شاهد كل المباريات

إعلان

"ما ينتظر يوفنتوس بعد انطلاقة بيرلو".. مفاجأة في خط الوسط.. والبحث عن شريك رونالدو

رونالدو

مكيني

بخماسية نظيفة، أمّن أندريا بيرلو بداية مميزة لمشواره كمدير فني لفريق يوفنتوس، بعدما تفوق لاعبوه على نوفارا في مواجهتهم الودية الأولى تحت قيادته، كما خرج بأكثر من نقطة إيجابية بارزة.

أظهر بيرلو رضاه عن ما قدمه لاعبوه في المباراة، مؤكدًا في تصريحات بعد المباراة أن ذلك الرضا ينبع من امتلاكه يومين فقط للتحضير قبل المواجهة، حيث تجمع الفريق يوم الخميس الماضي، كما أشار إلى نجاحهم في التكيف مع طريقتي لعب مختلفتين، على مدار شوطي اللقاء.

لكن طريقة 3-5-2 كانت الأساسية خلال المواجهة، وبدا أن بيرلو سيعتمد على تلك الطريقة مع انطلاق الموسم، وهو ما تأكد بتصريحاته بعد المواجهة، حيث أكد أنه في حاجة لمهاجم جديد في أسرع وقت، وهو ما يعني أن المهاجم الجديد سيجد مكانًا إلى جانب رونالدو في خط الهجوم.

بدأ بيرلو المواجهة بتشكيل مكون من فويتشيك تشيزني، دانيلو، ليوناردو بونوتشي، جورجيو كيليني، خوان كوادرادو، أدريان رابيو، ويستون ماكيني، أرون رامسي، أليكس ساندرو، ديان كولوفسكي وكريستيانو رونالدو.

كما شارك في شوط المباراة الثاني كل من جيانلويجي بوفون، ماتيا دي تشيليو، مريح ديميرال، لوكا بيليجريني، مانولو بورتانوفا، أرتور، رودريجو بينتانكور، نيكولوسي كافيليا، دانييلي روجاني، ماركو بياتسا ودوجلاس كوستا.

وافتقد مدرب يوفنتوس الشاب خلال مواجهته الأولى لخدمات كل من الأرجنتيني باولو ديبالا، الإيطالي فريدريكو بيرنارديسكي، الهولندي ماتياس دي ليخت والألماني سامي خضيرة.

كما كان متوقعًا، اعتمد بيرلو على الظهيرين كوادرادو وساندرو على الجانبين الأيمن والأيسر على الترتيب، بينما شارك دانيلو كمدافع إلى جانب كيليني وبونوتشي، وهو المركز الذي من المنتظر أن يحجزه دي ليخت عند عودته.

ظهور كيليني في اللقاء دعم طموحات بيرلو في خط دفاع قوي، حيث ابتعد المدافع المخضرم البالغ من العمر 36 عامًا في أغلب فترات الموسم الماضي بسبب الإصابة، وهو ما أثار القلق حول قدرته على العودة بالمستوى المطلوب، في ظل تقدمه بالعمر، نظرًا لحاجة الفريق لقدراته.

لكن المفاجأة الحقيقية تمثلت في الظهور المبهر للأمريكي الشاب ويستون مكيني، القادم للفريق حديثًا من صفوف فريق شالكة الألماني، حيث برز بشكل ملفت في خط الوسط، خلال الشوط الأول، قبل استبدال الفريق في شوط المباراة الثاني.

قدم ماكيني أداء متوازنًا على الصعيدين الدفاعي والهجومي، وما يجعله أحد المحاور المنتظرة للفريق في خطط بيرلو، حيث بذل مجهودًا كبيرًا قطع الكرات والمساهمة الدفاعية، كما تقدم في أحيان كثيرة لمساندة رونالدو وكولوفسكي في الثلث الهجومي، وهو ما افتقده خط وسط يوفنتوس في الموسم الماضي.

واحدة من أبرز مميزات المواجهة الأولى تحت قيادة بيرلو، تمثلت في تغيير نسق اللعب الذي كان بطيئًا إلى حد كبير تحت قيادة المدير الفني السابق ماوريتسيو ساري، وتحول إلى لعب مباشر تجاه المرمى تحت قيادة بيرلو، ساهم في ضغط دفاعي كبير على مرمى الخصوم، مع الوضع في الاعتبار بالتأكيد ضعف مستوى نوفارا مقارنة بمنافسي يوفنتوس المنتظرين في دوري أبطال أوروبا ودوري الدرجة الأولى الإيطالي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

`1

بداية الشوط الأول من مباراة الأهلي والترسانة