*
جميع المباريات

إعلان

أسطورة "دانجال" في نسختها المصرية.. قصة بطلة تبحث عن حلم أبيها

ملك عادل

ملك عادل

إن كنت من الذين لم يُكتب لهم مشاهدة ملحمة "دانجال" أحد أشهر الأفلام في تاريخ السينما الهندية فأنت على موعد مع رؤية أحد فصولها لكن بنسخة مصرية خالصة، حقيقية دون تدخل أي من صناع العمل، سوى بطلة تحلم بالمجد وأب خلفها يرى في ابنته حلم لم يحققه في شبابه.

أكتر من 10 أعوام والأب شغله الشاغل هو تدريب ابنته على رياضة الكاراتيه لتحقيق ما عجز عنه خلال شبابه، حين أدرك في طفولتها ان بين يديه كنز يجب استغلاله والاستثمار للوصول لابد نقطة ممكنة.

أسطورة دانجال

تدور احداث فيلم"دانجال" حول بطل مصارعة سابق، الذي كان يحلم بالحصول على الميدالية الذهبية من أجل بلاده، لكنه فشل في تحقيق ذلك ليقرر تدريب ابنتيه حتى تحقق احداهما ما عجز عنه في شبابه وتجلب الميدالية الذهبية لبلاده.

النسخة المصرية

توجت البطلة المصرية ملك أحمد عادل، صاحبة الـ 16 عامًا بذهبية بطولة البحر المتوسط "قبرص 2021" في رياضة الكاراتيه لوزن 59 كيلو، لكن هذا لم يكن سوى الا فصلا في رواية شبيهه لفيلم "دانجال" الشهير.

يلا كورة تواصل مع أحمد عادل والد البطلة ملك ليسرد تفاصيل الرحلة التي توجت بالفوز بالميدالية الذهبية في بطولة البحر المتوسط للكاراتيه متخطية في طريقها اللاعبة المغربية والمصنفة على المستوى الإفريقي والعالمي.

يقول والد البطلة ملك ومدربها الخاص: كنت اصطحب ابنتي منذ كان عمرها 4 أعوام لتشاهد الأطفال يتدربون على رياضة الكاراتيه، ورغم أنها مارست في سن صغير العديد من الرياضات وتميزت في أغلبها لكنها تعلقت بالكاراتيه ووجدت فيه ضالتها".

ويكمل كلامه:" البداية كانت مبشرة فحين كان عمرها 10 أعوام حققت المركز الثاني في بطولة الجمورية مع اول بطولة تخوضها، وتراجعت بعد ذلك بعض الشيء بعدما اصابها الاحباط من تحقيق المركز الثاني، لكن سرعان ما عادت وتفجرت موهبتها لمدة 4 أعوام متتالية محققة المركز الأول ببطوة الجمهورية حتى عامها الرابع عشر، ومع دخولها منتخب مصر في سن الـ 15 وبعدها فازت بالبطولة العربية في تونس، وحصدت الميدالية الذهبية".

وعن الصعوبات التي كانت تواجه ابنته يحكي عادل:" ملك كانت تحرص على التدريب مرتين كل يوم، تستيقظ فجرا لتدرب ثم تذهب لمدرستها وبعد ذلك تعود في المساء لتواصل التدريب وعينها على هدف واحد وهو المركز الأول دائما".

ويتابع:" الدعم الذي يحصل عليه لاعبو الكاراتيه للوصول إلى في مصر غير كافي، وما يحدث من انجاز يكون نتاج دعم فردي من أولياء الأمور، الممارسين كثير جدا وأولياء الاور بيبذلوا مجهود كبير لكي يحقق ابنائهم بطولات عالمية".

يصف الأب والمدرب الخاص بملك أن البطولة كانت صعبة رغم أن مشوار ابنته لم يكن طويلا، بعدما بدأت من دور الـ 16، وأكملت طريقها لتواجه اللاعبة المغربية المصنفة الأولى عالميا في ميزانها خلال الدور نصف النهائي، ما يعني الفوز عليها بمثابة المستحيل واذا تحقق سيكون اللقب مضمون بعد ذلك، وبالفعل فقد تغلبت ملك عليها لتواجه زميلتها في منتخب مصر بالمباراة النهائية وتتغلب عليها.

ويوكد:" لم أدخر جهدا أو مالا مع ابنتي ملك، فمع انتشار فيرس كورونا وعدم وجود مباريات ولا بطولات دولية قررت سفرها إلى فرنسا لخوض معسكرا هناك لمدة 3 أسابيع ساهم بشكل كبير في صقل موهبتها قبل خوض بطولة البحر المتوسط، وكنت متوقع انها ستفوز بالميدالية الذهبية لانها تملك امكانيات كبيرة كلاعبة وهذه شهادة من مدربين للمنتخب وحين سافرت الى فرنسا كان المدربين هناك يتمنوا ان تلعب معهم بسبب مستواها المميز، وكان لدي قلق فقط من مستوى الثقة لديها أو الخبرات القليلة".

وجه التشابة

بطل الفيلم الهندي لم يكتب له انجاز على المستوى الدولي، وهنا أيضا كان حصيلة والد بطلة قصتنا، فاقتصر مشواره على عدد قليل من بطولات الجمهورية لكن بعد ذلك وعلى مدار 20 عامًا عمل كمدرب وخرج العديد من الأبطال لكن تظل تجربته الأنجح حين قررت ابنته تحقيق حلم ابيها.

يقول عادل:" ملك بشكل مقصود وغير معلن أخذت على عاتقها أن تظهر ابيها كمدرب في أفضل صورة ممكنة، واثبات أنه قادر على اخراج العديد من البطلات وحين طالبوها بأن يتولي شخص اخر تدريبها رفضت بشدة وتمسكت بتواجدي معها وقالت ابي هو من سيقودني نحو العالمية، وطوال الوقت تقوم بدور القائد مع باقي اعضاء فريقي، كما أن باقي زملائها في الفريق رفضوا التدريب مع شخص اخر ومعا تمكنا من وصول اكثر من لاعب إلى منتخب مصر وتكلل مجهودنا بتحقيقها الميدالية الذهبية في بطولة البحر المتوسط، لكن هذا ليس كل شيء فهي هدفها تحقيق بطولة العالم".

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات