداف مع صناعة أربعة لزملاءه، ليصبح الأعلى رقميًا خلال الفترة الماضية من الدوريات مقارنةً بكل منافسيه.

وأوروبيًا، فإن صلاح استطاع أن يسجل هدفين في شباك ريد ستار في دوري أبطال أوروبا، إلى جانب تسجيله خمسة أهداف في سبع مباريات خلال 2018 بالموسم الماضي من نفس البطولة.

وشارك صلاح في 2018 بالموسم الماضي من البريميرليج في 15 مباراة وغاب عن أثنين فقط، ليصنع خلالهم خمسة أهداف ويسجل 15 هدفًا كانوا من أسباب تتويجه بجائزة هداف المسابقة في النهاية.

وشارك صلاح مع مصر في مباراتين خلال كأس العالم بعدما غاب عن مواجهة أوروجواي للإصابة، لينجح في تسجيل هدفين في شباك روسيا والسعودية.

كما سجل المصري أربعة أهداف للفراعنة في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2018 خلال ثلاثة مباريات، بعدما غاب عن واحدة فقط أمام إي سواتيني في لقاء الجولة الرابعة.

إقرأ أيضًا..

صلاح يتصدر قائمة المرشحين لجائزة BBC لأفضل لاعب أفريقي في 2018

صوّت لصلاح.. ملك مصر ينافس 4 لاعبين للاحتفاظ بجائزة BBC

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات