شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. على طريقة صلاح والفراعنة.. حلم راموس الأوليمبي يثير الجدل في إسبانيا

راموس

راموس

رغم تحقيقه إنجازات أسطورية بقميص المنتخب الإسباني الأول وفريق ريال مدريد، لا يزال المدافع المخضرم سيرخيو راموس متمسكًا بحلم اللعب في دورة الألعاب الأوليمبية، بعدما حجز المنتخب الأوليمبي الإسباني مقعدًا في طوكيو 2020.

وتأهل المنتخب الإسباني إلى منافسات كرة القدم في دورة الألعاب الأوليمبية 2020 بعدما تُوج بطلًا لكأس الأمم الأوروبية تحت 21 عامًا، والتي احتضنتها إيطاليا وسان مارينو، وأهلت منتخبات فرنسا، ألمانيا ورومانيا إلى جانب إسبانيا إلى طوكيو.

دعم كبير أظهر لويس إنريكي المدير الفني للمنتخب الإسباني الأول لمشاركة راموس ضمن صفوف المنتخب الأوليمبي الإسباني في الحدث الذي سيُقام في شهر يوليو من عام 2020 المقبل، وسط جدل كبير حول المقاعد الثلاثة "فوق السن" التي ستدعم صفوف المنتخب الأوليمبي الإسباني.

وتبعًا لصحيفة "آس" الإسبانية، فإن إنريكي يعد أبرز المؤيدين لظهور راموس في طوكيو، خاصة وأن المدير الفني ذاق قيمة الظهور في الحدث الأوليمبي كلاعب، وساهم في تتويج منتخب بلاده بالميدالية الذهبية في برشلونة عام 1992.

ويميل لويس دي لا فوينتي المدير الفني للمنتخب الإسباني تحت 21 عامًا لضم الثلاثي داني سيبايوس، فابيان رويز وميكيل ميرينو في مقاعد "فوق السن" بالقائمة الإسبانية المشاركة في أوليمبياد طوكيو 2020، وهو ما يعني أن راموس لن يجد مكانًا في تلك القائمة.

وتسمح لوائح مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأوليمبية بإشراك ثلاثة لاعبين فقط ممن تجاوزت أعمارهم 23 عامًا، وهو ما يفتح الباب أمام ظهور العديد من النجوم الكبار في تلك المنافسات.

ويرغب لا فوينتي في ضم سيبايوس، رويز وميرينو لقائمته، بعد مساهمتهم في تتويج المنتخب الإسباني بكأس أمم أوروبا للشباب، كما أن ستة لاعبين آخرين ممن شاركوا في الإنجاز ذاته ستتجاوز أعمارهم الحد المسموح به، مما يضاعف الأزمة.

ولا يتمتع راموس بدعم إنريكي فقط، حيث يؤيد لويس روبياليس قرار انضمامه إلى القائمة الأوليمبية الصيف المقبل، وهو ما يدعم موقفه بشدة.

الأزمة الإسبانية أعادت للأذهان جدل مصري قريب، تصدر المشهد عقب تتويج المنتخب الأوليمبي بلقب كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عامًا، وتأهله لدورة الألعاب الأوليمبية.

وكان عدد من لاعبي المنتخب الأوليمبي المصري قد أبدوا اعتراضهم على انضمام لاعبين كبار إلى القائمة المنتظر مشاركتها في طوكيو، معتبرين أن ذلك يعد حقًا أصيلًا لمن شاركوا في إنجاز التأهل.

وعلى عكس رغبة عدد من لاعبيه، أبدى شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأوليمبي المصري رغبة واضحة في ضم عدد من النجوم الكبار، وأبرزهم محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي، وهداف الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسمين الأخيرين.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات