شاهد كل المباريات

إعلان

نائب رئيس برشلونة المستقيل: شخص ما سرق خزينة النادي

إميلي روسود

إميلي روسود نائب رئيس برشلونة المستقيل

من الواضح أن الأوضاع في "كامب نو" ستبقى فوق صفيح ساخن خلال الأيام المقبلة، بعدما وجه إميلي روسود، نائب رئيس برشلونة المستقيل، اتهامات خطيرة بسرقة خزينة النادي دون ذكر أسماء، لكنه قام بتبرئة أعضاء مجلس الإدارة.

وكان روسود تقدم قبل ساعات باستقالته من منصبه مع خمسة مديرير آخرين، بناء على طلب من جوسي ماريا بارتوميو رئيس النادي، بسبب رغبته في الاستغناء عن 4 من أعضاء مجلس إدارة النادي لإعادة تشكيل المجلس. (طالع التفاصيل)

وقال روسود، في تصريحات لإذاعة "RAC1" نقلتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" اليوم الجمعة: "أعتقد أن شخص ما وضع يده في خزينة النادي".

وأضاف: "تم دفع مليون يورو مقابل وظيفة يبلغ سعرها في السوق 100 ألف يورو".

وأكمل: "إذا قال مدققو الحسابات إن تكلفة هذه الخدمة 100 ألف يورو، في حين أننا دفعنا مليون يورو، يعني هذا أن أحدا قام بسرقة، هذا العقد جرى تقسيم دفعاته إلى فواتير قيمة كل منها 200 ألف يورو، بحيث لا يشترط إدراجها لدى لجنة المراقبة".

وتابع: "المتهم؟ أنا لا أعلم، ولكن يمكن أن يكون لديك شكوك، بالتأكيد ليس شخصا من المجلس على الإطلاق، هذا ما أعرفه".

روسود لم يكتف بذلك، وأشار إلى أن 3 أعضاء آخرين في مجلس الإدارة يفكرون في تقديم استقالاتهم بخلاف الستة أعضاء الذين تقدموا باستقالتهم قبل ساعات، وهو ما يهدد الرئيس الحالي جوسيب ماريا بارتوميو.

وأكد روسود أنه متحمس لأن يصبح رئيسا لبرشلونة، وذلك في ظل إقامة الانتخابات المقبلة عام 2021، مشيرا إلى أن بارتوميو سيرغب في إنهاء ولايته.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات