*
جميع المباريات

دوري الأمم الأوروبية

برعاية

إعلان

ساوثجيت يطالب منتقديه بانتظار "اكتمال" منتخب إنجلترا

ساوثجيت

جاريث ساوثجيت

يعتقد جاريث ساوثجيت المدير الفني لمنتخب إنجلترا أن لاعبيه الشباب لن يعانوا من ضرر دائم بعد الخسارة المؤلمة أمام المنتخب المجري في دوري الأمم الأوروبية، وطالب من منتقديه أن يحكموا على فريقه عندما يكون في كامل قوته.

وخسر المنتخب الإنجليزي برباعية نظيفة على أرضه أمام المنتخب المجري مساء الثلاثاء في الجولة الرابعة من دور المجموعات ببطولة دوري الأمم الأوروبية، وشهدت المباراة طرد جون ستونز لاعب "الأسود الثلاثة".

وهاجمت الجماهير الإنجليزية الفريق وهتفت ضد ساوثجيت قائلة: "أنت لا تعرف ما تفعله".

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية "بي.أيه.ميديا" أنه بنهاية الموسم الذي بدأ قبل 311 يوما بمباراة الدرع الخيرية، قام ساوثجيت بتغيير تشكيلة المنتخب الإنجليزي باستمرار، حيث أنه كان يريد تجربة بعض اللاعبين قبل بطولة كأس العالم 2022 في قطر.

وقال ساوثجيت :"كانت الخسارة بمثابة درسا قاسيا، لم نخسر الكثير من مباريات كرة القدم، وعندما تخسر بنتيجة كبيرة على أرضك مع إنجلترا يكون الأمر مؤلما للغاية".

وأضاف: "كانت ليلة صعبة على اللاعبين، أشعر بهم، لأننى في النهاية، في مباراتي المجر تحديدا، اخترت تشكيلتين حاولت فيهما إيجاد التوازن، من خلال إعطاء الفرصة للاعبين الشباب ولم أحقق التوازن بالشكل الصحيح لمساعدتهم ليكونوا قادرين على اللعب في المستوى الذي يحتاجونه للفوز بالمباراتين".

وتابع: "اتحمل المسؤولية في هذا، ولكن كان هناك أيضا حقيقة أنه كان من الصعب وضع أقوى تشكيل في كل مباراة".

وأردف: "كنا نستغل المباريات من أجل الإعداد للمونديال القطري، بعض اللاعبين سيكونون خارج مونديال قطر، ولكن بالتأكيد ليلة مثل هذه صعبة للغاية ومن المهم أن أزيل آثارها عن عاتقهم، لأنني اتحمل هذا".

وساعد ساوثجيت في معالجة الانقسامات بين المنتخب الإنجليزي والجماهير، واستطاع أن يصعد بالمنتخب للدور قبل النهائي ببطولة كأس العالم 2018 ووصل للدور قبل النهائي ببطولة أمم أوروبا "يورو 2020" التي أقيمت الصيف الماضي.

ولكن قلة من الجماهير انقلبت عليه في وولفرهامبتون، وهتف البعض "ستتم إقالتك في الصباح".

وبينما قال إنه يتفهم وجود انتقادات جديدة خلال مسيرة المنتخب الإنجليزي المخيبة للآمال بدوري الأمم، طالب أن يتم الحكم عليه وعلى لاعبيه عندما يصبح كل لاعبيه الأساسيين جاهزين ومتاحين.

ويتبقى للمنتخب الإنجليزي مباراتين فقط لحين بدء حملته في كأس العالم، حيث يختتم مباريات دور المجموعات لدوري الأمم في سبتمبر، عندما يحل ضيفا على المنتخب الإيطالي ثم يواجه المنتخب الألماني في ويمبلي.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات