شاهد كل المباريات

إعلان

أجيري

خافيير أجيري

مواصلًا صحوته في الجولات الأخيرة من عمر دوري الدرجة الأولى الإسباني، انتزع فريق ليجانيس فوزًا ثميًنا بهدف نظيف، على حساب ضيفه فالنسيا، ليتشبث بآمال البقاء في أضواء الـ "ليجا".

ويقود المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني السابق للمنتخب المصري فريق ليجانيس منذ الرابع من نوفمبر بالعام الماضي، حيث تولى قيادة الفريق في وضع صعب للغاية، عقب إقالة الأرجنتيني ماوريسيو بيليجرينو.

وامتلك ليجانيس في رصيده 5 نقاط فقط، عند تولي أجيري المسؤولية، قابعًا بهم قاع جدول الترتيب، إلا أن المدرب المخضرم نجح في تحسين وضع الفريق تدريجيًا، رغم استمراره في المنطقة الحمراء المؤدية للهبوط حتى الجولات الأخيرة.

وقبل توليه مهمة قيادة ليجانيس، عانى أجيري بالتجربة المصرية، حيث ظهر المنتخب المصري بمستويات متواضعة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019، وودع البطولة التي احتضنتها أراضيه من دور الستة عشر.

ولم تتوقف معاناة أجيري عند الوضع الصعب لفريقه الإسباني في جدول الترتيب، حيث خسر اثنين من أبرز نجوم فريقه، بعدما انتقل المغربي يوسف النصيري إلى إشبيلية في شهر يناير الماضي، واستغل برشلونة لوائح الـ "ليجا" لتعويض نجمه الفرنسي المصاب عثمان ديمبيلي، بالتعاقد مع مارتن برايثويت هداف ليجانيس في شهر فبراير.

وسخر أجيري من معاناته في مؤتمر صحفي عقب انتقال برايثويت، حيث صرح بأن انتقال لاعب من صفوف فريقه خارج فترات الانتقالات الرسمية هو أمر يحدث للمرة الأولى خلال مسيرته، وأضاف أن فريقه أصبح مطالبًا بالقتال مثل "الحيوانات" من أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى الإسباني؟

جمع ليجانيس سبع نقاط في الجولات الثلاث الأخيرة، وحافظ على نظافة شباكه في المباريات الثلاث، حيث فاز على إسبانيول بهدف نظيف، وتعادل مع إيبار بدون أهداف، قبل الفوز على فالنسيا رغم استكمال ما يقرب من نصف المواجهة بعشرة لاعبين، بعد طرد جوناثان سيلفا في الدقيقة الرابعة والخمسين.

واستقر ليجانيس في المركز التاسع عشر، إلا أنه تساوى في رصيد النقاط مع ريال مايوركا صاحب المركز الثامن عشر، واقترب بفارق ثلاث نقاط من ديبورتيفو ألافيس، الذي سيواجه خيتافي مساء الاثنين.

سلتا فيجو بدوره يبتعد عن ليجانيس بفارق أربع نقاط، قبل جولتين حاسمتين في عمر الـ "ليجا" يأمل خلالهما أجيري في تحقيق معجزة حقيقية بإبقاء الفريق في دوري الأضواء.

وينتظر ليجانيس خوض مواجهتين شرستين أمام أتلتيك بلباو الذي يقاتل لضمان مركز مؤهل للدوري الأوروبي، ويختتم الموسم بمواجهة المتصدر ريال مدريد، الذي قد يكون حسم تتويجه رسميًا قبل تلك المواجهة.

وربما يساعد تتويج ريال مدريد فريق ليجانيس على حسم المواجهة الأخيرة التي سيخوضها على أرضه، خاصة في ظل استعداد فريق العاصمة الإسبانية لمواجهة قوية للغاية أمام مانشستر سيتي، في الأسبوع الأول من أغسطس المقبل، ضمن منافسات إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

ويترقب ليجانيس نتائج مواجهات منافسيه في صراع الهبوط، حيث يلعب ريال مايوركا أمام جرانادا وأوساسونا، ويلعب ألافيس أمام ريال بيتيس وبرشلونة، بينما يلعب سلتا فيجو امام ليفانتي وإسبانيول.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات