شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. لماذا يصر مورينيو على صفقة الـ "60 مليون"؟

سكرينيار

لوكاكو وشكرينيار

رغم إبرام مجموعة من التعاقدات البارزة، التي تمثلت في ضم لاعب خط الوسط المدافع بيير إيميلي هويبرج والظهير الأيسر سيرخيو ريجيلون، واستعارة الويلزي المخضرم جاريث بيل، لكن يبدو أن البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق توتنهام هوتسبر الإنجليزي لن يهدأ، قبل التعاقد مع السلوفاكي ميلان شكرينيار، مدافع فريق إنترناسيونالي الإيطالي.

وشهدت مفاوضات توتنهام مع النادي الإيطالي الكثير من الشد والجذب خلال الأيام الأخيرة، واقتربت من الفشل، بسبب رفض إنترناسيونالي التنازل عن الحصول على 60 مليون يورو، مقابل التخلي عن خدمات مدافعهم المميز، لكن إصرار مورينيو أبقى باب المفاوضات مفتوحًا.

أشارت العديد من التقارير الإنجليزية إلى أن توتنهام توقع مطالبة إنترناسيونالي برقم يقل كثيرًا عن 60 مليون يورو، لكن شبكة "سكاي سبورت" أكدت أن النادي الإيطالي ربما يقبل بالحصول على 50 مليون يورو، مقابل الحصول على حوافز إضافية تبعًا لمستوى اللاعب ونتائج الفريق الإنجليزي، في حالة إتمام الصفقة.

المدافع السلوفاكي الدولي البالغ من العمر 25 عامًا بدأ مشواره الاحترافي بقميص فريق زيلينا المحلي عام 2012، بينما تمثلت النقلة الحقيقية لمشواره في الانتقال إلى فريق سمبدوريا عام 2016.

موسم وحيد تألق خلاله شكرينيار بشكل ملفت في الملاعب الإيطالية، وأصبح خلاله أصغر مدافع يخوض 35 مباراة في دوري الدرجة الأولى، ليجذب أنظار عمالقة العالم، ونجح إنترناسيونالي في الفوز بخدماته مقابل 20 مليون يورو، بعد عام وحيد لعبه لمصلحة سمبدوريا.

أصبح المدافع السلوفاكي أحد أبرز العناصر الأساسية منذ اليوم الأول في إنترناسيونالي، وشارك في 128 مباراة في مختلف المسابقات، خلال ثلاثة مواسم، لكن رغبته في اللعب تحت قيادة مورينيو، قد تتسبب في إنهاء تلك المسيرة.

ويعاني المدرب البرتغالي من سوء حالة خط دفاعه، حيث استقبل ثلاثة أهداف خلال مواجهتين بالدوري الإنجليزي الممتاز، وفشل توتنهام في الحفاظ على نظافة شباكه في أربع مواجهات متتالية في الدوري الأوروبي و"بريميرليج" مما أجبر مورينيو على البحث عن عنصر مميز لدعم الثلاثي توبي ألدرفايرلد، ديفنسون سانشيز وإيريك داير.

وكان توتنهام يأمل في استخدام لاعب خط وسطه الفرنسي تانجاي ندومبيلي، في إطار صفقة تبادلية، يتجنب عبرها دفع مبلغ ضخم للتعاقد مع شكرينيار، لكن تعاقد إنترناسيونالي مع التشيلي المخضرم أرتورو فيدال أحبط تلك المخططات، مما وضع النادي الإنجليزي أمام أمر واقع، يتمثل في الوصول إلى اتفاق مالي مع نظيره الإيطالي، من أجل إتمام الصفقة.

أحد أبرز أسباب إصرار مورينيو على التعاقد مع المدافع السلوفاكي يتمثل في الشخصية القيادية التي يتمتع بها شكرينيار، والتي يفتقدها مورينيو في خط دفاعه، بعدما كان سعيد الحظ بقيادة فرق ضمت مدافعين مثل جون تيري في تشيلسي وسيرخيو راموس في ريال مدريد.

وأظهر شكرينيار سمات قيادية داخل وخارج الملعب خلال مشواره، بينما يتمتع المدافع الذي يبلغ طوله 188 سنتيمترا على الصعيد الفني بقوة كبيرة، كما يتمتع بسرعة مميزة في التدخلات والتشتيت، وأشارت شبكة "توك سبورت" إلى أن المحللين الإيطاليين أشادوا دومًا بتمركزه المميز في الخط الخلفي لفريقه، كما أظهر تميزًا كبيرًا في الدفاع بالمواقف الفردية.

"كان دائمًا قائدًا داخل وخارج الملعب" هكذا قال تيبور جوليان الذي درب شكرينيار في فريق زيلينا تحت 17 عامًا، بينما قال بافل هافال الذي دربه في المنتخب السلوفاكي تحت 21 عامًا إنه يتمنى أن يقدم جميع اللاعبين ما يقدمه شكرينيار.

واستقر مورينيو خلال الأسابيع الأخيرة على اللعب بطريقته المفضلة (4-2-3-1) وأظهر إيمانًا كبيرًا بقدرات الإنجليزي إيريك داير، بينما تتمثل مشكلته في اهتزاز مستوى ألدرفايرلد وسانشيز، وهو ما يجعل شكرينيار الأقرب لتكوين شراكة في خط الدفاع مع داير في حالة التعاقد معه، إلى جانب الظهير الأيمن الأيرلندي مات دوهرتي، مع انتظار انسجام الإسباني ريجيلون، لينافس بن ديفيز على مركز الظهير الأيسر.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات