جميع المباريات

الدوري الإسباني

إعلان

"برشلونة وميلان أكبر الخاسرين".. التوقف الدولي يضرب الأندية الأوروبية بقوة

برشلونة

برشلونة

تجلب فترة التوقف الدولي في الأغلب بعض المشاكل للأندية؛ بسبب الإصابات التي تحدث للاعبين، أثناء فترة مشاركتهم مع منتخبات بلادهم.

وبدأ التوقف الدولي يوم 18 من شهر سبتمبر الجاري، وانتهى 27 من الشهر ذاته، على أن تعود الأندية للمشاركة من جديد.

ويبدو أن برشلونة أصبح أكبر الخاسرين من فترة التوقف الأخيرة، بعد كم الإصابات الكبير الذي لحق بلاعبيه خلال المباريات الودية مع منتخبات بلادهم.

ويأتي إي سي ميلان الإيطالي بعد برشلونة من حيث الخسائر في اللاعبين حيث أصيب 4 لاعبين من صفوفه مع منتخبات بلادهم.

وأصيب اثنين من لاعبي أرسنال مع منتخبات بلادهم، كما تلقت جماهير مانشستر يونايد نبأ إصابة هاري ماجواير.

وخلال السطور التالية سنرصد لكم أبرز إصابات فترة التوقف الدولي:

أراوخو

تعرض رونالد أراوخو لتمزق في عضلة الفخذ بعد دقيقة واحدة، على انطلاق المباراة الودية التي خسرتها بلاده أمام إيران صفر-1 الجمعة الماضية، في النمسا ضمن استعدادات المنتخبين لمونديال قطر.

وأفادت وسائل الإعلام الإسبانية أن العملية الجراحية ستبعد قلب الدفاع عن الملاعب من شهرين الى ثلاثة أشهر، ما يعني أن مشاركته في نهائيات المونديال القطري مستبعدة جداً.

وأعلن برشلونة اليوم الأربعاء، إجراء العملية الجراحية للاعب بنجاح على أن يتم تحديد موعد عودة خلال الفترة القادمة.

وسيغيب أراوخو عن مباريات هامة لفريقه برشلونة، أبرزها ما تبقى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا و"كلاسيكو" الدوري الإسباني ضد ريال مدريد حامل اللقب.

كوندي

خرج كوندي بديلا في فوز فرنسا أمام النمسا بهدفين دون رد في الجولة الخامسة من دوري الأمم الأوروبية بعدما تعرض للإصابة.

وقال برشلونة في بيان: "الفحوصات الطبية تؤكد إصابة جول كوندي في العضلة ذات الرأسين للفخذ الأيسر".

وأضاف النادي الإسباني أن مدة الغياب تتوقف على سرعة تعافيه من الإصابة.

ديباي ودي يونج

أعلن برشلونة عن إصابة الثنائي ممفيس ديباي وفرنكي دي يونج لاعبا الفريق.

وتعرض ديباي ودي يونج للإصابة مع منتخب بلادهما هولندا أمام منتخب بولندا بدوري الأمم الأوروبية.

وقال البيان الرسمي لنادي برشلونة، إن دي يونج يعاني من استطالة في عضلة الفخذ اليسرى.

وأشار النادي الكتالوني، إلى أن ممفيس ديباي يعاني من إصابة في العضلة ذات الرأسين في فخذه الأيسر.

ولم يكشف برشلونة عن فترة غياب الثنائي، إلا أن عودتهم تتوقف على سرعة تعافيهم من الإصابة.

ديمبلي

واستمرارًا لمسلسل إصابات لاعبي برشلونة مع منتخبات بلادهم خلال فترة التوقف الدولي.

دفع مدرب فرنسا ديديه ديشامب، بعثمان ديمبلي لاعب برشلونة في الدقيقة 78 من عمر المباراة ضد النمسا.

وفقًا لصحيفة "سبورت" الإسبانية أنهى ديمبلي المباراة بشعور بعدم الراحة في الساق، ويبقى أن نرى ما إذا كانت إصابة خطيرة أم مجرد انزعاجات.

ويعود برشلونة للمنافسات من جديد من خلال لقاء ريال مايوركا في الجولة السابعة من الليجا، في الأول من شهر أكتوبر القادم.

إصابات ميلان

بدأت إصابات ميلان بمايك ماينان، الحارس الأساسي الذي تعرض لضربة خلال مشاركته في مباراة منتخب بلاده الفرنسي أمام النمسا، وخرج بعد 46 دقيقة متأثراً بإصابته.

كما غادر ثيو هيرنانديز، الظهير الأيسر لفريق ميلان، معسكر المنتخب الفرنسي لمعاناته من إصابة عضلية في الفخذ.

وأصيب الثنائي ساندرو تونالي وكالابريا مع منتخب إيطاليا وغادرا معسكر الأزورى الدولي تحت قيادة المدير الفني روبرتو مانشيني.

ماجواير في مانشستر

تعرض هاري ماجواير لاعب مانشستر يونايتد لإصابة في الفخذ خلال مشاركته مع منتخب إنجلترا أمام ألمانيا في الجولة الأخيرة من مجموعات بطولة دوري الأمم الأوروبية.

وبحسب تأكيدات صحيفة "ذا صن" البريطانية، سيغيب مدافع المنتخب الإنجليزي ونادي مانشستر يونايتد عن الملاعب لحوالي 3 اسابيع.

ضربات قوية لأرسنال

تلقى نادي أرسنال ضربة جديدة خلال فترة التوقف الدولي الحالي، وكان آخرها ما يخص المدافع الإسكتلندي كيران تيرني.

وخاض المنتخب الإسكتلندي مواجهة أمام أيرلندا، ضمن منافسات بطولة دوري الأمم الأوروبية.

ولم يتمكن كيران تيرني من استكمال اللقاء، حيث اضطر للخروج قبل انتهاء الشوط الأول، بعد اشتباه في إصابة في الرأس.

يأتي ذلك في ظل إصابة توماس بارتي وعودته من منتخب غانا.

 

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات