جميع المباريات

إعلان

كيف تأثر المدرب المصري في الصين أحمد معوض بفيروس كورونا؟ (حوار)

أحمد معوض

أحمد معوض

يُخفض إضاءة غرفته التي اتخذ من أحد جنباتها مكتبًا يضع عليه جهاز "اللاب توب" الخاص به لمتابعة تدريبات فريق 12 سنة بنادي شينزن الصيني من منطقة حدائق الأهرام بالقاهرة بعدما كان يوجه تعليماته للاعبين من الملعب لمدة ساعتين على مدار 5 أيام بالأسبوع.

 المدرب المصري الشاب أحمد معوض لم يكن يضع في باله هذا السيناريو؛ حيث كان يُخطط لأداء فريضة العمرة على أن يعود للصين في الموعد المُحدد له مسبقًا 28 فبراير.

"كنت مخطط مع بداية إجازتي أعمل عمرة والحمدلله عملت ده لكن وأنا في السعودية عرفت أن الصين فيها فيروس كورونا.. أه مدينتي شينزن دي ضمن مدن الجنوب الآمنة لكن الوضع مكنش يطمن"، صاحب 27 عامًا، بدأ يشعر بالقلق من فكرة العودة مرة أخرى إلى الصين حتى وصلته رسالة من مسؤولي النادي يخبرونه أن الدوري سيتم تعليقه فإذا أراد هو أن يواصل إجازته لايوجد مشكلة.

 فقرر لاعب الكرة السابق الذي بدأ حياته لاعبًا في صفوف مزارع دينا قبل أن ينتقل لصفوف الإعلاميين بالدرجة الثانية البقاء في السعودية:" "كده كده في الصين وأنا جاي مصر كشفوا عليا الإجراءات الطبية عندهم شديدة حتى قبل الفيروس وصراحة ارتحت أن الموضوع جه من عندهم".

خريج كلية التربية الرياضية بتقدير إمتياز، عمل في عامه الرابع بالكلية بأكاديمية برشلونة في مصر كمدرب للناشئين؛ حيث تعرف على مدرب اسباني يُدعى جوردي أخبره بعد عامين من العمل معه إذا كان يريد تجربة شيء جديد في عالم التدريب بالصين معه.

وأخذ أحمد الذي سافر للعمل في الصين 2016 رفقة المدرب الاسباني، يتواصل مع أصدقائه ومسؤولي ناديه خلال الفترة الماضية للاطمئنان على حالتهم قبل أن يعود لمصر ـ منتصف مارس الجاري ـ ويبدأ تدريب فريقه "أون لاين".

 الأوضاع في الصين أخذت تستقر يوم بعد يوم وأصبح وجود أحمد في شينزن مطلوبًا مع اقتراب عودة النشاط الرياضي:"بيتواصلوا معي عشان أرجع ولكن أنا عرفتهم أن حركة الطيران واقفة وأول ما ترجع هكون موجود ملتزم بعقدي معاهم".

 ولا يقتصر اتصال مسؤولي وأصدقاء أحمد على فكرة رجوعه للصين فقط بل أخذوا يطمئنون على حالته مع سماعهم بظهور حالات فيروس كورونا في مصر:"بيقولولي على شوية حاجات اخذ بالي منها من تجربتهم.. حاليًا هما في آمان بصورة كبيرة عشان بيلتزموا بالتعليمات بالحرف وأتمنى الشعب هنا يعمل كده ويلتزم بتعليمات وزارة الصحة".

مدينة ووهان، التي تُعتبر بؤرة انتشار فيروس كورونا، عادت اليوم للحياة بصورة طبيعية بعد قرابة شهرين ونصف من الحجر الصحي التام؛ حيث سُمح لسكانها باستئناف العمل كما عادت وسائل النقل المشترك مرة أخرى للعمل كما سجل بر الصين الرئيسي تراجًعا في الحصيلة اليومية لحالات الإصابة الجديدة بالفيروس الذي تسبب حتى أمس الأحد في إصابة 81093 ووفاة 3270 آخرين.

المدرب المصري الشاب الذي يجد في جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي نموذج للاقتداء به لا يرغب في إنهاء احترافه في الصين:"هي تجربة مميزة لي وبيقدروني هناك وبتطور وأول ما ترجع حركة الطيران هرجع استكمل عقدي معاهم زي ماهما كانوا ملتزمين معايا في مستحقاتي طول الفترة اللي فاتت"

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات