شاهد كل المباريات

إعلان

"مشروع طويل الأجل ودعم ميسي".. كيف استمر فالفيردي في قيادة برشلونة؟

فالفيردي

فالفيردي وبارتوميو

"فالفيردي يحظى بدعمي ومجلس الإدارة، إنه المدرب الذي نريده، هذا مشروع طويل الأجل، لديه عقد ونحن سعداء للغاية به".. كلمات دائماً ما رددها جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة الإسباني، في أكثر من مناسبة لدعم إرنستو فالفيردي المدير الفني للنادي الكتالوني، على الرغم من أن جماهير البارسا لا تحب فالفيردي ولا تفضل استمراره في تدريب الفريق.

وزاد غضب الجمهور الكتالوني وسخطه على المدرب الإسباني، بعد خسارة برشلونة في افتتاح الدوري الإسباني "الليجا" أمس الجمعة، من أتليتك بلباو على ملعب "سان ماميس" بنتيجة (1-0).

ويواجه المدير الفني صاحب الـ55 عاما، انتقادات لاذعة من جماهير برشلونة منذ نهاية الموسم الماضي والتي تطالب برحيله، بعد فشل النادي الكتالوني في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا الغائب منذ عام 2015، بعد الخسارة من ليفربول في إياب دور نصف النهائي بنتيجة (4-0)، بالإضافة إلى خسارة لقب كأس ملك إسبانيا على يد فالنسيا بنتيجة (2-1).

ولكن لا يبدو أن إدارة النادي أو نجوم الفريق الكبار يوافقون جماهير البارسا في رأيهم، حيث نرى أن جميع التصريحات التي صدرت من رجال النادي أو لاعبي الفريق تؤكد الدعم المطلق للمدرب فالفيردي، وتساءل رئيس النادي عن سبب عدم رغبة الجماهير في استمراره: "لماذا يوجد مشجعون غير راضين، فزنا بالدوري، السوبر، ووصلنا إلى الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، التتويج بالليجا له ميزة غير عادية".

وهذا الدعم هو الذي جعل إدارة برشلونة في تمديد عقد المدرب الإسباني لمدة موسم آخر في فبراير الماضي، ليستمر على رأس الجهاز الفني للفريق الكتالوني حتى نهاية موسم (2019-2020)، على الرغم من مطالبة الجماهير برحيله عن الفريق.

لاعبو برشلونة يريدون بقاء فالفيردي وعلى رأسهم ليونيل ميسي قائد البارسا وأكبر الداعمين لاستمرار المدرب الإسباني في قيادة الجهاز الفني للنادي الكتالوني، حيث أكد في أكثر من مناسبة تأييده لبقاءه، أبرزها عقب الخسارة من ليفربول الموسم الماضي: "أتمنى أن يستمر فالفيردي، فهو يقوم بعمل رائع طوال فترة تدريبه للفريق".

وتلعب أيضاً الصحف المقربة من نادي برشلونة دوراً في استمرار فالفيردي على رأس الجهاز الفني للبارسا، حيث لم تنشر الصحف المقربة من النادي الكتالوني أي تقرير عن استياء اللاعبين من المدرب، ولا لم يلمح أي لاعب في الفريق حول ذلك، كما أن عدم وجود صدامات داخل غرفة خلع الملابس للفريق تعني أن الأجواء هادئة في صفوف الفريق مما يجعل الإدارة ترحب باستمرار المدرب.

والإدارة بقيادة بارتوميو رئيس النادي الكتالوني، هي العنصر الذي يقدم الدعم الأكبر للمدرب صاحب الـ55 عاماً، وخاصة بارتوميو الذي يدافع عنه باستماته بعد خسارة أي لقب سواء محلي أو أوروبي، حيث قام بتجديد عقد فالفيردي عقب الخروج من دوري أبطال أوروبا في عام 2018 من روما في دور ربع النهائي.

وأصر بارتوميو رئيس النادي على دعم فالفيردي على الرغم من وداعه لبطولة دوري أبطال أوروبا في نصف النهائي، قائلاً: "أثق في فالفيردي بشكل كبير، إنه يساعد فريقنا بشكل كبير بتكتم وذكاء، إنه الرجل المناسب لمواصلة توجيه سفينة برشلونة".

وخرج ليواصل دعمه بعد ضياع لقب كأس ملك إسبانيا وعدم تحميله لخسارة المباراة قائلاً: "السيد إرنيستو فالفيردي لديه عقدًا مع برشلونة، وخسارة اليوم أمام فالنسيا لم تكن خطأه".

وخاض فالفيردي 120 مباراة مع البارسا منذ تولية القيادة الفنية في عام 2017، وحقق الفوز في 81 مباراة، وتعادل في 26 وخسر 13 آخرين.

وفاز المدرب الإسباني مع برشلونة بجميع الألقاب المحلية، حيث حقق لقب الدوري مرتين متتاليتين، بالإضافة للقب كأس ملك إسبانيا في موسم (2017-2018) ولقب كأس السوبر الإسباني في موسم (2018-2019)، الأمر الذي يعتبره بارتوميو إنجازاً بالنسبة للمدرب صاحب الـ55 عاماً ويُزيد من إصراره على بقاء فالفيردي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات