جميع المباريات

الدوري الفرنسي

برعاية

إعلان

تقرير.. إلغاء الموسم في فرنسا = 3 صدمات محتملة لليون

أوليمبيك ليون

صورة أرشيفية- ليون

صدمة كبيرة يمر بها العملاق الفرنسي أولمبيك ليون بعد رفض المحكمة الفرنسية استكمال الموسم الرياضي (2019 - 2020) على خلفية القرار التي اتخذته الرابطة الفرنسية بإلغاء الموسم مع تتويج باريس سان جيرمان بطلاً للدوري.

ليون برئاسة جان ميشيل أولاس يحاول بأكثر من طريقة إلغاء قرار إنهاء الموسم، في ظل أن العملاق الفرنسي لن يشارك في أي من البطولات الأوروبية في الموسم المقبل سواء في دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي "يوربا ليج".

وبالطبع عدم المشاركة في البطولات الأوروبية سيكلف ليون خسارة العديد من الموارد المادية مستقبلاً، بخلاف الخسائر التي تعرض لها مع إنهاء الموسم.

ليون بخلاف خسائره المادية من الممكن أن يتضرر على الصعيد الفني وهو الأمر الذي سيكلفه خسارة العديد من نجومه البارزين قبل بداية الموسم الجديد.

- خطف عوار:

أولى الأسماء البارزة في صفوف أولمبيك ليون وهو لاعب الوسط الفرنسي وصاحب الأصول الجزائرية حسام عوار، الذي دخل العديد من اهتمامات الأندية الأوروبية في الفترة الماضية بحسب ما كشفت عنه عدة تقارير أوروبية.

صاحب الـ21 عامًا أصبح مراقبًا من مانشستر سيتي وليفربول بجانب يوفنتوس الإيطالي والذي يسعى إلى إعادة "زيدان الجديد" مجددًا بعد مسيرة ناجحة للنجم الفرنسي السابق زين الدين زيدان رفقة "السيدة العجوز".

ويبدو أن الصراع سيكون شرسًا خاصة بين الثنائي مانشستر سيتي ويوفنتوس بعد إعلان يورجن كلوب المدير الفني لليفربول عن عدم وجود نية لدخول ناديه في صفقات قوية في الصيف المقبل.

عوار في خلال الموسم الحالي استطاع أن يكون ورقة رابحة مع فريقه بعدما شارك في 37 مباراة بجميع المسابقات ليسجل تسعة أهداف بخلاف سبع تمريرات حاسمة.

- ضربة ديباي:

الجناح الهولندي ممفيس ديباي لاعب أولمبيك ليون قد يوجه ضربة قوية لصالح أولاس وإدارته، فاللاعب صاحب الـ26 عامًا سينتهي عقده في صيف 2021 مما يحق له التفاوض مع أي نادٍ يرغب في الحصول على خدماته بداية من يناير المقبل.

وبالطبع وفي ظل الظروف الراهنة داخل النادي الفرنسي، فسيكون ديباي في تفكير بمستقبله نظرًا لعدم مشاركته فريقه في المسابقات الأوروبية بالموسم المقبل وهو وضع سيكون ضد ليون.

ديباي والذي لم يحقق نجاحًا قويًا في صفوف مانشستر يونايتد، ها هو بين أنظار واهتمامات كبار الأندية الأوروبية بعدما أعاد الفرنسي نفسه مجددًا بالنظر إلى الأرقام الذي قدمها في الموسم الجاري بعدما شارك في 18 مباراة ليسجل 14 هدفًا وصناعة هدفين حاسمين.

- الهداف ينتظر الرحيل:

هداف أولمبيك ليون والذي كان عليه صراعًا كبيرًا في يناير الماضي وهو موسى ديمبلي صاحب الأصول المالية والجنسية الفرنسية أصبح أمامه فرصة للرحيل في ظل تهافت الأندية وتحديدًا الإنجليزية للاستفادة من خدماته.

الهداف الشاب والذي يبلغ من العمر 23 عامًا، يمتلك عقدًا مع ليون حتى صيف 2023، إلا أن أوضاع فريقه المالية قد يسمح له بالرحيل خاصة بعد محاولات سابقة من مانشستر يونايتد وتشيلسي.

42 مباراة كانت هيّ حصلية ديمبلي في الموسم الحالي ليسجل 22 هدفًا في جميع المسابقات ماعدا الأوروبية والذي لم يحرز أي هدف مكتفيًا بصناعة تمريرة واحدة حاسمة.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات