جميع المباريات

إعلان

"صمود مصري".. التعادل السلبي يحسم لقاء إسبانيا في بداية مشوار الأولمبياد

مصر - اسبانيا

منتخب مصر الأولمبي - أولمبياد طوكيو

برعاية

انتهت مباراة المنتخب المصري الأولمبي مع نظيره الإسباني الأولمبي بالتعادل السلبي، خلال المواجهة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الافتتاحية لدوري الألعاب الأولمبية.

ويتواجد المنتخب الوطني ضمن المجموعة الثالثة التي تضم إسبانيا، الأرجنتين وأستراليا.

وظهر المنتخب الوطني بأداء دفاعي بحت في الشوط الأول، حيث بدأ شوقي غريب مدرب الفراعنة المباراة بمحمد الشناوي في حراسة المرمى، أمامه خمسة لاعبين في خط الدفاع (كريم عراقي، محمود حمدي، أحمد حجازي، أسامة جلال، أحمد فتوح)، وتواجد أكرم توفيق وإمام عاشور في خط الوسط، مع الثلاثي الهجومي طاهر محمد طاهر، أحمد ياسر ريان ورمضان صبحي.

وصمد دفاع المنتخب الوطني أمام الهجمات الإسبانية في الشوط الأول، وحاول داني سيبايوس تسجيل الهدف الأول من تسديدة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 27 إلا أن القائم الأيسر لمرمى محمد الشناوي ينقذ الموقف وتظل النتيجة سلبية.. شاهد فرصة إسبانيا

وشهد شوط الأول إصابتين قويتين لثنائي المنتخب الإسباني داني سيبايوس ومينجويزا.

ولم يظهر هجوم المنتخب الوطني في الشوط الأول، سوى في تسديدتين، حيث جاءت الهجمة الأولى في الدقيقة 22 من الجانب الأيسر تصل عند أحمد ريان يسددها بيسراه تصل سهلة في يد حارس اسبانيا، بينما جاءت التسديدة الثانية في الدقيقة 41 عن طريق طاهر محمد طاهر يسددها قوية تخرج أعلى مرمى اسبانيا.

ومع بداية أحداث الشوط الثاني، أجرى غريب عدة تغييرات على الفريق بخروج طاهر محمد طاهر، إمام عاشور وأحمد ياسر ريان ونزول إبراهيم عادل، عمار حمدي وصلاح محسن.

وواصل المنتخب الوطني دفاعه المنظم والقوي في الشوط الثاني، مع محاولة استغلال الهجمات المرتدة إلا أنه افتقد الدقة ولم ينجح في تشكيل أي هجمة وتهديد خطير على مرمى الاسبان.

وفي الدقيقة 65، قاد رمضان صبحي هجمة لمصر ليتوغل بين دفاعات الإسبان ويمررها عرضية أرضية، يلتقطها عمار حمدي لكنه سدد الكرة أعلى المرمى لتمر إلى خارج الملعب.

وفي الدقيقة 69، سنحت فرصة أخرى لإسبانيا بعد تمريرة بينية داخل منطقة جزاء مصر لكن محمود الونش تصدى للكرة بصورة رائعة من أمام لاعب منتخب اسبانيا.

وفي الوقت الذي كثّف فيه المنتخب المصري محاولاته على المرمى، احتسب حكم المباراة خطأ على أحمد حجازي على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 78 لكنها مرت أعلى مرمى الشناوي وتحولت إلى ركلة ركنية.

وواصل المنتخب الإسباني محاولاته لفك طلاسم دفاع المنتخب الوطني، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل وتحطمت آماله على أقدام مدافعي الفراعنة بقائدة أحمد حجازي.

وتألق الشناوي في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة، وتصدى لكرة رأسية قوية من لاعب المنتخب الإسباني الذي كان على بعد سنتيمترات من مرمى الفراعنة لينقذ مرماه من هدف قاتل.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، زاد الشناوي مرة أخرى عن مرماه وتصدى لتسديدة لإسبانيا على حدود منطقة الجزاء على مرتين ثم يشتتها حجازي بعد ذلك إلى خارج الملعب ركنية.

جدير بالذكر أن المنتخب الوطني سيخوض ثاني مبارياته أمام الأرجنتين يوم الأحد المقبل (25 يوليو) على ملعب ستاد سابورو دومي، ثم يخوض الجولة الثالثة والأخيرة أمام استراليا يوم الأربعاء (28 يوليو) على ملعب مياجي.

لمشاهدة ملخصا للمباراة.. اضغط هنا

0

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات