شاهد كل المباريات

إعلان

الكابوس 13.. نيمار من انكسار 2014 إلى الصعود نحو قمة الأغلى بقلعة الأمراء

نيمار

نيمار نجم باريس سان جيرمان

يتعرض لاعبو كرة القدم أثناء المباريات للعديد من الإصابات والتي تُعد بالنسبة لهم كابوساً في مسيرتهم، والتي قد تبعدهم عن المشاركة مع أنديتهم لعدة أسابيع أو حتى شهور وأعوام.

وعانى العديد من نجوم الكرة لإصابات كادت أن توقف مسيرتهم، منهم من استطاع التغلب عليها ومواصلة كتابة التاريخ ومنهم من رضخ لها وقرر اعتزال الساحرة المستديرة للأبد.

سلسلة "الكابوس" تنشر تباعاً على "يلا كورة" خلال شهر رمضان، والتي سترصد أبرز اللاعبين الذين عانوا من الإصابات خلال مشوارهم الكروي.

في البرازيل ربما لو سألت من نجم المنتخب في الفريق الأصفر في الوقت الحالي، سنجد أن لاعب باريس سان جيرمان نيمار سيتواجد على قائمة منتخب "السامبا" ربما للشعبية التي حققها في بلاده عندما لعب في صفوف فريق سانتوس قبل الانتقال لبرشلونة في موسم (2013 - 2014) ثم بعد ذلك في باريس سان جيرمان في موسم (2017 -2018).

عام 2014 بالتحديد كان حلم كل برازيلي إعادة أمجاد كأس العالم 2002، والتي أقيمت في كوريا واليابان، فربما الحلم يُعد قريبًا نظرًا لإقامة الحدث العالمي في بلاد تضع كرة القدم ضمن أولوياتها في الحياة اليومية.

صحيح أن طريق المنتخب البرازيلي كان رائعاً في نسخة 2014، لكن هذه المشوار اصطدم بكابوس مزعج فالحدث كان بإصابة النجم نيمار في مباراة كولومبيا بدور ربع النهائي.

المنتخب البرازيلي نجح في استكمال المشوار بالفوز بنتيجة (3-1)، إلا أن هذا النجاح اصطدم بانكسار بعد إصابة قوية أنهت مشوار نيمار ليغادر أرض الملعب باكياً.

وتعرض نيمار إلى اصطدام في الدقائق الأخيرة من المباراة إثر تدخل من مدافع كولومبيا زونيجا لاعب نابولي في هذا التوقيت وهو الأمر الذي أغضب العديد من الجماهير خاصة أنصار البرازيل.

وبعد مغادرته الميدان باكياً، نُقل نيمار إلى مستشفى ساو كارلوس بفورتاليزا حيث تم تأكيد تعرضه لكسر في فقرة العمود الفقري ليصبح نجم البرازيل الأول خارج كأس العالم رسمياً.

خروج نيمار من حسابات سكولاري المدير الفني للبرازيلي في هذا التوقيت، جعل زونيجا يتلقى تهديدات بالقتل نظرًا لتسببه في إصابة النجم الأول في البرازيل.

في المقابل، جاء التعليق الأول من البرازيل عن طريق سكولاري، قائلاً :"نيمار كان مستهدفاً. وكانت هناك محاولات لاصطياده على مدار المباريات الثلاث الماضية".

ثم جاء الدور بتصريح حزين من نيمار، قائلاً :" حاولت النهوض، لقد كنت أشعر بالكثير من الألم، وأتذكر أن رأسي كان ممداً على الأرض ومارسيلو يصيح ’لا، لا، أحضروا الأطباء وقلت ’لا، لا، أريد اللعب لأنني كنت أرغب في التسجيل".

وأضاف "لم أكتشف نزول الأطباء ولم أستطع رفع قدمي، لم أستطع تحريك قدمي وأخرجني الأطباء خارج الملعب وبدأت الصياح لأنني كنت أتألم ولم أكن أشعر بأي شيء، لم أكن أشعر بقدمي لذلك ذهبت إلى المشفى الموجودة في الملعب".

انتهت أزمة التصريحات حول إصابة نيمار ليتعرض بعد ذلك المنتخب البرازيلي إلى هزيمة كاسحة وتاريخية في المونديال بعد الخسارة من المنتخب الألماني بنتيجة (7-1)، لتتبخر أحلام البرازيل في التتويج بالمونديال على أرضها.

نيمار لم ييأس بعد الإصابة ليعود للملاعب من جديد في محاولة لاستعادة مستواه وهذا ما تحقق بالفعل من خلال مشاركته مع برشلونة ليتوج بعد ذلك بثلاثة ألقاب بواقع نسخة لقب دوري موسم (2015 - 2016) ثم إحراز لقبي كأس إسبانيا موسمي (2015 - 2016) (2016 - 2017).

نجم البرازيل الأول لم يقف عند إحراز البطولات عند ذلك بل بإحداثه ضجة عالمية في صيف 2017 من خلال انتقاله إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي في صفقة تاريخية وصلت إلى 222 مليون يورو في انتقال هو الأكبر في العالم بعد تفعيل بند الشرط الجزائي في عقده.

وبالرغم من قيمة انتقال نيمار مع باريس سان جيرمان إلا أن الفتى البرازيلي حاول استعادة ذكريات عندما كان برشلونة وهو ما جعله يرتبط بالعودة إلى قلعة "كامب نو" سواء في الصيف الماضي أو المقبل.

صاحب الـ28 عامًا وكعادته بالفوز بالبطولات نجح في التتويج بخمسة ألقاب بقميص باريس سان جيرمان عن طريق إحراو لقب الدوري ثلاث مرات بجانب لقبي كأس فرنسا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات