شاهد كل المباريات

إعلان

"حصار الاتهامات".. لماذا يفكر ميسي في الرحيل عن برشلونة؟

ميسي

ميسي

زلزال كروي هز الملاعب الإسبانية، خاصة في إقليم كتالونيا، بعدما كشفت إذاعة "كادينا سير" أن الأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة فريق برشلونة أوقف المفاوضات الجارية بشأن تجديد تعاقده، وهو ما يعني أنه يفكر في الرحيل عن ناديه، في صيف عام 2021 المقبل.

وكان تعاقد ميسي يمتد حتى عام 2020 الجاري، مع خيار التمديد لعام جديد، وهو الخيار الذي أصبح ساريًا بدخول شهر يونيو، بعدما رفض النجم الأرجنتيني استخدام بند أحقية الرحيل، إلا أن موقفه تغير عقب سلسلة الأزمات والنتائج السلبية التي حاصرت برشلونة في الموسم الحالي.

وتبعًا لشبكة "بليتشر ريبورت" الأمريكية، يشعر ميسي بأنه يتلقى اتهامات دائمة بشأن الأزمات المتعلقة بالفريق، وآخرها اتهامه بالتسبب في رحيل المدرب السابق أرنستو فالفيردي، بعدما صرح المدير الرياضي إيريك أبيدال بأن بعض نجوم الفريق لم يكونوا سعداء تحت قيادته.

ولم يحدد أبيدال أسماء اللاعبين الذين قصدهم في تصريحه، مما جعل أصابع الاتهام تتجه نحو ميسي النجم الأبرز وصاحب التأثير الأكبر، واضطر الأخير للرد عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام" حيث طالب أبيدال بعدم إرسال اتهامات دون تحديد أسماء اللاعبين.

العبء الثقيل الذي يتحمله النجم الأرجنتيني على الصعيد الفني أصبح أيضًا أحد الأسباب البارزة في الشعور السلبي الذي سيطر على اللاعب، والذي كان يجد في الأجواء الكتالونية مفرًا من الضغوط الدائمة التي تحاصره مع المنتخب، إلا أن تلك الأجواء أصبحت بدورها مصدرًا للضغط.

ورغم الإصابات العديدة التي طالته في الموسم الحالي، بقي ميسي كمنقذ دائم، وكنجم أوحد في أحيان كثيرة، حيث سجل 27 هدفًا وصنع 22 هدفًا في مختلف المسابقات خلال الموسم الحالي.

كما تُوج ميسي بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم في عام 2019، رغم خروج برشلونة من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وخسارته لقب الكأس لمصلحة فالنسيا في المواجهة النهائية.

وغاب لويس سواريز عن فترات عديدة من عمر الموسم بسبب الإصابة، كما لم يظهر الفرنسي أنتوان جريزمان أحد أبرز صفقات برشلونة في السنوات الأخيرة بالمستوى المأمول، مما لخص الحلول الهجومية في أقدام ميسي في أحيان كثيرة.

مشكلات مجلس إدارة برشلونة الحالي تعد أحد أبرز الأسباب التي ساهمت في نفاد صبر ميسي، خاصة مع تفاقمها في بعض الأحيان، وتلقت الإدارة اتهامات خلال الموسم الحالي بالتعاقد سرًا مع إحدى الشركات بهدف تنظيف صورتها وتشويه معارضيها وبينهم نجوم الفريق عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان ستة من أعضاء مجلس إدارة برشلونة أعلنوا استقالتهم بشكل مفاجىء في شهر أبريل الماضي، مما وضع جوزيب بارتوميو رئيس النادي في ورطة، قبل أن تؤكد صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن بارتوميو هو من طالب أربعة منهم بتقديم استقالتهم، لكي يتمكن من إجراء تغييرات إدارية بالهيكل الإدارة، قبل أن يُصدم باستقالة عدد أكبر غير متوقع.

ويتخلف برشلونة بفارق أربع نقاط وراء ريال مدريد متصدر جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى الإسباني، قبل خمس جولات فقط من نهاية المسابقة، مما يضعف حظوظه في اقتناص اللقب، خاصة مع تفوق ريال مدريد في المواجهتين المباشرتين بينهما، وهو العامل الحاسم في حالة التساوي في النقاط.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات