شاهد كل المباريات

إعلان

تنس.. حلم التتويج يراود لاعبتان للمرة الأولى في رولان جاروس

تنس

بارتي وفوندروسوفا

فازت آشلي بارتي وماركيتا فوندروسوفا في ثلاث مباريات فقط في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس (رولان جاروس)، وذلك في مجموع مشاركتهما بالبطولة الذي وصل إلى سبع مشاركات.

والآن تهدف اللاعبتان للتتويج بأول ألقابهما في بطولات الجائزة الكبرى (جراند سلام) غدا السبت عندما يلتقيان في نهائي البطولة ضمن منافسات السيدات.

ووصلت التشيكية فوندروسوفا /19 عاما/ والمصنفة الـ38 على العالم، لهذا الدور بدون خسارة أي مجموعة في مبارياته، بما في ذلك الفوز على أنستاسيا سيفاستوفا، المصنفة الثانية عشر في البطولة.

وفي مباراة الدور قبل النهائي التي أقيمت اليوم الجمعة، استطاعت أن تقلب تأخرها 3 / 5 في المجموعتين أمام البريطانية جوانا كونتا، المصنفة 26 في البطولة، إلى فوز 7 / 5و7 / 6 (7 / 2)، لتصبح أول لاعبة غير مصنفة وناشئة تصعد لنهائي رولان جاروس منذ 2017 عندما صعدت اللاتيفية يلينا أوستابينكو.

وقالت فوندروسوفا :"إنه شيئ مذهل. لم أتخيل هذا. إنه أسعد اسبوع في حياتي حتى الآن. أنا سعيدة فقط بكل شيء. إنه شيئ مذهل".

وخسر بارتي صاحبة الـ23 عاما، المصنفة الثامنة، مجموعة واحدة فقط حيث وصلت إلى أعلى مستوياتها، وستصعد للمركز الثالث في التصنيف العالمي، وربما تحتل المركز الثاني إذا توجت باللقب.

وأهدرت بارتي تقدمها 5 / صفر في مباراتها أمام الأمريكية أماندا أنيسيموفا في الدور قبل النهائي ولكنها استطاعت ان تقلب تأخرها في المجموعة من صفر / 3 في المجموعة الثانية إلى فوز 6 / 7 (7 / 4) و6 / 3 و6 / 3.

ووصلت بارتي، التي اعتزلت التنس لمدة عامين للعب رياضة الكريكيت قبل أن تعود في 2016، إلى دور الثمانية ببطولة أستراليا المفتوحة في كانون ثان/يناير الماضي وفازت بأكبر ألقابها حتى الآن عندما توجت ببطولة ميامي للأساتذة.

وقالت بارتي :"آخر ثلاثة أعوام كانت رحلة مذهلة. وآخر ثلاثة أسابيع كانت رحلة مذهلة ".

وأضافت :"الآن يجب أن نخرج وأن نستمتع بهذا. هذه أفضل طريقة للاقتراب من المباراة، أن تستمتع بها، وتحظى بالمتعة، وتحاول اللعب بحرية".

وتتصدر بارتي كل اللاعبات من خلال عدد الفوز بالمباريات هذا العام حيث فازت بـ30 مباراة وخسرت في خمس، فيما تمتلك فوندروسوفا أفضل أرقام بعد بطولة أستراليا المفتوحة حيث حققت 26 انتصارا وخسرت في خمس مباريات.

ووصلت فوندروسوفا، التي انتقلت إلى براغ وهي تبلغ 15 عاما للتدرب بشكل أفضل، لنهائي بطولة بودابست، ولدور الثمانية في بطولات إنديان ويلز وميامي وروما للأساتذة، والآن ستدخل من بين المصنفات العشر الأول للمرة الأولى وربما تصل للمركز الحادي عشر في التصنيف إذا فازت باللقب.

وتتفوق اللاعبة الأسترالية من حيث المواجهات المباشرة 2 / صفر حيث فازت في 2018 خلال بطولة سينسيناتي على الملاعب الصلبة وفي 2017 خلال بطولة برمنجهام على الملاعب العشبية.

وقالت فوندروسوفا :"لم نلتق من قبل على الملاعب الرملية، لذلك سيكون شيئا جديدا. بالطبع هي الآن ضمن المصنفات العشر الأوائل وتلعب بطريقة مذهلة".

وأضافت :"إنها تلعب مثلي إلى حد كبير، إنها تلعب بطريقة مختلطة مثلي، لذلك أعتقد انها ستكون مباراة مثيرة. إنها مباراة نهائية، وأنا سأركز فقط وأحاول الاسترخاء".

ووصفت بارتي منافستها فوندروسوفا بأنها " أكبر تحد. إنها منافسة في نهائي إحدى بطولات الجراند سلام. إنه شيئ مذهل لنا نحن الاثنتين".

وأضافت :" لديها سجل مدهش طوال العام، إنها ثابتة على مستواها للغاية. اعتقد أنه من المرجح انها تكون أكثر راحة على الملاعب الرملية مقارنة بالأرضيات الأخرى".

وتسعى بارتي لتكون اول لاعبة أسترالية تتوج باللقب منذ حصول مارجريت كورت على اللقب في 1973، ولديها القليل من الخبرة بعد ان لعبت نهائي الزوجي في كل البطولات الكبرى، وفازت بلقب بطولة أمريكا المفتوحة.

في الوقت نفسه، لا يمكن لفوندروسوفا الانتظار للعب في ملعب "فيليب شاترييه" الذي يتسع لـ15 ألف متفرج، والذي لم تلعب فيه من قبل وحضرت فيه مرة واحدة، عندما كانت صغيرة لمشاهدة مواطنتها لوسي سافاروفا تخسر نهائي البطولة امام سيرينا ويليامز.

وقالت :" لم ألعب هناك من قبل. سيكون شيئا جديدا. ولكنني أحب هذه الملاعب الكبيرة. نعم، أتطلع لهذا الأمر".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات