شاهد كل المباريات

إعلان

من الدرجة الثانية إلى القمة.. "شبيه صلاح" يٌحدث طفرة في البرتغال (فيديو)

فابيو مارتينز

فابيو مارتينيز

لم يدم تواجده في الدوري الممتاز إلا لبضع أيام، إلا أن نادي فاماليكاو استطاع أن يصنع حالة من الجدل في البرتغال، بعدما تربع على صدارة ترتيب البطولة بدون تلقي أي خسارة.

الفريق الصاعد حديثًا من دوري الدرجة الثانية لأول مرة في تاريخه، يبدو أنه يُقدم على مفاجأة من العيار الثقيل في البطولة البرتغالية، بعدما فاز بأربع مباريات وتعادل في واحدة، خلال الجولات الخمس الأولى.

فاماليكاو الذي تأسس قبل 88 عامًا، وتحديدًا في سنة 1931، لم يسبق له اللعب في الدوري البرتغالي الممتاز، إذ كانت مسيرته مقتصرة على دوريات القطاعات والدرجات الدُنيا.

تواجد فاماليكاو بالدرجة الثانية بدأ في موسم 2015-2016، ليحتل وقتها المركز السادس، قبل أن يصبح من المهددين بالهبوط من جديد للدرجة الأقل بعدما احتل المركزين 15 و14 في الموسمين التاليين.

إلا أن الموسم الماضي شهد طفرة في الفريق أدت إلى احتلاله المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية، ليتأهل للممتاز بصحبة باكوس دي فيريرا متذيل ترتيبها حاليًا في الموسم الجديد برصيد نقطة واحدة.

طفرة فاماليكاو استمرت في الموسم الجديد، ليتربع على صدارة الترتيب بفضل تألق لاعبه فابيو مارتينيز الذي نجح في تسجيل أربعة أهداف خلال خمس مباريات، ليحتل المركز الثالث في ترتيب الهدافين.

ينشط في مركز الجناح، يرتدي القميص رقم 11، ذو شعر طويل ولحية طفيفة، ليصبح شبيهًا بالمصري محمد صلاح، وإن كان أصغر عمرًا بعدة أشهر وطول قامته يفوق لاعب ليفربول بـ3 سـم.

مارتينيز سبق له وأن زامل المصري أحمد حسن "كوكا" في صفوف سبورتنج براجا خلال الموسم الماضي، قبل أن يرحل الأخير إلى أولمبياكوس اليوناني في فترة إعارة.

إلا أنه رحل عن صفوف براجا في يوليو الماضي ليلعب معارًا في فاماليكاو حتى نهاية الموسم الجاري، في رحلة جديدة للبحث عن الذات قبل العودة لفريقه الأصلي.

الجناح البرتغالي سبق له اللعب في جميع المراحل السنية لمنتخبات البرتغال من قبل، إلا أنه اختفى عن الساحة الدولية منذ عام 2013 وحتى الآن.

لمشاهدة تألق مارتينيز "شبيه صلاح" أمام باكوس دي فيريرا.. اضغط هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات