جميع المباريات

إعلان

"ترك الثانوية لتحقيق الحلم".. من هو محمد السيد مفاجأة الأولمبياد؟

محمد السيد

محمد السيد

على الرغم من عدم اكتمال حلمه حتى نهايته، إلا أن المصري محمد السيد قدم أداء مميز وبطولى في منافسات سلاح "المبارزة" بدورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020".

واستهل السيد مشواره في الأولمبياد بمواجهة قوية أمام اللاعب الفرنسي الشهير يانيك بوريل صاحب الـ32 عاماً والذي يُعد من أبطال العالم في تلك المنافسة.

وحقق صاحب الـ18 عاما مفاجأة من العيار الثقيل، بالفوز على البطل الفرنسي بنتيجة 15-11 في دور الـ32 من المنافسات.

وواصل السيد تألقه أمام البطل الصيني مينجاهو لان، واستطاع اللاعب المصري تحقيق المفاجأة الثانية بالفوز بنتيجة 15-9، ضمن منافسات دور الـ16، قبل أن ينتهي الحلم في ربع النهائي.

وخسر السيد أمام البطل الأوكراني إيجور رزلين صاحب الـ37 عاما بنتيجة 15-13 في ربع النهائي ليودع المنافسة.

من هو محمد السيد؟

-محمد السيد بطل مصري يبلغ من العمر 18 عاما.

-ترك امتحانات الثانوية العامة (قسم علمي) وقام بتأجيل دراسته بعد تأهله للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو.

-ينوي دخول كلية الهندسة.

-والده هو الدكتور السيد سامي مدرب منتخب مصر لسلاح الايبيه.

-صاحب الـ18 عاما هو رابع أولمبياد الشباب بالأرجنتين 2018، وثالث عالم ناشئين 2021.

-حقق بطولة أفريقيا المؤهلة للأولمبياد في شهر أبريل الماضي.

-محمد هو شقيق أحمد السيد لاعب سلاح سيف المبارزة الذي حقق إنجازا تاريخيا، بعدما حصد الميدالية البرونزية لبطولة العالم التي أقيمت في روسيا.

-ومن المفارقات الغريبة في عالم الرياضة، أن رزلين البطل الأوكراني الذي خسر أمامه محمد السيد في ربع نهائي الأولمبياد هو نفسه الذي خسر أمامه شقيقه أحمد في نصف نهائي بطولة العالم التي أقيمت بروسيا.

-محمد يسكن في محافظة الغربية، وكان يخوض تدريباته في المركز الأولمبي بالقاهرة، مما كان يتطلب منه السفر بشكل مستمر وتأجيل دراسته.

يقول أخيه أحمد ليلا كورة: "لم يتوقع أحد وصوله إلى ربع النهائي على الرغم من الصعوبات التي واجهها".

رسالة من البطل المصري

ووجه السيد، رسالة قوية عقب وداعه للمنافسة قال خلالها: "أنا سعيت كتير عشان ابقي هنا والحمدلله وصلت.. والحمدلله ربنا كرمني بالنتيجة دي اكيد كان نفسي فنتيجة احسن بس انا راضي ومش مستعجل عشان دائما ربنا شايل حاجة احسن".

وأضاف: "الطريق في البطولة كان صعب بس بتوفيق ربنا ودعائكوا المشوار بقي اسهل كتير إني ألعب في أوليمبياد طوكيو كان حلم كبير بالنسبالي بس كان علي تكة و يكمل بدخولي المربع الذهبي بس انا راضي اني اكون من اقوي ٨ لاعيبة في العالم مش عشان خسرت لا لكن عشان انا استحق اني اكون هنا الحمدلله استفدت من التجربة والخبرة دي.. لسه المشوار طويل".

وتابع: "مع تشجعيكوا وثقتوا فيا وفي ربنا دائما مديني قوة".

كما وجه الشكر لكل للاتحاد المصري للسلاح علي الاعداد الكامل والتجهيزات المخططة جيدا للاعبين استعدادا للاوليمبياد، وعائلته التي تقف بجانبه دائمًا ومدربيه سواء في المنتخب أو بشكل خاص.

وأتم: "الفترة دي خلصت والموسم خلص بعد مشوار صعب طويل بس الانجازات لسه مخلصتش".

0

إعلان

أخبار تهمك

أخبار الميركاتو

المزيد

أهم الانتقالات

اللاعب
إنتقل الى
تفاصيل الصفقة

التعليقات