شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. نهائي الأمم الأوروبية.. بين عقدة تاريخية وأحلام "بالون دور"

دوري الأمم

دوري الأمم الأوروبية

في ستاد دراجاو، بمدنية بورتو البرتغالية، تنطلق في التاسعة إلا ربع مساء غد الأحد المواجهة النهائية للنسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية، والتي تجمع أصحاب الأرض مع المنتخب الهولندي.

وتجاوز المنتخب البرتغالي نظيره السويسري في نصف النهائي بثلاثة أهداف مقابل هدف، بفضل "هاتريك" كريستيانو رونالدو، بينما هزم المنتخب الهولندي نظيره الإنجليزي بالنتيجة ذاتها، عقب مواجهة امتدت لوقت إضافي.

وفي اليوم ذاته تحتضن مدينة جيمارايش في الثالثة عصرًا مواجهة منتخبي إنجلترا وسويسرا، لتحديد صاحبي المركزين الثالث والرابع.

وإلى جانب رفع الكأس الأولى في تاريخ المسابقة المستحدثة، تحمل المواجهة العديد من الأهداف الفردية والجماعية، حيث تتجه الأنظار لصراع فردي بين النجمين الأبرز في صفوف المنتخبين.

وتصدر فيرجل فان دايك مدافع فريق ليفربول الإنجليزي المشهد بالقميص البرتقالي، بعدما قدم موسمًا مبهرًا على الصعيدين الفردي والجماعي، تُوج خلاله بجائزة لاعب العام في إنجلترا، وقاد فريقه للتتويج بدوري أبطال أوروبا.

وأصبح فان دايك أحد أبرز المرشحين للتتويج بالكرة الذهبية، كأفضل لاعبي العالم، وسيعزز تتويج منتخب بلاده بلقب دوري الأمم الأوروبية فرص حصوله على الجائزة الفردية الأهم في عالم كرة القدم.

وعلى الجانب الآخر سيجذب كريستيانو رونالدو الأضواء كالمعتاد، خاصة بعد تألقه في نصف النهائي، ليقترب من قيادة منتخب بلاده للقب جديد، بعد اعتلاء منصة تتويج كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى عام 2016.

كما يأمل المنتخب الهولندي في فك العقدة البرتغالية، التي لازمته على مدار سنوات طويلة، في مناسبات عديدة قارية وعالمية.

وساهم المنتخب البرتغالي في حرمان هولندا من الظهور في نهائيات كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، بعدما هزمه وسط جماهيره بهدفين نظيفين في التصفيات المؤهلة للبطولة، قبل تعادل المنتخبين بهدفين لكل منهما في البرتغال.

وفي كأس الأمم الأوروبية عام 2004 أطاح المنتخب البرتغالي بنظيره الهولندي من الدور نصف النهائي، بعد الفوز بهدفين مقابل هدف، في مباراة سجل بها رونالدو هدف منتخب بلاده الأول.

ودخلت مواجهة المنتخبين في ربع نهائي كأس العالم 2006 التاريخ، بعدما شهدت إشهار 19 بطاقة ملونة، بينها أربع بطاقات حمراء، كأعنف مواجهة مونديالية في التاريخ، وانتهت أيضًا بتفوق البرتغال بهدف نظيف.

تواجه المنتخبان مجددًا في دور المجموعات لكأس الأمم الأوروبية 2012 وواصل المنتخب البرتغالي تفوقه، بعدما قادته ثنائية رونالدو للفوز بهدفين مقابل هدف.

ويغيب المدافع المخضرم بيبي عن صفوف البرتغال بسبب الإصابة، كما تحوم الشكوك حول مشاركة جواو كانسيلو بسبب الإصابة أيضًا، بينما لا يعاني المنتخب الهولندي من أي غيابات.

0

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات