شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. 3 سنوات من التناقضات.. ماذا يريد نيمار من برشلونة؟

نيمار

نيمار

للعام الثالث على التوالي، يواصل البرازيلي نيمار نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي تناقضاته تجاه ناديه السابق برشلونة الفرنسي، بعدة مواقف لم تعد مفهومة، أثارت جدلًا كبيرًا حول نية نجم "السليساو" في العودة للاستمتاع بكرة القدم في إقليم كتالونيا.

أكدت صحيفة "إلموندو" الإسبانية أن نيمار تحرك مجددًا لمقاضاة برشلونة، مطالبًا بمبلغ 6.5 مليون يورو، تبعًا لبعض البنود في عقده الموقع مع النادي عام 2013، رغم رحيله عن صفوفه قبل ما يقرب من ثلاث سنوات.

تحرك نيمار المفاجىء يأتي بعد شهور من مغازلة برشلونة، والرغبة التي لم يخفها النجم البرازيلي في العودة إلى صفوف الفريق الكتالوني، وهو ما يمثل تناقضًا واضحًا باستفزاز اللاعب ناديه السابق، في ظل رغبته في العودة.

ورحل نيمار عن صفوف برشلونة في صفقة أسطورية عام 2017، عندما دفع باريس سان جيرمان 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي الموجود في تعاقده مع النادي.

الصحيفة الإسبانية أكدت بدورها أن طلب نيمار غير منطقي، حيث شددت على أن برشلونة ليس مطالبًا بتسديد المبلغ المطلوب من نيمار، وكذلك عن أية مبالغ أخرى، في ظل تكرار القضايا التي رفعها اللاعب البرازيلي على النادي الكتالوني.

وجرت جولة طويلة من مفاوضات باريس سان جيرمان مع برشلونة في صيف عام 2019، حيث وضع برشلونة نجمه السابق على رأس أولوياته خلال فترة الانتقالات الصيفية، رغم أن الجماهير الكتالونية وصفته بـ "الخائن" للطريقة التي رحل بها عن صفوف برشلونة.

وأشارت تقارير عديدة إلى أن برشلونة قدم أكثر من عرض لإغراء باريس سان جيرمان بالتخلي عن خدمات نيمار، وتضمنت تلك العروض أسماء العديد من نجوم الفريق أبرزهم البرازيلي فيليب كوتينيو والكرواتي إيفان راكيتيتش، إلا أن نادي العاصمة الفرنسية وضع شروطًا مادية لم تناسب برشلونة.

وهيأ نيمار نفسه للانضمام إلى برشلونة في الصيف الماضي، وهو ما وضعه في وجه عاصفة غضب جماهيري في العاصمة الفرنسية، حيث أهانته جماهير باريس سان جيرمان علنًا بلافتات في ملعب الفريق مطلع الموسم الحالي.

ويعد التحرك القضائي الحالي هو الثالث الذي يقوم به نيمار ضد برشلونة، منذ رحيله عن صفوف الفريق الكتالوني عام 2017، حيث بلغ إجمالي المبالغ التي طالب بها 38.6 مليون يورو.

وكان نيمار قد طالب برشلونة العام الماضي بـ 26 مليون يورو، كجزء ثان من مكافأة "ولاء" تضمنها تعاقده السابق مع برشلونة، نظير تجديده الأخير قبل رحيله إلى فريق العاصمة الفرنسية.

وبلغت المكافأة المنصوص عليها في ذلك الحين 40 مليون يورو، حصل منها النجم البرازيلي بالفعل على 14 مليون يورو، إلا أنه برر تحركه القضائي في ذلك الوقت بأحقيته في الحصول على المكافأة كاملة، بسبب استفادة برشلونة من الشرط الجزائي المنصوص عليه في ذلك العقد.

وأشارت تقارير صحفية كتالونية قبل شهرين إلى استعداد نيمار للتصالح مع برشلونة بشأن القضية الأخيرة، في مقابل عودته إلى صفوف الفريق، قبل أن يفاجىء الجميع بالتجرك القاضي الجديد، وهو ما وضع الكثير من علامات الاستفهام حول نية اللاعب الجادة في ارتداء قميص برشلونة مجددًا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات